جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

هل تحول فيروس كورونا إلى وباء ؟


هل تحول فيروس كورونا إلى وباء ؟

مع قلق ومخاوف كثير من الخبراء حول العالم جراء ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في كثير من البلاد وزيادة الوفيات بشكل يومي كان لابد لنا من معرفة الكثير عن هذا الفيروس.

في البداية يجب أن نعرف متى يصبح انتشار هذا الفيروس وباءً حسب منظمة الصحة العالمية

حيث أن الوباء يَعني: الأمراض المُعدية التي تُهدد عدد كبير من الناس في نفس الوقت، وهو ما حدث مع أنفلونزا الخنازير التي انتشرت عام ٢٠٠٩. 

وبداية الأوبئة عادةً تكون مع فيروس جديد مثل فيروس كورونا قادر على إصابة الناس بسهولة وعلى الانتقال من شخص إلى آخر بشكل فعّال ودائم. 

وتنطبق هذه المواصفات مع فيروس كورونا، ولكن منظمة الصحة العالمية لم تُعلن بعد أنه وباءً حيث أن انتشار فيروس كورونا خارج الصين يبدو ضعيفًا ولكنها أعلنت حالة الطوارئ العالمية بسبب انتشاره خارج الصين وانتقاله للأشخاص الآخرين وكذلك للتنبيه على الدول لأخذ الإجراءات الاحتياطية للوقاية من هذا الفيروس.

أعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت لاحق تحوُّل الفيروس لوباء بعد انتشاره لجميع دول العالم تقريبًا. 

هل فيروس كورونا من الفيروسات المعدية ؟ 


نعم؛ ولكن ليس كأمراض أخرى كثيرة 

حيث أن الشخص المصاب يمكن تسببه في إصابة أربعة آخرين على الأكثر، وهذا معدل أقل بكثير من أمراض أخرى كالحصبة والسعال الديكي اللذين يتراوح معدل تكاثرهما بين ١٢ و ١٨ . 

أما بالنسبة لنسبة الوفيات، فهي أقل بكثير من نسبة وفيات أمراض أخرى موجودة بالفعل مثل الانفلونزا العادية التي تقتل الآلاف سنويًا. 

كيف ينتقل فيروس كورونا؟ وطرق الوقاية منه؟ 


بالنسبة للانتقال من إنسان لإنسان آخر فعن طريق ملامستك لإفرازات الشخص المصاب مثل السعال وسيلان الانف، ويمكن انتقال الفيروس أيضاً من خلال لمس شيء معين مثل أدوات الشخص المصاب، ثم وضع يدك على أنفك أو فمك أو عينيك. 

ولكي تَقي نفسك من انتقال العدوى، يجب تجنب الاشخاص المصابين بالفيروس وغسل اليدين بالماء والصابون بصفة مستمرة.

هل يجب علينا القلق؟ 


القلق بحذر مطلوب، ولكن لا يجب وصوله للهلع والخوف؛
فمعظم الاصابات التي تعدت عشرين الفًا حول العالم غير خطيرة ونسبة الوفيات قليلة مقارنةً بامراض أخرى كثيرة، ومعظم تلك الوفيات كانت لأشخاص مسنين ويعانون مشاكل صحية من قبل سهّلت دخول الفيروس وعدم قدرة الجسم على مقاومته وذلك باستثناء خمس حالات وفاة فقط دون سن الستين. 

وصل عدد الحالات فيما بعد ذلك لملايين الإصابات حول العالم.







تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال