-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

تحليل البول: كل ما تريد معرفته

تحليل البول(Urinalysis or Urine analysis) هو اختبار معملي عن طريق عينة من البول. يمكن أن يساعد طبيبك على اكتشاف وإدارة مجموعة واسعة من الاضطرابات التي قد يُظهرها البول مثل حالات عدوى الجهاز البولي ومرض الكلى وداء السكري.

كيف يحدث إنتاج البول؟

  • إنتاج البول يحدث عن طريق الكُلَى، وهما عضوان بحجم قبضة اليد يقعان على جانبي العمود الفِقْريّ في الجزء السفلي من القفص الصدري. 
  • ترشح الكُلَى الفضلات من الدم، وتساعد على تنظيم كمية الماء في الجسم، وتحافظ على البروتينات، والمركبات الأخرى التي يمكن للجسم إعادة استخدامها.
  •  يتم التخلص من أي شيء غير مطلوب في البول.
  • ينتقل البول من الكُلَى عبر الحالب إلى المثانة ثم من خلال مجرى البول والخروج من الجسم. 
  • يكون البول أصفر بشكل عام، ولكن في كل مرة يتبول فيها الشخص، يختلف لون البول وكميته وتركيزه ومحتواه اختلافًا طفيفًا بسبب اختلاف مكوناته.

تحليل البول ليس مثل تحليل المخدرات أو اختبار الحمل، على الرغم من أن جميع الاختبارات الثلاثة تعتمد على عينة بول.

  • هذه التحاليل تبحث عن وجود مواد لا تكون موجودة عادةً في تحليل البول المعتاد. فعلى سبيل المثال، يقيس فحص حدوث الحمل نسبة هرمون معروف باسم موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية، ويُعرف اختصارًا بـ (HCG). وأما فحوصات المُخَدِّرات أو العقاقير فتكتشف عقاقير معينة أو المنتجات الأيضية لها وهذا بناء على الغرض من الفحص.

لماذا نعمل تحليل البول؟


غالبًا ما يُطلب تحليل البول:
  • قبل الجراحة.
  • كفحص وقائي أثناء الحمل.
  • كجزء من الفحص الطبي أو البدني الروتيني.
قد يطلب طبيبك هذا التحليل أيضًا إذا اشتبه في أن لديك حالات معينة، مثل:
  • داء السكري.
  • مرض كلوي.
  • مرض الكبد.
  • التهاب المسالك البولية.
إذا كان لديك بالفعل تشخيص لأي من هذه الحالات، فقد يطلب طبيبك تحليل البول لمتابعة تقدم العلاجات أو الحالة نفسها.

قد يرغب طبيبك أيضًا في إجراء تحليل بول إذا كنت تعاني من أعراض معينة، بما في ذلك:
  • ألم في البطن.
  • ألم في الظهر.
  • دم في البول.
  • تبول مؤلم.

كيف تُحضر لتحليل البول؟


قبل الاختبار، تأكد من شرب الكثير من الماء حتى تتمكن من إعطاء عينة بول كافية، ومع ذلك قد يؤدي شرب كميات كبيرة من الماء إلى نتائج غير دقيقة.

كوب واحد أو كأسين إضافيين من السوائل، والذي يمكن أن يشمل العصير أو الحليب إذا سمح نظامك الغذائي هو كل ما تحتاجه يوم الاختبار. ليس عليك الصيام أو تغيير نظامك الغذائي للاختبار.

 قد يُطلب منك أن يكون جمع العينة أول شيء تفعله في الصباح، إذ يكون البول في ذلك الوقت أكثر تركيزًا، ما يتيح أن تكون النتائج غير الطبيعية أكثر وضوحًا.

أخبر طبيبك أيضًا عن أي أدوية أو مكملات تتناولها، لأنها قد تؤثر على نتائج تحليل البول مثل:
  • مكملات فيتامين سي Vitamin c supplements.
  • ميترونيدازول Metronidazole.
  • الريبوفلافين او فيتامين ب2 Riboflavin.
  • ملينات الأنثراكينون Anthraquinone.
  • ميثوكاربامول Methocarbamol.
  • نتروفورانتوين  Nitrofurantoin.
يمكن أن تؤثر بعض الأدوية الأخرى على نتائجك أيضًا. أخبر طبيبك عن أي مواد تستخدمها قبل إجراء تحليل البول.


ما هي خطوات عملية تحليل البول؟

  • سيتم إعطاؤك كوبًا بلاستيكيًا لتأخذه إلى الحمام. هناك يمكنك التبول في الكأس بشكل خاص.
  • قد يُطلب منك الحصول على عينة بول بـ طريقة الجمع النظيف (Clean-Catch). تساعد هذه التقنية على منع دخول البكتيريا من القضيب أو المهبل إلى العينة. ابدأ بالتنظيف حول مجرى البول الخاص بك. قم بتبول كمية صغيرة في المرحاض، ثم اجمع العينة في الكوب. تجنب لمس الجزء الداخلي من الكوب حتى لا تنقل البكتيريا من يديك إلى العينة.
  • عند الانتهاء، ضع الغطاء على الكأس واغسل يديك. ستخرج الكوب من الحمام أو تتركه في حجرة مخصصة داخل الحمام.
  • إذا لم كنت لن تستطيع توصيل العينة إلى حيث يجب تسليمها في غضون 60 دقيقة من جمعها، فقم بتبريد العينة في الثلاجة، ما لم يكن الطبيب قد أصدر تعليمات لك بخلاف ذلك.
  • في بعض الحالات، قد يطلب طبيبك إجراء تحليل البول باستخدام قسطرة يتم إدخالها في المثانة من خلال مجرى البول. هذا قد يسبب انزعاج خفيف. إذا كنت غير مرتاح لهذه الطريقة، اسأل طبيبك إذا كانت هناك أي طرق بديلة.
  • بعد تقديم العينة، تكون قد أكملت الجزء الخاص بك من الاختبار. ثم يتم إرسال العينة إلى المختبر أو البقاء في المستشفى إذا كان لديهم المعدات اللازمة.

ما هي طرق تحليل البول؟


سيستخدم طبيبك بعد ذلك طريقة أو أكثر من الطرق التالية لفحص البول:

الفحص المجهري للبول


في الفحص المجهري، ينظر طبيبك إلى قطرات البول تحت المجهر حيث يبحث عن:
  • خلايا(كريات) الدم البيضاء، والتي قد تكون علامات للعدوى.
  • خلايا(كريات) الدم الحمراء، والتي قد تكون علامات أمراض في الكلى أو سرطان في المثانة أو اضطراب في الدم.
  • البلورات، والتي قد تشير إلى حصوات الكلى.
  • البكتيريا أو الفطريات، والتي قد تشير إلى عدوى.
  • الخلايا الظهارية أو الطلائية، والتي يمكن أن تشير إلى ورم

اختبار فحص البول بعصا القياس


في اختبار عصا القياس، يُدخل طبيبك عصا بلاستيكية مُعالَجة كيميائيًا في عينتك. تغير العصا اللون على أساس وجود مواد معينة. يمكن أن يساعد ذلك طبيبك في البحث عن:

  • البيليروبين. وهو نتاج لتكسير خلايا الدم الحمراء. عادةً، يُحمل البيليروبين في الدم ويمرر إلى الكبد، حيث يُزال ويصبح جزء من عصارة المرارة. قد يُشير وجود البيليروبين في البول إلى تلف الكبد أو مرضه.
  • دم. يحتم وجود دم في البول القيام باختبار إضافي — قد يكون علامة على تلف الكلى أو العدوى أو حصى الكلى أو المثانة أو سرطان الكلى أو المثانة أو اضطرابات الدم.
  • بروتين. المستويات المنخفضة من البروتين في البول طبيعية. الزيادات الطفيفة في كمية البروتين في البول عادةً ليست مدعاة للقلق، ولكن قد تشير الكميات الأكبر إلى وجود مشكلة في الكلى.

  • التركيز أو الثقل النوعي أو الكثافة النوعية. يوضح مدى تركيز الجسيمات في البول. غالباً ما يكون التركيز الأعلى من المعتاد نتيجة عدم شرب كميات كافية من السوائل.
  • التغيرات في مستويات الحموضة. تشير إلى كمية الحمض في البول. قد تشير مستويات عامل الحموضة غير الطبيعية إلى اضطراب في الكلى أو المسالك البولية.
  • السكريات. عادةً ما تكون كمية السكر (الجلوكوز) في البول قليلة جدًا بحيث لا يمكن اكتشافها. أي اكتشاف للسكر في هذا الاختبار يستدعي القيام باختبارات المتابعة لداء السكري.

  • الكيتونات. كما هو الحال مع السكر، فإن أي كمية من الكيتونات تُكتشف في البول يمكن أن تكون علامة على الإصابة بداء السكري وتتطلب اختبارات للمتابعة.
يمكن أن تشير تركيزات الجزيئات العالية في البول إلى أنك تعاني من الجفاف. يمكن أن تشير مستويات الحموضة العالية إلى مشاكل في المسالك البولية أو الكلى، وأي وجود للسكر يمكن أن يشير إلى مرض السكري.

الفحص البصري للبول


يمكن لطبيبك أيضًا فحص العينة بحثًا عن حالات غير طبيعية ، مثل:

  • المظهر الغائم، والذي يمكن أن يشير إلى وجود عدوى
  • روائح غير طبيعية
  • مظهر محمر أو بني، والذي يمكن أن يشير إلى وجود دم في البول.

وجود دم في البول قد يجعل لونه يبدو أحمرًا أو بنيًا. يمكن أن يتأثر لون البول بما أكلته توًا.
 فعلى سبيل المثال، قد يضيف البنجر أو الرواند صبغة حمراء إلى بولك.

الحصول على نتائج تحليل البول


عندما تتوفر نتائج تحليل البول، سيقوم طبيبك بمراجعتها معك.

إذا ظهرت نتائجك غير طبيعية، فهناك خياران:-

  • إذا تم تشخيصك سابقًا بمشاكل في الكُلَى أو مشاكل في المسالك البولية أو حالات أخرى ذات صلة، فقد يطلب طبيبك المزيد من الاختبارات أو تحليل بول آخر لتحديد سبب المحتويات غير الطبيعية للبول.
  • إذا لم يكن لديك أي أعراض أخرى لحالة كامنة ويظهر الفحص البدني أن صحتك العامة طبيعية، فقد لا يحتاج طبيبك إلى المتابعة.

البروتين في البول

يحتوي البول عادة على مستوى ضئيل من البروتين. في بعض الأحيان، قد ترتفع مستويات البروتين في البول بسبب:
  • الحرارة الزائدة أو البرودة.
  • الحمى.
  • الإجهاد البدني والعاطفي.
  • التمارين القاسية.
هذه العوامل ليست عادةً علامة على أي مشاكل محددة. ولكن يمكن أن تكون المستويات العالية بشكل غير طبيعي من البروتين في البول علامة على المشكلات الأساسية التي يمكن أن تسبب أمراض الكلى، مثل:
  • داء السكري.
  • أمراض القلب.
  • ضغط دم مرتفع.
  • الذئبة.
  • سرطان الدم.
  • فقر الدم المنجلي.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
قد يطلب طبيبك اختبارات متابعة لتحديد أي حالات تسبب ارتفاع مستويات البروتين بشكل غير طبيعي في البول.

المتابعة بعد تحليل البول


إذا عادت نتائج تحليل البول بشكل غير طبيعي، فقد يحتاج طبيبك إلى اختبارات إضافية لتحديد السبب.
 يمكن أن تشمل هذه:
  • تحاليل الدم.
  • اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • لوحة الأيض الشاملة  أو الشاشة الكيميائية.
  • مزرعة بول.
  • صورة دم شامل.
  • إنزيمات الكبد أو تحليل وظائف الكلى.


المصادر 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق