-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

كل ما تريد معرفته عن فصائل الدم

في بداية القرن العشرين أجرى طبيب نمساوي يُدعى "لاندشتاينر" Landsteiner دراسة استمرت عدّة سنوات لمقارنة دماء الناس مع بعضها ومعرفة التشابه والاختلاف بينها، فقام بسحب عيّنات كثيرة من الدم وخلَطها معًا لفحص فيما إذا كان هذا الخلط يؤدي إلى  تجلط الدم أم لا. 

وقبل أن نعرف نتائج هذه التجربة الطويلة، تعالَوا نتعرف أولًا على مكونات الدم الرئيسية

المكونات الرئيسية للدم هي:

  • خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين حول الجسم.
  • خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا مهمًا في جهاز المناعة.
  • البلازما، وهو سائل مصفر يحتوي على البروتينات والأملاح.
  • الصفائح الدموية، التي تمكن من تخثر الدم.

يوجد على سطح خلايا الدم الحمراء المستضدات( الأنتيجينات) وعلى حسب نوعها تكون فصيلة دمك. 

المستضدات جزيئات. يمكن أن تكون إما بروتينات أو سكريات.

يمكن أن تختلف أنواع وخصائص المستضدات بسبب الاختلافات الجينية بين الأفراد.

المستضدات في الدم لها وظائف مختلفة، بما في ذلك:
  • نقل جزيئات أخرى داخل وخارج الخلية.
  • الحفاظ على بنية خلايا الدم الحمراء.
  • الكشف عن الخلايا غير المرغوب فيها التي يمكن أن تُسبب المرض.
تلعب المستضدات والأجسام المضادة دورًا في آلية الدفاع في جهاز المناعة.

أما خلايا الدم البيضاء فتنتج أجسامًا مضادة Antibodies. تستهدف هذه الأجسام المضادة الأجسام الغريبة بصفة عامة. 
قد تهاجم أيضا مستضدًا( أنتيجين)إذا اعتبرته كائنًا غريبًا.

هذا هو السبب في أنه من الضروري مطابقة أنواع الدم عندما يحتاج الشخص نقل الدم.

فإذا تلقى الشخص خلايا الدم الحمراء بمستضدات غير موجودة بالفعل في نظامه، سيرفض جسمه خلايا الدم الحمراء الجديدة ويهاجمها.

هذا يمكن أن يسبب رد فعل شديد وربما يهدد الحياة.

وإليك - عزيزي القارئ - ما توصل له لاندشتاينر، قسّم الناس إلى أربع مجموعات:

فصائل الدم الأربعة الأساسية 

  • فصيلة الدم A. يحتوي سطح خلايا الدم الحمراء على مستضد أو أنتيجين A، وتحتوي البلازما على جسم مضاد لـ أنتيجين B. يهاجم الجسم المضاد لـ B خلايا الدم التي تحتوي على مستضد B.
  • فصيلة الدم B.يحتوي سطح خلايا الدم الحمراء على مستضد B، وتحتوي البلازما على جسم مضاد لـ A. يهاجم الجسم المضاد لـ A خلايا الدم التي تحتوي على مستضد A.
  • فصيلة الدم AB. تحتوي خلايا الدم الحمراء على مستضدات A و B، ولكن البلازما لا تحتوي على أجسام مضادة لـ A أو B. يمكن للأفراد من النوع AB تلقي أي فصيلة دم ABO.
  • فصيلة الدم O. تحتوي البلازما على كلاً من الأجسام المضادة لـ A و B، لكن سطح خلايا الدم الحمراء لا يحتوي على أي مستضدات A أو B. بما أن هذه المستضدات غير موجودة، يمكن لأي شخص لديه أي فصيلة دم ABO أن يتلقى هذا النوع من الدم.
ABO فصائل الدم

  • تعتمد فصيلة دم الفرد على الجينات التي ورثها عن آبائه.
  • نظام الزُّمْرَةُ الدَّمَوِيَّةُ الرَّيسوسِيَّة ‏ هو واحد من خمسة وثلاثين نظام دموي معروف، وهو ثاني أهم نظام فصيلة الدم، بعد نظام مجموعة الدم ABO. 

وهذا مثال للتوضيح

الأشخاص الذين يحملون الفصيلة A توجد في بلازما دمهم أجسام مضادة ضد المادة B لما يعرف باسم ( anti-B ) ولا توجد لديهم أجسام مضادة ضد المادة A أو ( anti-A). 

ووفقاً لما نعرفه عن جهازنا المناعي، فإن المادة A تُعتبر عند أولئك الأشخاص مركباً ذاتياً وليست غريبة فلا يقاومها جهاز المناعة، ولذلك لا يكّون ضدها أية أجسام مضادة. أما المادة B فهي مركب غير ذاتي أو غريب بالنسبة لهم لذلك يستطيع جهاز المناعة أن يكّون أجساماُ مضادة ضدها. بنفس المبدأ يمكن أن نحدد أنواع الأجسام المضادة في سائر فصائل الدم.

إذا أضفنا أجسامًا مضادة من النوع anti-A إلى خلايا دم حمراء من النوع A، فإن هذه الأجسام المضادة  ترتبط بجزيئات المادة A الموجودة في أغشية الخلايا الحمراء وتسبب تلاصق الخلايا. تسمى هذه الظاهرة (تكتل)، وعندها تظهر الخلايا الحمراء على شكل كتل.

لذلك من الواضح أن حقن شخص فصيلة دمه A  بدم فيه anti-A سيؤدي إلى تراكم خلاياه الحمراء وتكوين كتل دموية قد تؤدي إلى انسداد شرايينه والتسبب في موته. 

تشمل الآثار السلبية الأخرى المحتملة الحساسية والحساسية المفرطة. في بعض الحالات، يمكن أن يتكيف الجسم، ولكن البعض الآخر يمكن أن يهدد الحياة.

تحدث بعض ردود الفعل في وقت واحد، في حين أن البعض الآخر قد يستغرق ما يصل إلى 28 يومًا للظهور.

كما أن هذا الارتباط بين الأجسام المضادة والانتيجينات الموجودة على سطح الخلايا الحمراء سيفعّل إنزيمات النظام المكّمل مّما ينتج عنه انحلال خلايا الدم الحمراء (Haemolysis ) بشكل شديد وانهيار عمل الأجهزة المختلفة عند المصاب.

نفس الظاهرة ستحدث فيما لو حقنّا شخصًا فصيلة دمه B بمصل أو بدم فيه anti-B، أو حقنّا شخصًا فصيلة دمه AB بمصل أو بدم فيه إما anti-A أو anti-B (أو كلاهما).

أما الشخص الذي فصيلة دمه O فلن  يتأثر فيما لو ُحقن بــ anti-A أو anti-B لأن خلاياه الحمراء لا تحتوي على أيٍ من الأنتيجينين A و B.

إن فصائل الـ ABO ليست بفصائل الدم الوحيدة ولكنها الأكثر أهمية في عمليات نقل الدم، تضاف إليها من حيث الأهمية فصيلة الدم Rh.

عامل ريزوس أو ريسوس


اتضح أنّه لدى معظم الناس تحتوي أغشية الخلايا الحمراء على أنتيجين معيّن(مستضد) يدعى ريزوس وباختصار Rh ،ولذلك نقول بأن لدى هؤلاء الناس فصيلة +Rh إيجابي ( هذا بالإضافة إلى فصيلتهم من حيث نظام الـ ABO) أما الناس الذين لا تحتوي أغشية خلاياهم على أنتيجين فلديهم فصيلة الـ -Rh سلبي.

وبتضمين عامل Rh، يمكن تحديد أنواع الدم الثمانية الأكثر انتشارًا: +A  A B + أو B- ، AB + أو AB- ، و O + أو O-.

إذا كانت فصيلة الشخص +Rh فإنه لا يُكوّن أجسامًا مضادة ضد أنتيجين الـ Rh  لأن هذه المادة ذاتية بالنسبة له وجهازه المناعي لا يقوم برد فعل ضدها. أما إذا كانت فصيلة الشخص -Rh فإن جهازه المناعي قادر على تكوين أجسام مضادة ضد الـ Rh.

بخلاف الأجسام المضادة anti-A و anti-B، فإن الأجسام المضادة من نوع anti-Rh لا توجد في بلازما الدم منذ الطفولة وإنما تتكون فقط في حالة دخول أنتيجنات الـ Rh في الجسم.

ويعني ذلك أنه لو فحصنا شخصًا فصيلة دمه -Rh  ولم يُحقن سابقًا بخلايا حمراء فيها أنتيجين الـ Rh لا نجد في بلازما دمه anti-Rh.

الأجسام المضادة من نوع anti-Rh تنتمي إلى فئة IgG ولذلك فإنها تستطيع العبور أثناء الحمل من خلال المشيمة إلى دم الجنين فترتبط بخلاياه الحمراء وقد تسبب له أضراراً بالغة. يحدث ذلك إذا كانت فصيلة الأم -Rh وفصيلة الجنين +Rh.

المانح العام والمتلقي العام


لا يحتوي -O على مستضدات A أو B أو RhD. يمكن لأي شخص تقريبًا من أي نوع دم أن يتلقى خلايا الدم الحمراء هذه. لذلك يعتبر الشخص الذي لديه -O هو مُتبرع عام.
  • يمكن للشخص -O أن يتبرع لأي شخص تقريبًا.
  • يمكن للشخص سلبي Rh أن يتبرع لشخص سلبي Rh أو إيجابي.
  • يمكن للشخص الإيجابي Rh أن يتبرع فقط لشخص إيجابي.
ونتيجة لذلك، هناك طلب مرتفع على -O ، على الرغم من ندرة هذه الفصيلة بشكل عام. 

قواعد البلازما هي عكس تلك الخاصة بـ Rh. سيكون لدى المتبرع العام بالبلازما نوع AB من الدم.

أنواع الدم أثناء الحمل


إذا كان لدى الوالدين فصيلة دم مختلفة، فلن يكون لدى الأم بالضرورة نفس فصيلة الدم أو عامل Rh مثل الطفل.

إذا كانت الأم سلبي Rh، وكان الطفل إيجابي بـ Rh، فقد يشكل ذلك خطرًا أثناء الحمل والولادة.

يمكن أن تنشأ مشكلة إذا اكتشف هذا الجسم المضاد في جسم الأم مستضدًا 'غريبًا' في خلايا دم الجنين. قد تبدأ الأجسام المضادة في مهاجمة خلايا الدم الحمراء للجنين كآلية دفاع.

في بعض الحالات، يمكن أن يحدث اليرقان الشديد(الصفراء)، وربما تلف الدماغ.

يمكن أن يساعد حقن الجلوبولين المضاد لـ RhD في منع الأم من إنتاج هذا الجسم المضاد وتقليل تأثير ذلك على الجنين.

لذلك إذا كان لدى المرأة دم سلبي Rh، فقد يقوم الطبيب بإعطاء الجلوبولين ما بين 28 أسبوعًا و 34 أسبوعًا من الحمل كإجراء وقائي، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

يمكن لفحص الدم أثناء الحمل التنبؤ بالمخاطر المحتملة من خلال التحقق مما إذا كانت فصيلة دم الجنين متوافقة مع فصيلة الأم.


ختامًا

نظام ABO هو أفضل طريقة لتصنيف فصائل الدم. في هذا النظام، هناك ثمانية أنواع رئيسية. O الإيجابي هو الأكثر شيوعًا، و AB السلبي هو الأندر.

إذا كان الشخص بحاجة إلى نقل الدم، فيجب أن تكون فصيلة دمه متوافقة مع فصيلة دم المتبرع لتجنب المضاعفات.

التبرع بالدم ينقذ الأرواح كل يوم، ولكن تلقي نوع خاطئ من الدم يمكن أن يؤدي إلى عواقب تهدد الحياة.


المصادر 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق