جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

الامساك: العلاجات المنزلية والأدوية

لست وحدك إذا كنت تعاني من الإمساك. الإمساك هو أحد أكثر شكاوى الجهاز الهضمي شيوعًا.

عادةً ما يزول الإمساك من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى وصفة طبية. في معظم الحالات، يمكن أن يساعد إجراء تغييرات في نمط الحياة - مثل ممارسة المزيد من التمارين، وتناول المزيد من الألياف، وشرب المزيد من الماء.

قد يساعد أيضًا السماح بوقت للتبرّز دون إجهاد أو مقاطعة؛ لذلك يجب على الناس أيضًا ألا يتجاهلوا الرغبة في التبرّز.

كما يمكن أن تُحسّن الملينات الأعراض على المدى القصير، ولكن يجب على الناس استخدامها بحذر وعند الضرورة فقط. وذلك لأن بعض المسهّلات يمكن أن يكون لها آثار ضارة شديدة.

تحث إدارة الغذاء والدواء (FDA) الأشخاص على مراجعة الطبيب قبل استخدامها.

إذا استمر الإمساك، يجب على المريض مراجعة الطبيب. قد يحتاج إلى دواء أقوى أو قد يكون الإمساك عَرضًا لمشكلة أكبر. 

قد يساعد معرفة سجل لحركات الأمعاء وخصائص البراز والعوامل الغذائية والعوامل الأخرى في الحصول على العلاج المناسب.

في هذا المقال سنتحدث عن العلاجات المنزلية للإمساك، وكذلك الأدوية التي تعالج الإمساك ولا تحتاج وصفة طبية مع بعض الأسئلة المتعلقة بالإمساك وعلاجه.

نبدأ بالتغييرات في نمط الحياة التي تساعد في علاج الإمساك

العلاجات الطبيعية المنزلية للإمساك 


تتضمن بعض طرق تخفيف الإمساك دون استخدام الأدوية ما يلي:

  • زيادة تناول الألياف

يجب أن يأكل البالغون 25-31 جرامًا من الألياف يوميًا. تحتوي الفواكه والخضروات الطازجة، وكذلك الحبوب الكاملة، والشوفان على نسبة عالية من الألياف.

تعتبر الفواكه مثل البرقوق المجفف والتفاح الناضج والكمثرى والكيوي والتين والحمضيات، والخضراوات الطازجة مثل السبانخ والبطاطا الحلوة والبقوليات والحبوب الكاملة، والشوفان من الأطعمة الغنية جدًا بالألياف

  • شرب المزيد من الماء

يمكن أن يساعد الماء في ترطيب الجسم ومنع الإمساك.

تُظهر الأبحاث أن البقاء رَطِبًا يمكن أن يساعد في تخفيف الإمساك عن طريق تحسين تناسق البراز، مما يسهل المرور.

يمكن لتناول الماء أيضًا تضخيم تأثيرات المسهِّلات الطبيعية الأخرى، مثل الألياف.

عادةً ما تُوصي السلطات الصحية بشرب ثمانية أكواب سَعَة الكوب الواحد ٢٠٠ ملل ( ٨ أونصات)، أي ما يُعادل حوالي 2 لتر. يُسمى هذا بقاعدة 8 × 8 ويَسهُل تذكرها.

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

يساعد ذلك في جعل العمليات الجسدية أكثر انتظامًا، بما في ذلك إخراج البراز.

يمكن للمشي بعد الوجبات لمدة 30 دقيقة أن يساعد جسمك على هضم الطعام بشكل أفضل ويعزز الهضم المنتظم.

  • إنشاء روتين منتظم

خصص مكانًا ووقتًا معتادًا من اليوم لزيارة الحمام.

  • تجنّب حبس البراز

يمكن أن تساعد الاستجابة لحوافز الجسم لإخراج البراز في منع الإمساك.

  • رفع القدمين

يجد بعض الناس أنه من الأسهل إخراج البراز أثناء حركة الأمعاء إذا وضعوا أقدامهم على منصة منخفضة، مع رُّكَبهم فوق مستوى الوَرْك.

أما عن الأدوية التي تستخدم دون وصفة طبية لعلاج الإمساك 


المسهّلات

تتوفر بعض الملينات دون وصفة طبية، بينما يتوفر البعض الآخر بوصفة طبية.

يجب على الناس فقط التفكير في استخدام المسهلات إذا لم يساعد إجراء تغييرات في نمط الحياة. من الأفضل مراجعة الطبيب قبل الاستخدام.

فيما يلي بعض ملينات البراز التي قد تساعد في تخفيف الإمساك:

  • مكملات الألياف(Fiber supplements):

تُعرف أيضًا باسم المُلِيّنات التي تساعد على زيادة كتلة البراز، وقد تكون الخيار الألطف على جسمك والأكثر أمانًا على المدى الطويل. يجب على الناس تناول هذه المكملات مع الكثير من الماء حتى لا تسبب انسدادًا في الأمعاء.

يمكن أن تُسبب انتفاخ البطن والغازات، في البداية على الأقل. إذا كنت مصابًا بمشاكل في الأمعاء، مثل تاريخ انسداد الأمعاء أو داء كرون، فتحدث إلى طبيبك قبل إضافة مكمل غذائي للألياف إلى نظامك الغذائي. 

كما يمكن أن تُقلل من امتصاص بعض الأدوية، مثل الأسبرين والكاربامازيبين. كما يمكن أيضًا أن تُخفض من مستويات السكر في الدم، وهو ما قد يتطلب تعديل أدويتك أو جرعات الأنسولين إن كنت مصابًا بداء السكري.

تشمل مكملات الألياف: السيلليوم(كولوميوسيل®) - دكسترين القمح - ميثيل السليولوز - بوليكاربوفيل الكالسيوم(إيفاكيولاكس® أقراص)

  • المُلينات المُحفِّزة (Stimulant Laxatives):

 تُسبب انقباض عضلات الأمعاء بشكل منتظم.
تشمل: بيساكوديل(بيساديل®) - السنا (سنا لاكس®)

تعمل هذه الملينات بسرعة، لكنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية، بما في ذلك التقلصات والإسهال، لذا استخدمها لأقصر فترة زمنية ممكنة.

  • المُلينات المزلِّقة (Lubricant Laxatives):

تحتوي على زيوت معدنية؛ إذ تكوّن طبقة على الغشاء الداخلي للأمعاء، مما يُسهل انزلاق البراز، وعملية الإخراج، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدامها يكون لفترة مؤقتة.
 
بشكل عام، لا ينصح الأطباء باستخدام الزيوت المعدنية أو زيت الخروع. يمكن أن يُسبب الزيت المعدني مشاكل مثل نقص الفيتامينات، ويمكن أن يؤدي زيت الخروع إلى إمساك طويل الأمد.

  • مُلِيّنات البراز (Stool Softeners):

تعمل على ترطيب البراز، وتسهيل مروره عبر الأمعاء. 
تعمل على تسهيل مرور البراز عن طريق إضافة السوائل إليه. يمكن أن يمنعك وجود براز أكثر ليونة من الإجهاد أثناء عملية التبرُّز؛ لذلك قد يُوصيِ طبيبك بأحد هذه المنتجات إذا كان الإمساك لديك بسبب الولادة أو الجراحة.

تشمل: دوكوسات الصوديوم - دوكوسات الكالسيوم - دوكوسات صوديوم + بيساكوديل (مينا لاكس®)

  • المُلِيّنات الأسموزية أو التناضحية (Osmotic Laxatives):

تسحب الماء إلى القولون لترطيب البراز وتسهيل حركته.
تشمل: لاكتيتول - لَكْتيُولوز(دوفالاك® - لاكسولاك® - لاكتيولوز®) - هيدروكسيد المغنسيوم (لَبَنُ المَغْنِيسيا ( مُعَلَّقُ هيدروكسيدِ المَغْنيسيُوم) ( لاكسوماج®) - بولي إيثيلين جلايكول - السوربيتول.

إذا كنت مصابًا بداء السكري، فاسأل طبيبك قبل تناول الأدوية التناضحية لأنها قد تُسبب اختلالات في توازن المعادن.

  • المواد ذات التأثير على الجهاز العصبي العضلي Neuromuscular agents:

تشمل المُضادَّات الأفيونيَّة وناهضات 5HT4. يعملون على مستقبلات محددة لتنظيم الحركة عبر القناة الهضمية.

خيارات العلاج الأخرى للإمساك


إذا لم تنجح المُلِيَنات والتغييرات في نمط الحياة، فقد يحتاج الطبيب لإزالة البراز يدويًا أو جراحيًا.

إذا لم يستجب الإمساك للعلاج أو إذا كانت هناك أعراض أخرى، فقد يقترح الطبيب إجراء تصوير البطن - مثل الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية - لمعرفة ما إذا كان هناك انسداد بسبب مشكلة مرضية أساسية في القناة الهضمية.

إذا كان هناك، فقد يحتاج الشخص إلى وصفة طبية أو جراحة محددة لحلها. اعتمادًا على نتائج الاختبارات واستجابة الشخص للعلاج الطبي أو الجراحي، قد يحتاج أيضًا إلى مزيد من العلاج.

العلاجات التكميلية والبديلة للإمساك


تشمل العلاجات الأخرى الممكنة الوخز بالإبر، والتدليك، والعلاجات العشبية، والكي، والتي تتضمن تحفيز نقاط الوخز بالإبر.

خلصت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2015 إلى أن الوخز بالإبر والعلاجات العشبية قد تساعد، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لتأكيد فائدة هذه الأساليب.

ومع ذلك ، فإن استخدام العلاجات العشبية أمر مُعقد، ويجب على الناس دائمًا التحدث إلى الطبيب قبل تجربة أي شيء جديد، حيث يمكن أن يكون لها آثار ضارة.

يجب على أي شخص لديه مخاوف بشأن الإمساك التحدث إلى طبيبه.

متى تحتاج لزيارة الطبيب مع الإمساك؟


يجب على الأشخاص التماس العناية الطبية للإمساك إذا ظهرت أيضًا الأعراض التالية:
  • تفاقم الأعراض
  • الإمساك الذي يبدأ فجأة دون سبب واضح
  • الإمساك المستمر الذي لا يستجيب لتغييرات نمط الحياة
  • دم في البراز أو نزيف من المستقيم
  • ألم مستمر في البطن أو أسفل الظهر
  • صعوبة في تمرير الغازات
  • حمى
  • التقيؤ
  • فقدان الوزن غير المتوقع
أسئلة متعلقة بالإمساك

هل يجب عليك تجنُّب الموز والأرز والزبادي إذا كنت تعاني من الإمساك؟


يعتبر العديد من المهنيين الصحيين أن الزبادي الذي يحتوي على البروبيوتيك مفيد لصحة القولون، وقد تساعد البروبيوتيك في علاج الإمساك. ومع ذلك، فإن تناول الكثير من الطعام قد يؤدي إلى براز رخو.

يحتوي الموز الأخضر على نسبة عالية من النشا والتانين مقارنة بالموز الناضج والأصفر، لذلك يجب على الشخص الذي يعاني من الإمساك تجنُّب تناول الموز الأقل نضجًا إذا زادت أعراض الإمساك سوءًا.

قد يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالنشا، مثل تناول الكثير من الأرز، إلى الإصابة بالإمساك.

عند تناول أي نوع من الأطعمة - حتى الصحيّة منها - يجب على الناس التفكير في الكمية التي يتناولونها، وكيفية تفاعل أجسامهم مع أطعمة معينة، والتوازن العام لمجموعات الطعام. 

يجب على الناس محاولة اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، مما يساعد على منع أو علاج الإمساك. يجب أن يشتمل هذا النظام الغذائي على توازن جيد من الخضار والبقوليات والفواكه والحبوب الكاملة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والألياف. يساعد الحفاظ على رطوبة جيدة ونشاط بدني أيضًا في منع الإمساك أو تخفيفه.

هل يؤدي عدم انتظام حركة الأمعاء إلى تراكم السموم؟

لا تقلق، هذا ليس هو الحال عادة. على الرغم من أن القولون الخاص بك يتمسك بالبراز لفترة أطول عندما تكون مصابًا بالإمساك وقد تشعر بعدم الارتياح، فإن القولون عبارة عن وعاء قابل للتمدد. من المحتمل أن يكون هناك خطر طفيف من الإصابة بعدوى بكتيرية إذا دخلت الفضلات في جرح موجود في القولون أو المستقيم.

ختامًا

يُعدُّ الإمساك أمرًا شائعًا يمكن أن ينتج عن العادات الغذائية والحالات الطبية ومجموعة من العوامل الأخرى.

إذا كان ذلك ممكنًا، فمن الأفضل حلها باستخدام العلاجات المنزلية، مثل تناول المزيد من الألياف وشرب المزيد من الماء وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

المصادر
Mayo clinic 1 - 2
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال