جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة


فيروس كورونا المستجد: منظمة الصحة العالمية تعتبره العدو رقم 1 عالميًا

وصلت معدلات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى ذروتها  هذا الشهر ومن المُعتقد زيادة هذا المعدل لآخر شهر فبراير، يعقبه مستوى ثابت ثم ينخفض المعدل بعد ذلك وربما ينتهي بحلول شهر أبريل القادم في أحدث توقعات للفيروس الذي هز العالم.

حيث سجلت مقاطعة هوبي في الصين وحدها  14840 حالة إصابة مؤكدة جديدة و242 حالة وفاة جديدة يوم الأربعاء الماضي، وهى أعلى زيادة يومية حتى الآن.


يجب على الدول اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة حيال الفيروس( كوفيد-19) الذي أودى بحياة أكثر من 1000 شخصًا ، واصابة أكثر من 40 ألفا شخصًا حتى الآن حسب البيانات الرسمية الصادرة وذلك لاكتشاف الفيروس واحتوائه حتى لا ينتشر بصورة أكبر خاصة الدول التي تمتلك أنظمة صحية ضعيفة.

أُطلق على فيروس كورونا الجديد اسم كوفيد-19 ولم يتقيد الاسم بأي مناطق جغرافية، رغم أن 99% من الحالات في الصين؛ إلا أنه يحمل تهديدا خطيرًا لباقي دول العالم.

ومن الآن فصاعدًا، سيكون لجميع حالات التفشي الرئيسية، مثل فيروس كورونا الجديد، أسماء "علمية" محايدة، دون الإشارة إلى الموقع الذي تمت فيه السيطرة على المرض أو كيفية انتقاله للبشر.

وقد اشتق الاسم الجديد من اسم الفيروس المتسبب  "كورونا"، وكلمتي "فيروس virus" و"مرض disease"، وإشارة إلى السنة التي ظهر فيها (2019).

وذلك على عكس الإنفلونزا الإسبانية، ميرس (متلازمة التنفس في الشرق الأوسط)، وإيبولا الإفريقية والذين تم تسميتهم حسب المنطقة التي بدأ وانتشر فيها الفيروس.


ولابد أن نشير إلى أن خمسة بريطانيين في فرنسا أصيبوا بالفيروس رغم عدم وجود تاريخ سفر لهم إلى الصين ولكن كانت تلك العدوى بعد إقامتهم في نفس شاليه التزلج مع شخص كان في سنغافورة والتي أعلنت عن 47 حالة مؤكدة بالفيروس الأربعاء الماضي.

الأطفال أم الكبار، النساء أم الرجال


أكدت دراسة حديثة عن الفيروس أن الأطفال والنساء أقل عرضة للإصابة بـ «كورونا المستجد» أو كوفيد-19.

وقالت الدراسة إن الأطفال الصينيين أوفر حظا من غيرهم، حيث يبلغ متوسط عمر المرضى بين 49 و56 عاما، وفقا لتقرير نشر، الأربعاء الماضي، في «جاما»، وهي مجلة طبية أمريكية.

وتبين أن البالغون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس لأنهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض أخرى، مثل مرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب، مما يضعف قدرتهم على مواجهة العدوى.

وفي الوقت نفسه رجحت عدة دراسات حديثة أن يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا عن النساء، إذ بلغ عدد المصابين المحتجزين في مستشفى مدينة  ووهان الصينية نحو 68% من المرضى المسجلين.


المصادر 


تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
تعليقان (2)
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال