جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

منح جائزة نوبل في الطب لمكتشفي فيروس  سي


مُنحت جائزة نوبل لعام ٢٠٢٠ لثلاثة علماء قدّموا إِسْهامات حاسمة في مكافحة التهاب الكبد الذي ينتقل عن طريق الدم، وهو مشكلة صحية عالمية تُسبب تَلّيف الكبد وسرطان الكبد لدى الناس في جميع أنحاء العالم.

التهاب الكبد ناتج بشكل رئيسي عن عدوى فير٢٠٢٠وس سي، على الرغم من أن تعاطي الكحول والتعرض للسموم البيئية وأمراض المناعة الذاتية هي أيضًا قد تكون أسبابًا أخرى لالتهاب الكبد.

تُقدّر منظمة الصحة العالمية (WHO) أن ٧١ مليون شخص في جميع أنحاء العالم مصابون بشكل مزمن بالتهاب الكبد سي (C)، والذي يُسبب ما يَقرُب من ٤٠٠ ألف حالة وفاة سنويًا، معظمها من تليف الكبد وسرطان الكبد.

التهاب الكبد

قصة اكتشاف فيروس سي


قام هارفي جيه ألتر ومايكل هوتون وتشارلز إم رايس باكتشافات حاسمة وأساسية أدّت إلى التعرف على فيروس التهاب الكبد الوبائي سي.

قبل عملِهم، كان اكتشاف فيروسات التهاب الكبد أ (A) وب (B) في الأربعينات بمثابة خطوات حاسمة للأمام، لكن غالبية حالات التهاب الكبد التي تحدث نتيجة نقل الدم ظلت غير مبررة. كشف اكتشاف فيروس التهاب الكبد الوبائي سي عن سبب باقي حالات التهاب الكبد المزمن وجعل من الممكن إجراء فحوصات دم وأدوية جديدة أنقذت حياة الملايين حول العالم.

وعلى الرغم من أن اختبارات الدم لفيروس التهاب الكبد B المُكتشف حديثًا قللت من عدد حالات التهاب الكبد المرتبط بنقل الدم، أظهر ألتر وزملاؤه بشكل مقلق أنه لا يزال هناك عدد كبير من الحالات. تم تطوير اختبارات عدوى فيروس التهاب الكبد A أيضًا في هذا الوقت تقريبًا، واتضح أن التهاب الكبد A لم يكن سبب هذه الحالات غير المبررة.

لقد كان مصدر قلق كبير أن عددًا كبيرًا من الذين يتلقون عمليات نقل الدم أصيبوا بالتهاب الكبد المزمن بسبب عامل معدي غير معروف. أظهر ألتر وزملاؤه أن الدم من مرضى التهاب الكبد يمكن أن ينقل المرض إلى الشمبانزي، المُضيف الوحيد المُعرَض للإصابة إلى جانب البشر. أظهرت الدراسات اللاحقة أيضًا أن العامل المعدي غير المعروف له خصائص الفيروس.

حددت التحقيقات المنهجية على مدى سبع سنوات التي أجراها ألتر شكلًا جديدًا ومتميزًا من التهاب الكبد الفيروسي المزمن. أصبح المرض الغامض معروفًا باسم التهاب الكبد "non-A، non-B"( التهاب كبد ليس أ أو ب).

تمكن البروفيسور مايكل هوتون، أثناء عمله في شركة الأدوية تشيرون Chiron، من عزل التسلسل الجيني للفيروس في عام ١٩٨٩ من الشمبانزي المصاب. وأظهر هذا أنه نوع من الفيروسات المصفرة Flavivirus وسُمي التهاب الكبد C.

وقام البروفيسور تشارلز رايس، أثناء وجوده في جامعة واشنطن في سانت لويس، بتطبيق اللمسات الأخيرة في عام ١٩٩٧. قام بحقن فيروس التهاب الكبد الوبائي C في كبد الشمبانزي وأظهر أن هذا يؤدي إلى التهاب الكبد.

استخدم فريق بقيادة رايس، الذي كان يعمل وقتها في جامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميسوري، تقنيات الهندسة الوراثية لتوصيف جزء من جينوم التهاب الكبد الوبائي سي المسؤول عن تكاثر الفيروس، مما يدل على دوره في التسبب في أمراض الكبد.

فتحت هذه الاكتشافات الباب أمام تطوير العلاج الفعّال وفحص عمليات نقل الدم، وحماية السكان في العديد من مناطق العالم حيث تم إنقاذ ملايين الأرواح.

وفي العقد الماضي فقط، تم استبدال العلاجات القاسية وضعيفة الفعالية بأدوية قوية تمنع الفيروس مباشرة. هذه الأدوية لديها القدرة على علاج الغالبية العظمى من عدوى التهاب الكبد سي C، ولكن تكلفتها مرتفعة في العديد من البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

وهذا من شأنه أن يُنعش الآمال في القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي سي من العالم.

لذلك حددت منظمة الصحة العالمية هدفًا يتمثل في القضاء على فيروس التهاب الكبد سي C بحلول عام ٢٠٣٠.

صورة توضح ملخص اكتشافات الفائزين بنوبل: أظهرت الدراسات المنهجية لالتهاب الكبد المرتبط بنقل الدم التي أجراها هارفي جاي ألترأن فيروسًا غير معروف كان سببًا شائعًا لالتهاب الكبد المزمن. استخدم مايكل هوتون استراتيجية غير مختبرة لعزل جينوم الفيروس الجديد المسمى فيروس التهاب الكبد الوبائي سي. قدم تشارلز إم رايس الدليل النهائي الذي يظهر أن فيروس التهاب الكبد الوبائي سي وحده يمكن أن يسبب التهاب الكبد.




المصادر

Nobel Prize for Medicine goes to Hepatitis C discovery, BBC

Press release: The Nobel Prize in Physiology or Medicine 2020, Nobel prize org

Virologists who discovered hepatitis C win medicine Nobel, nature

Nobel Prize in Medicine Awarded to Scientists Who Discovered Hepatitis C Virus, the new York times

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال