جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

فيروس كورونا: هل تطعيم السُّل يقدم حماية ضد الفيروس ؟



اكتشاف دواء جديد أو لقاح يستغرق عادةً الكثير من الوقت لذلك لجأ بعض العلماء إلى تجربة أدوية ولقاحات موجودة بالفعل لمعرفة فعاليتها ضد فيروس كورونا المستجد وذلك لاختصار الوقت.

وفي الآونة الأخيرة، بدأ باحثون من معهد أبحاث مردوخ للأطفال في أستراليا Murdoch Children’s Research Institute في تنظيم تجربة للتحقق مما إذا كان لقاح السل المعروف باسم بي سي جي (BCG) قد يوفر بعض الحماية ضد كوفيد-19.

ويُخطط الباحثون لتجربة اللقاح على حوالي 4000 من العاملين في الخطوط الأمامية في المستشفيات في جميع أنحاء أستراليا.

يشرح رئيس المشروع نايجل كيرتس  Nigel Curtis  من المعهد أنهم يأملون في رؤية انخفاض في انتشار وشدة أعراض فيروس كوفيد-19 في العاملين في الرعاية الصحية الذين يتلقون تطعيم بي سي جي.


ما هو لقاح بي سي جي BCG؟؟

يُعرف هذا اللقاح بلقاح السل أو بلقاح بي سي جي BCG وسُمي بهذا الاسم الأخير نسبة للعالمين الفرنسيين اللذان اكتشفا وطورا هذا اللقاح وهما ألبرت كالميت(طبيب وعالم فرنسي متخصص في علم الجراثيم وعلم المناعة ) وكميل غيران(طبيب بيطري وعالم جراثيم وعالم مناعة فرنسي أيضًا)
 Bacillus Calmette –Guérin BCG
وذلك في أوائل القرن العشرين من المتفطرة السكرية mycobacterium bovis (السل البقري) ، وهو أحد أشكال السل الذي يصيب الماشية.


ألبرت كالميت وكميل غيران


بي سي جي لقاح له تاريخ غير عادي، واستلهمت فكرته في القرن التاسع عشر من ملاحظة أن حالبات اللبن Milkmaids لم يصبن بالسل.

استخرج العلماء بكتيريا السل البقري cultured bacterial scrapings من ضرع البقر ، واستمروا في تربية السل البقري لأكثر من عقد حتى أصبح ضعيفًا لدرجة أنه لم يعُد يسبب مرضًا خبيثًا عند إعطائه لحيوانات المختبر.

تم استخدام اللقاح لأول مرة في البشر في عام 1921 م وتم اعتماده على نطاق واسع بعد الحرب العالمية الثانية.

 الآن لقاح بي سي جي يُستخدم بشكل أساسي في العالم النامي وفي البلدان التي لا يزال فيها مرض السل منتشرًا ، حيث يُعطى لأكثر من 100 مليون طفل سنويًا.


ما هو مرض السل (الدرن)TB؟؟

يستخدم هذا اللقاح للحماية ضد مرض السُّل ( مرض معد بكتيري خطير يصيب رئتيك في معظم الأحيان وتنتقل البكتيريا التي تتسبَّب في الإصابة بمرض السُّل من شخصٍ إلى آخر من خلال الرذاذ الذي يخرج في الهواء بعد حالات السعال والعطس.
 يمكن أن يحدث ذلك مع الشكل النشط غير المُعالج من السل عن طريق الكحة أو التحدث أو العطس أو البصق أو الضحك أو الغناء.
السُّل(الدرن) ينتج عن بكتيريا Mycobacterium tuberculosis، ويُعد السل من أهم عشرة أسباب للوفاة في العالم.
وربع سكان العالم تقريباً مصابون بالسل الكامن، أي أنهم حاملون لعدوى بكتريا السل ولكنهم ليسوا (بعد) مرضى بالسل ولا يُمكنهم نقل المرض.

ويتعرض الأشخاص الحاملون لبكتيريا السل للإصابة بمرض السل على مدى حياتهم بنسبة 5-15٪، والأشخاص ذوو المناعة المنقوصة، مثل الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية(الإيدز) أو الذين يعانون من سوء التغذية أو داء السكري أو يتعاطون التبغ، أشد تعرضاً لمخاطر الإصابة بالمرض.


وعلى الرغم من أن السل معدٍ، فهو ليس سهل الالتقاط.
يتم تحضير اللقاح من الذرية الموهنة ( ضعيفة الحدة أو الشدة) لعُصَيّة Bacillus السل البقري الحية وتفقد قدرتها على إحداث المرض عند دخول دم الإنسان ولكنها توفر درجة من المناعة ضد السل البشري وتتفاوت فعاليتها من 0% إلى 80 % في منع السل(الدرن) لمدة قد تصل إلى 15 عامًا.
يتواجد اللقاح في قائمة منظمة الصحة العالمية للأدوية الأساسية وهي قائمة تحتوي على الأدوية الأكثر فعالية وأمانًا في تلبية أهم احتياجات نظام الرعاية الصحية.

يقلل اللقاح من فرص إصابة البكتيريا لشخص ما كما أنه يقلل من شدة المرض لدى أولئك الذين يصابون به.

مثل اللقاحات الأخرى، بي سي جي له هدف محدد وهو السل، لكن الأدلة المتراكمة على مدى العقد الماضي تشير إلى أن اللقاح له أيضًا آثار أخرى حيث يقلل من الأمراض الفيروسية، والتهابات الجهاز التنفسي والإنتان، ويبدو أنه يعزز جهاز المناعة في الجسم.

بالإضافة إلى مرض السُّل ، يحمي لقاح بي سي جي أيضًا من الحالات الأخرى التي تصيبها الجرثومة الفُطْرية(جنس من البكتيريا)
،  بما في ذلك الجذام.

لماذا قد يكون هذا اللقاح فعّالا ضد فيروس كورونا المستجد؟

يحرص الباحثون على التحقيق في لقاح بي سي جي ضد فيروس كوفيد-19 لأن أبحاث سابقة  قد أظهرت أنه قد يقلل من خطر بعض التهابات الجهاز التنفسي التي لا علاقة لها تمامًا بالسل.

اختلاف تأثير المرض في البلدان يرجع إلى عدد من الأسباب منها المعايير الثقافية وجهود التباعد الاجتماعي والعزل الصحي وكذلك البنية التحتية للأنظمة الصحية ودفع هذا العلماء للبحث عن الاختلافات الموجودة بين الدول المختلفة التي أصابها الفيروس عن طريق مقارنة بعض التطعيمات التي يتناولها سكان هذه الدول ومن بينها لقاح بي سي جي وتوصلوا للآتي :-

- البلدان التي ليس لديها سياسات شاملة لتطعيم بي سي جي مثل إسبانيا وإيطاليا وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية وهولندا تأثرت بشدّة بالفيروس مقارنة بالدول الأخرى التي لديها سياسات شاملة وطويلة الامد.

البلدان التي لديها بداية متأخرة لسياسة تطعيم بي سي جي (مثل إيران، 1984) لديها معدل وفيات مرتفع، بما يتفق مع فكرة أن بي سي جي تحمي السكان المُسنين المُلقحين.

- وتعتمد اليابان سياسة التلقيح الإجباري وهو الأمر نفسه في كوريا الجنوبية التي نجحت في الحد من انتشار الفيروس.


استخدامات أخرى للقاح بي سي جي BCG ألهمت العلماء  

ويعاني الأطفال الذين تم تطعيمهم بـلقاح بي سي جي من أمراض الجهاز التنفسي الأخرى بشكل أقل، ويستخدم اللقاح لعلاج بعض أنواع سرطان المثانة ويمكنه الحماية من الربو وأمراض المناعة الذاتية مثل داء السكري من النوع 1.


على سبيل المثال، خلصت دراسة أجراها علماء في غينيا بيساو عام إلى أن لقاح بي سي جي  قد يكون له تأثير وقائي غير مستهدف Non-specific  ضد [عدوى الجهاز التنفسي السفلي الحاد]، ويكون التأثير أكثر وضوحًا في الفتيات.

وفي دراسة أخرى، وجد الباحثون في بيانات بأثر رجعي من المستشفيات الإسبانية. وخلصوا إلى أن لقاح بي سي جي عند الولادة قد يقلل من دخول المستشفى بسبب [عدوى الجهاز التنفسي] والإنتان، وبالمثل ، وجدت دراسة أجريت في البرازيل وجود ارتباط بين لقاح بي سي جي وانخفاض خطر الوفيات المتعلقة بالرئة لدى الأطفال.

أفادت دراسات وبائية أخرى - بما في ذلك دراسة استمرت 25 عامًا لأكثر من 150.000 طفل في 33 دولة  انخفاض خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة بنسبة 40%  لدى الأطفال الذين حصلوا على لقاح بي سي جي.

لا يزال من غير الواضح بالضبط كيف ولماذا تحدث هذه الآثار غير المتجانسة مع لقاح بي سي جي ومع ذلك يبدو أنه يرجع إلى تعزيز غير محدد Non-specific  للاستجابة المناعية للجسم.

وقد تكون هذه اللقاحات مثل فكرة التدريبات العسكرية أثناء فترات السلم فالفكرة هي أنه يمكن تحضير جهاز المناعة الفطري، أو 'تدريبه' لتحسين استجابته، وذلك على وجه الخصوص بفضل اللقاحات الموهنة الحية ، مثل بي سي جي أو الحصبة التي تحتوي على جزء ضعيف من الممرض الأصلي.

وعلى الرغم من عدم وجود دراسات حتى الآن حققت في تأثير لقاح بي سي جي على فيروس كوفيد-19، يأمل العلماء في أن تكون القصة متشابهة. إذا كان لقاح بي سي جي يمكن أن يعزز جهاز المناعة  فقد يقلل من معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد  أو يقلل من شدة أعراضه.


لا يتوقع الباحثون أن يكون لقاح بي سي جي علاجًا أو طريقة مثالية للوقاية ومع ذلك قد يوفر اللقاح جولة إضافية من الدفاع إذا كان بإمكان الناس استخدامه إلى جانب الحماية التي يطبقونها في إعدادات الرعاية الصحية.

هل سينتهي وباء كورونا بقدوم فصل الصيف ؟؟


المصادر 

Wikipedia 1 - 2 
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال