جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

مكملات الزِّنْك: الأنواع والفوائد الصحية

الزِّنك من المغذيات الدقيقة الأساسية التي تدخل في العديد من العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان.

يجب أن تحصل عليه من خلال الطعام أو المكملات الغذائية لأن جسمك لا ينتج الزنك بشكل طبيعي. 

ويتوفر الزنك في العديد من الأشكال المختلفة مثل الكبسولات والاقراص، وغالبًا ما تُستخدم مكملات الزِّنك كعلاج مساعد في مجموعة من الأمراض.

تُظهر الأبحاث أن الزِّنك يعزز وظيفة المناعة، ويجعل مستويات السكر في الدم مستقرة، ويساعد في الحفاظ على صحة بشرتك وعينيك وقلبك.


مكملات الزِّنْك: الأنواع والفوائد الصحية


نستعرض في هذا المقال الأنواع والفوائد والجرعات والآثار الجانبية المُحتملة لمكملات الزِّنك الغذائية.


أنواع مكملات الزِّنك


عند اختيار مكمل الزِّنك، ستلاحظ على الأرجح أن هناك العديد من الأنواع المختلفة المتاحة.

تؤثر هذه الأشكال المختلفة من الزنك على الصحة بطرق مختلفة.

وفيما يلي بعض الأمثلة التي قد تجدها في السوق:

جلوكونات الزِّنك Zinc gluconate:
من أكثر أشكال الزنك شيوعًا دون وصفة طبية، غالبًا ما يوجد جلوكونات الزنك في أدوية البرد، مثل أقراص الاستحلاب والبخاخات الأنفية.

خلات الزِّنك Zinc acetate:
مثل جلوكونات الزنك، غالبًا ما تتم إضافة خلات الزنك إلى أقراص الاستحلاب التي تستخدم أيضًا في البرد لتقليل الأعراض وتسريع معدل الشفاء.

كبريتات الزنك، كبريتات الخارصين، القَلْقَدِيس أو الزَاج الأبيضZinc sulfate:
تساعد في منع نقص الزنك، كما ثبُت أن كبريتات الزنك تقلل من شدة حب الشباب.

يكوليناتي الزنك Zinc picolinate:
 تُشير بعض الأبحاث إلى أن جسمك قد يمتص هذا الشكل بشكل أفضل من الأنواع الأخرى من الزنك، بما في ذلك جلوكونات الزنك وسيترات الزنك.

خامات الزنك Zinc orotate:
 يرتبط هذا الشكل بحمض أوروتيك، وواحد من أكثر أنواع مكملات الزنك شيوعًا في السوق.

سترات الزنك Zinc citrate:
أظهرت إحدى الدراسات أن هذا النوع من مكملات الزنك يُمتص جيدًا مثل جلوكونات الزنك، ولكن له طعم أقل مرارة وأكثر جاذبية.

  • ولأنه أحد أكثر أشكال الزنك المتاحة على نطاق واسع وأكثرها فاعلية بالنسبة لسعره، يمكن أن يكون جلوكونات الزنك خيارًا جيدًا للمساعدة في زيادة مستوى الزنك، ومع ذلك، إذا كنت قادرًا على الدفع أكثر قليلاً، فقد يكون بيكوليناتي الزنك أفضل لأن امتصاصه أفضل.
ضع في اعتبارك أيضًا أن البخاخات الأنفية التي تحتوي على الزنك قد تم ربطها بفقدان الرائحة ويجب تجنبها.


الفوائد المُحتملة لمكملات الزنك 



الزنك حيوي للعديد من جوانب الصحة وقد ارتبط بفوائد متنوعة.

  • الزنك يحسّن وظيفة المناعة
أظهرت مراجعة واحدة لسبع دراسات أن أقراص استحلاب الزنك التي تحتوي على ٨٠ - ٩٢ مجم من الزنك تقلل مدة نزلات البرد الشائعة بنسبة تصل إلى ٣٣٪.

قد يعمل الزنك أيضًا كمضاد للأكسدة، ويساعد في تقليل الالتهاب والحماية من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان والسكري.

  • الزنك يعزز التحكم في سكر الدم
الزنك معروف جيدًا بدوره في السيطرة على نسبة السكر في الدم وإفراز الأنسولين. الأنسولين هو الهرمون المسئول عن نقل السكر من مجرى الدم إلى أنسجتك.



تُشير بعض الأبحاث إلى أن الزنك قد يساعد في الحفاظ على ثبات مستويات السكر في الدم وتحسين حساسية الجسم للأنسولين.
  • الزنك يساعد على محاربة حب الشباب
غالبًا ما تُستخدم مكملات الزنك لتعزيز صحة البشرة وعلاج الأمراض الجلدية الشائعة مثل حب الشباب حيث ثبُت أن كبريتات الزنك مفيدة بشكل خاص لتقليل أعراض حب الشباب الحاد.
  • الزنك قد يحسن صحة القلب
تُعد أمراض القلب مشكلة خطيرة، حيث تمثل ما يقرُب من ٣٣٪ من الوفيات في جميع أنحاء العالم.



تُظهر بعض الأبحاث أن تناول الزنك قد يُحسن العديد من عوامل الخطر لأمراض القلب وقد يقلل من مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول.

وجدت مراجعة لـ ٢٤ دراسة أن مكملات الزنك ساعدت على خفض مستويات الكوليسترول الضار الكلي والسيئ، وكذلك الدهون الثلاثية في الدم، والتي يمكن أن تساعد في الوقاية من أمراض القللب.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت على ٤٠ امرأة شابة أن تناول كميات أكبر من الزنك يرتبط بمستويات أقل من ضغط الدم الانقباضي (الرقم الأعلى للقراءة عند قياس ضغط الدم).

  • الزنك قد يبطئ التنكس البقعي


التنكس البقعي هو مرض شائع في العين وأحد الأسباب الرئيسية لفقدان الرؤية حول العالم.

غالبًا ما تستخدم مكملات الزنك لإبطاء تطور الضمور البقعي (AMD) المرتبط بالعمر وتساعد على الحماية من فقدان البصر والعمى.

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على ٧٢ شخصًا مصابًا بـ التنكس البقعي أن تناول ٥٠ مجم من كبريتات الزنك يوميًا لمدة ثلاثة أشهر أدى إلى إبطاء تطور المرض.

الجرعة الموصى بها يوميًا من مكملات الزنك


يعتمد مقدار الزنك الذي يجب أن تتناوله يوميًا على النوع، حيث يحتوي كل مكمل على كمية مختلفة من عنصر الزنك.

على سبيل المثال، تتكون كبريتات الزنك من حوالي ٢٣٪ من عنصر الزنك، لذا فإن ٢٢٠ مجم من كبريتات الزنك تعادل أو تكافئ حوالي ٥٠ مجم من الزنك.

عادةً ما يتم كتابة هذه المعلومات على ملصق الدواء، مما يجعل من السهل تحديد الجرعة التي يجب أن تأخذها لتلبية احتياجاتك اليومية.

بالنسبة للبالغين، تكون الجرعة اليومية الموصى بها عادة ١٥- ٣٠ مجم من عنصر الزنك.

وقد تستخدم جرعات أعلى لعلاج حالات معينة، بما في ذلك حب الشباب والإسهال والتهابات الجهاز التنفسي.

ومع ذلك، نظرًا للآثار الجانبية المحتملة المرتبطة بزيادة استهلاك الزنك، فمن الأفضل عدم تجاوز الحد الأقصى البالغ ٤٠ مجم في اليوم - ما لم يكن تحت إشراف طبي.

السلامة والآثار الجانبية لمكملات الزنك


عند استخدام مكملات الزنك وفقًا للتوجيهات الطبية، تكون مكملات الزنك طريقة آمنة وفعّالة لزيادة تناول الزنك وتحسين العديد من جوانب صحتك.

ومع ذلك، فقد ارتبطت بآثار جانبية ضارة، بما في ذلك الغثيان والقيء والإسهال وآلام المعدة.

يمكن أن يُسبب تناول ٤٠ مجم يوميًا من عنصر الزنك أعراضًا تُشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى والسعال والصداع والتعب.

يمكن أن يتداخل الزنك أيضًا مع قدرة جسمك على امتصاص النحاس، مما قد يؤدي إلى نقص في هذا المعدن الرئيسي بمرور الوقت.

علاوة على ذلك، فقد ثبُت أن مكملات الزنك تتداخل مع امتصاص بعض المضادات الحيوية، مما يقلل من فعاليتها إذا تم تناولها في نفس الوقت.

ولتقليل خطر الآثار الجانبية، التزم بالجرعة الموصى بها وتجنب تجاوز الحد الأعلى المسموح به وهو ٤٠ مجم في اليوم - ما لم يكن تحت إشراف طبي.

وإذا واجهت أي آثار جانبية سلبية بعد تناول مكملات الزنك، قلل جرعتك وفكر في استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمرت الأعراض.

التفاعلات الدوائية لمكملات الزنك مع بعض الأدوية


  • المضادات الحيوية. يمكن لاستخدام الزنك الفموي أثناء تناولك للكوينولون Quinolones أو المضادات الحيوية تتراسيكلين  Tetracycline التداخل مع قدرتهم على محاربة البكتيريا لذلك يُفضل تناول المضادات الحيوية ساعتين قبل الأكل أو أربع إلى ست ساعات بعد تناول الزنك يمكنه تقليل هذا التداخل.
  • بنسيلامين Penicillamine . استخدام الزنك الفموي مع عقار التهاب المفاصل الروماتويدي بنسيلامين(أرتامين 250 مجم "Artamin 250" -  كبريمين Cuprimine) يمكنه تقليل قدرة الدواء على تهدئة أعراض التهاب المفاصل لذلك يُفضل تناول الزنك ساعتين على الأقل قبل أو بعد تناول الدواء قد يقلل من هذا الأثر.
  • مدرات البول الثيازيدية Thiazides. يمكن لهذه الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم زيادة مقدار الزنك المفقود في البول.


ختامًا
  • الزنك معدن أساسي لكثير من جوانب الصحة.
  • المكمل مع ١٥ - ٣٠ مجم من عنصر الزنك يوميًا قد يُحسّن المناعة ومستويات السكر في الدم وصحة العين والقلب والجلد، ولكن تأكد من عدم تجاوز الحد الأقصى٤٠ مجم.
  • تشمل الآثار الجانبية للزنك مشاكل في الجهاز الهضمي وأعراض تُشبه الإنفلونزا وتقليل امتصاص النحاس وتداخله مع بعض المضادات الحيوية.
  • مكملات الزنك متاحة على نطاق واسع في الصيدليات المختلفة.
  • بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت ترغب في محاولة زيادة تناول الزنك من خلال نظامك الغذائي، فإن العديد من الأطعمة غنية بهذا المعدن، مثل المكسرات والبذور والبقوليات واللحوم والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان.

المصادر
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال