جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

فيروس كورونا ينتقل في خلسة !!!

فيروس كورونا ينتقل في خلسة !!! Stealth transmission


ربما تكون طريقة انتشار فيروس كورونا السريع بين الدول وبين الأفراد داخل الدول هي التي تسيطر على الباحثين من جهة حتى يعرفوا كيفية مواجهته، وتسيطر على الأفراد من ناحية أخرى لمعرفة طرق الوقاية اللازم اتباعها حتى لا يتفشى الفيروس 

في بداية انتشار الفيروس اعتقد المختصين أن الفيروس لا ينتقل إلا من الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض تشبه أعراض البرد والإنفلونزا، ولكن وفقًا لدراسة جديدة نشرتها مجلة ساينس العلمية أظهرت أن تسع حالات انتقل إليها الفيروس من أصل عشر حالات عن طريق أشخاص لا يعانون من أي أعراض وذلك في الصين في بداية انتشار الفيروس.

وهذا ما جعل حالات الإصابة في بداية انتشار الفيروس ترتفع بشكلٍ كبير في الصين حيث لم يتم العزل إلا للحالات التي تظهر عليها الأعراض فقط وذلك في الفترة من 10 يناير إلى 23 يناير الماضي.


الصين في بداية الانتشار 


وفي دراسة أخرى عن تأثير الرحلات الجوية الداخلية في الصين قبل وقف حركة الطيران في 23 يناير في بداية انتشار الفيروس أظهرت أن 86% من الحالات التي اُكتشفت بعد ذلك كانت بسبب اتصال الناس ببعضهم البعض وتنقلهم دون معرفتهم بحمل الفيروس مما سهّل انتشار الفيروس في مناطق مختلفة.

أو بمعنى آخر

كل حالة مؤكدة كان يقابلها ست حالات لم تُكتشف بعد، وهذه الحالات غير المُكتشفة ساهمت بشكلٍ كبير في انتشار الفيروس بين المدن المختلفة في الصين في بداية انتشار الفيروس.

وفي دراسة في سنغافورة أظهرت أن 48% من الحالات التي انتقل إليها الفيروس عن طريق أشخاص مصابين يعانون من أعراض بسيطة أو لا يعانون أصلا أي أعراض وذلك على عكس فيروس سارس وميرس قبل ذلك. 

وفي فبراير الماضي عقدت شركة اجتماعًا لموظفيها وبعد أيام أشتكى ثلاثة من الموظفين من أعراض تشبه البرد وتم عمل الاختبارات اللازمة وأكتشف حملهم للفيروس وبعدها بأيام تم اكتشاف إصابة 70 موظفًا ممن حضروا الاجتماع. 

تخيل في أيام قليلة من ثلاثة مصابين لسبعين مصابًا !!

الناشر الصامت Silent spreader


ويعتبر الناشر الصامت من أهم العوامل التي تعمل على انتقال الفيروس بين الناس؛ فالفيروس يمتلك فترة حضانة قد تصل إلى 14 يومًا (وهي الفترة التي لا تظهر فيها الأعراض على الشخص الحامل للفيروس) ولكنه يستطيع نقل الفيروس للآخرين دون أن يدري وهكذا ينتقل الفيروس بين مجموعة كبيرة بين الأفراد.
فلذلك تعتبرالإجراءات التي تتخذها الحكومات في الدول المختلفة هي الحل الأنسب لمنع انتشار الفيروس وتفشيه أكثر مثل القرارات التي تمنع أي تجمعات لأي سبب لأن هذه التجمعات تكون بيئة مناسبة لانتشار الفيروس بسهولة.


مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات الوقائية الآتية لمنع انتشار الفيروس:-

- البقاء في المنزل وعدم التواجد في أماكن التجمعات إلا للضرورة القصوى.

- وإذا اضطررت للخروج فحافظ على المسافة الآمنة بينك وبين من تتعامل معهم سواء مصاب أو غير مصاب وتُقدر هذه المسافة بحوالي مترين.

- النظافة الشخصية وخاصة غسل اليدين بالماء والصابون من أهم الوسائل التي تمنع انتقال الفيروس.

- تجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك قدر الإمكان؛ فهناك دراسة تثبت أن الإنسان يلمس وجهه حوالي 16 مرة في الساعة مما يزيد من خطر انتقال الفيروس.

- قم بتنظيف وتعقيم الأسطح بصفة مستمرة حيث يبقى الفيروس حيًا لمدة قد تصل إلى 9 ساعات على الأسطح المختلفة مثل مقابض الأبواب والسيارات.


هذا وقت حرج على الجميع؛ فإما أن يحدث تفشي أكثر مما حدث أو أن يقل انتشار الفيروس إذا تم اتباع هذه الإجراءات.

ودمتم بصحة وعافية.

المصادر

تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال