جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

 
البيوتين ونمو الشعر: الجرعة والفوائد الأخرى

شعرك رقيق؟ خذ البيوتين! أظافرك هشة؟ جرّب البيوتين! بشرتك ملتهبة ؟ تناول البيوتين، تعددت المشاكل والحل ثابت، فهل هذا صحيح ومُثبت علميًا؟

أطلقوا عليه فيتامين الجمال، ويتعامل معه الناس في عالم المكملات الغذائية على أنه الحل السحري لمشاكل الشعر والبشرة والأظافرأيضًا، وسُمي غذاء الشعر لتأثيراته المفيدة على الشعر.

إنه البيوتين Biotin أو فيتامين ب٧. 

يُطلق عليه أيضًا فيتامين H، اختصارًا لـ "Haar und Haut"، والتي تَعني "الشعر والجلد" باللغة الألمانية.

يحتاج جسمك إلى البيوتين للمساعدة في تحويل بعض العناصر الغذائية إلى طاقة.

إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من البيوتين، فقد تعاني من تساقط الشعر أو ترققه أو تقصفه أو تعاني من طفح جلدي أحمر متقشر، ومع ذلك فإن النقص نادر الحدوث لأن البيوتين الذي تحصل عليه من نظامك الغذائي في أغلب الأحيان كافيًا لجني فوائده الصحية، ومع ذلك، فإن الكثير من الناس يُزيدون من تناولهم على أمل الحصول على فوائد إضافية. 

يصف أطباء الجلدية فيتامين ب٧ أو البيوتين لتساقط الشعر، على الرغم من عدم وجود دراسات قوية تُظهر فائدته.

 لماذا؟ لأنه يعمل، ويأتي بنتائج جيدة، حيث وجد الأطباء أن البيوتين مفيد لاضطرابات الشعر، كما أنه يجعل الأظافر أكثر سمكًا، كما أن البيوتين الفموي آمن للغاية، حتى في الجرعات الكبيرة.

يتفق خبراء العناية بالشعر على أن البيوتين يمكن أن يساعد الشعر على النمو بشكل أقوى وربما أكثر سمكًا. الفائدة الأساسية من البيوتين للشعر هي أنه يسمح بنمو أقوى وأكثر صحة للشعر. تقل احتمالية تقصف الشعر الأقوى عند الأطراف، مما يعزز النمو والطول ويحميه.

ضع في اعتبارك أن البيوتين لا يؤثر على تساقط الشعر بسبب ترققه، وأنك ستحتاج إلى أربعة أشهر على الأقل لبدء رؤية اختلاف في نمو الشعر الجديد.

يستخدم البيوتين بشكلٍ أساسي في داء الثعلبة، وهي الكلمة الطبية لتساقط الشعر عند الرجال أو النساء.

في هذا المقال نتعرف على حقيقة فوائد البيوتين، وكيفية إضافة البيوتين إلى نظامك الغذائي، وما الذي تبحث عنه في مكملات البيوتين الغذائية، والآثار الجانبية المحتملة، والمزيد، فاستمر في القراءة.

البيوتين ونمو الشعر


الكيراتين بروتين أساسي في شعرك وجلدك وأظافرك، البيوتين يُحسّن بنية الكيراتين في الجسم.

حتى الآن، هناك أدلة محدودة فقط تشير إلى أن زيادة تناول البيوتين قد يساعد في تعزيز نمو الشعر لأن الأبحاث حول ذلك قليلة. 

على سبيل المثال، في دراسة واحدة عام ٢٠١٥، تناولت بعض النساء ذوات الشعر الخفيف مكمل البروتين البحري (MPS) فمويًا الذي يحتوي على البيوتين والبعض الآخر تناول حبوب دواء وهمي مرتين يوميًا لمدة ٩٠ يومًا. 

في بداية ونهاية الدراسة، اُلتقطت صور رقمية للمناطق المصابة من فروة الرأس عند السيدات. تم أيضًا غسل شعر كل مشاركة وتم إحصاء الشعر المتساقط. 

وجدت الباحثة أن النساء اللواتي تناولن المكمل الغذائي الذي يحتوي على البيوتين (MPS) أظهرن قدرًا كبيرًا من نمو الشعر في المناطق المتضررة من تساقط الشعر، ولديهم أيضا تساقط أقل.

دراسة أخرى عام ٢٠١٢ من قِبل نفس الباحثة أظهرت نتائج مماثلة، ولاحظ المشاركون تحسنًا في نمو الشعر وجودته بعد ٩٠ و ١٨٠ يومًا.


الكمية اليومية الموصى بها من البيوتين


يُعدُّ نقص البيوتين نادرًا، لذلك لا تقدم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بدلًا غذائيًا موصى به (RDA). يمكن أن تختلف الكمية الموصى بها بناءً على عمر الشخص وجنسه وصحته العامة.

بدلاً من ذلك، أوصى الخبراء بإرشادات الجرعات التالية:-

يجب أن يحصل أي شخص يبلغ من العمر ١٠ أعوام أو أكبر على ما بين ٣٠ و ١٠٠ ميكروجرام يوميًا. 

يجب أن يحصل الرضع والأطفال على:
  • من الولادة إلى ٣ سنوات: من ١٠ إلى ٢٠ ميكروجرامًا
  • من ٤ إلى ٦ سنوات: ٢٥ ميكروجرام
  • من سن ٧ إلى ١٠ سنوات: ٣٠ ميكروجرام
قد تحتاج النساء الحوامل أو المرضعات إلى مستويات أعلى قليلًا من البيوتين.

تحدث مع طبيبك حول الكمية اليومية الموصى بها لك حيث يمكنهم تقديم إرشادات حول كيفية زيادة جرعتك بأمان لتوفير أقصى قدر من الفوائد. 

يمكنك استيفاء بدل البيوتين الموصى به من خلال نظامك الغذائي أو عن طريق تناول مكمل البيوتين.

الأطعمة الغنية بالبيوتين


من المحتمل أنك تحصل بالفعل على الكمية اليومية الموصى بها من البيوتين من الطعام الذي تتناوله، ولكن إذا كنت ترغب في زيادة تناولك، يمكنك إضافة المزيد من الأطعمة الغنية بالبيوتين إلى نظامك الغذائي مثل:-
  • لحوم الأعضاء مثل الكبد أو الكلى
  • صفار البيض
  • المكسرات، مثل اللوز والفول السوداني والجوز
  • فول الصويا والبقوليات الأخرى
  • كل الحبوب
  • الموز
  • القرنبيط
  • فطر عيش الغراب
يمكن أن تقلل الحرارة من فعالية البيوتين، لذلك اختر الأطباق الطازجة أو قليلة المعالجة. 

مكملات البيوتين الغذائية


إذا كنت لا تعتقد أنك تحصل على ما يكفي من البيوتين من نظامك الغذائي، أو إذا كنت تبحث فقط عن جرعتك، فقد تكون المكملات خيارًا جيدًا.

مكملات البيوتين متوفرة بدون وصفة طبية في شكل كبسولات أو أقراص.

يمكن لمعظم الناس تناول مكملات البيوتين دون أي آثار ضارة، ولكن من الممكن حدوث آثار جانبية طفيفة مثل:

  • غثيان
  • تشنج
  • إسهال
ولتقليل مخاطر الآثار الجانبية عن طريق تناول المكملات الغذائية، تناولها مع الطعام. 

المكملات ليست مناسبة للجميع، لذا تحدث مع الطبيب أو الصيدلي قبل الاستخدام. يمكنهم التحدث معك حول المخاطر والفوائد المحتملة، بالإضافة إلى الجرعة المناسبة. يجب عليك دائمًا اتباع معلومات الجرعة الموجودة على الملصق ما لم يرشد طبيبك بخلاف ذلك.

بالنسبة للمكملات الغذائية، يفضل أطباء الجلد في عيادة كليفلاند تركيبة فيتامين ب التي تشمل:
  •  ٣ ملليجرام من البيوتين.
  •  ٣٠ ملليجرام من الزنك.
  •  ٢٠٠ ملليجرام من فيتامين سي.
  •  <١ مليجرام من حمض الفوليك.

ما مقدار البيوتين الذي يجب أن أتناوله لنمو الشعر؟


يبدو أن الرقم السحري يحوم حول ٥٠٠٠ ميكروجرام في اليوم، والاستهلاك اليومي المنتظم مفتاح فعاليته.

عدم الاتساق عند تناول البيوتين سيقلل بالتأكيد من فعالية البيوتين. من المهم أيضًا أن تفهم أنه، كما هو الحال مع أي مكمل غذائي، لن يحدث نمو الشعر بين عشية وضحاها. من المرجح أن ترى النتائج بعد حوالي شهر أو نحو ذلك، لكن بعض الأشخاص يلاحظون فرقًا في أقل من أسبوعين. كما ثبت أن البيوتين يُزيد من نمو الأظافر والرموش، ويمكن أن يكون علاجًا رائعًا للأشخاص الذين يعانون من الأكزيما.

حتى الثعلبة أظهرت أنها تستجيب بشكل إيجابي عند تناول البيوتين. إذا كنت تستخدمه لعلاج حالة طبية، فتذكر استشارة طبيبك. لقد ثبت أنه يقلل من فعالية بعض أدوية القلب ومضادات الصرع.

هل سيتسبب البيوتين في نمو شعر جسدي لفترة أطول؟

 شيء آخر رائع عن البيوتين هو أنه على الرغم من أنه يبدو كذلك، إلا أن البيوتين لن يجعل الشعر على جسمك ينمو لفترة أطول. على عكس الشعر الموجود على رأسنا، يحصل الشعر الموجود على أجسامنا على إشارة جزيئية لينمو فقط إلى طول معين. هذا ما يسمح لنا بتجنب الاضطرار إلى قص شعر ذراعنا وتصفيفه. الشعر الوحيد الذي ينمو على الوجه هو شعر الحاجبين، ومعظم الناس سعداء بذلك.

الفوائد الأخرى للبيوتين


على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث لتقييم آثاره على نمو الشعر، إلا أن البيوتين له العديد من الفوائد الأخرى المثبتة.


على سبيل المثال، يُعدُّ البيوتين أحد فيتامينات ب العديدة التي تدعم التمثيل الغذائي الصحي حيث يقوم البيوتين بتحويل الجلوكوز من الكربوهيدرات إلى طاقة للجسم ويساعد الأحماض الأمينية في القيام بوظائف الجسم الطبيعية.

يُعتقد أيضًا أن البيوتين:
  • يقلل الالتهابات
  • يُحسن الوظيفة المعرفية
  • يساعد على خفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري
  • يُزيد الكولسترول الجيد HDL ويقلل الكوليسترول الضار LDL

المخاطر والتحذيرات عند استخدام البيوتين


لا تنطوي إضافة المزيد من الأطعمة الغنية بالبيوتين إلى نظامك الغذائي على أي مخاطر. ومع ذلك، يجب عليك دائمًا مراجعة طبيبك قبل إضافة مكمل جديد لروتينك. 

ليس للبيوتين أي تفاعلات معروفة، ولكن لا يزال يتعين على طبيبك تأكيد استخدام المكملات جنبًا إلى جنب مع أي أدوية أخرى قد تتناولها. يمكن لطبيبك أيضًا تقديم المزيد من المعلومات الفردية حول الجرعة والآثار الجانبية المحتملة.

البيوتين هو فيتامين قابل للذوبان في الماء، لذا فإن أي بيوتين إضافي في جسمك سوف يخرج عبر البول. هذا يجعل الجرعة الزائدة المحتملة غير محتملة. 

إذا أصبت بطفح جلدي غير عادي أو غير متوقع بعد زيادة تناول البيوتين، فاستشر طبيبك، لأنه في حالات نادرة يكون علامة على جرعة زائدة من البيوتين.

سيتحقق طبيبك مما يلي لتأكيد جرعة زائدة:-
  • انخفاض مستويات فيتامين ج(سي)
  • انخفاض مستويات فيتامين ب٦
  • ارتفاع مستويات السكر في الدم
  • انخفاض في إنتاج الأنسولين
إذا أكد طبيبك أنك تحصل على الكثير من البيوتين، فسوف يقلل من الجرعة الموصى بها.

الاختبارات المعملية والبيوتين


هناك أدلة تشير إلى أن تناول كميات كبيرة من مكملات البيوتين يمكن أن يتداخل مع العديد من الاختبارات المعملية. 

على وجه التحديد، تم ربط الاستخدام اليومي لجرعات عالية من مكملات البيوتين بقراءات غير دقيقة للاختبارات المعملية المستخدمة لقياس مستويات معينة من الهرمونات، بما في ذلك هرمون الغدة الدرقية، وقد أدى ذلك إلى تلقي بعض مستخدمي البيوتين نتائج اختبار تشير بشكل خاطئ إلى فرط نشاط الغدة الدرقية أو مرض جريفز.

كما تم ربط استخدام مكملات البيوتين بنتائج منخفضة كاذبة في اختبارات التروبونين، والتي تستخدم غالبًا لتشخيص السكتة الدماغية والنوبات القلبية وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى.

لهذا السبب، توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المتخصصين في الرعاية الصحية بسؤال المرضى عن استخدامهم للبيوتين إذا كانت نتائج الاختبارات المعملية الخاصة بهم غير عادية. 

إذا كنت تستخدم مكملات البيوتين، فمن المهم أن تخبر طبيبك في وقت مبكر إذا كنت ستخضع لأي نوع من اختبارات الدم.

كم من الوقت حتى ترى النتائج؟


لن يرى معظم الناس أي فوائد ملحوظة حتى يزيدوا من تناولهم لعدة أشهر. للحصول على أفضل النتائج، يجب أن تكون منتظمًا في تناولك. إذا كنت تزيد من تناولك من خلال الطعام، فستحتاج إلى تناول العديد من الأطعمة الغنية بالبيوتين يوميًا لتتناول ما يكفي من البيوتين لإحداث فرق، أما إذا كنت تتناول مكملًا، فمن المهم أن تتناوله يوميًا أو حسب توجيهات الطبيب.

على الرغم من محدودية البحث، تشير الدراسات من ٢٠١٢ و ٢٠١٥ إلى أنه يمكن رؤية النتائج في أقل من ٩٠ يومًا. يتضمن ذلك زيادة في النمو والتألق. يُعتقد أنه كلما طالت مدة تناولك لجرعة أعلى، كانت نتائجك أفضل.

ختامًا 

إذا كنت تعاني من ترقق الشعر أو تساقطه، فقد يساعد البيوتين في إعادة نموه. تشير بعض الأبحاث إلى أن زيادة تناول البيوتين يمكن أن يحسن جودة الشعر بشكل عام، بما في ذلك الكثافة واللمعان.

قد تحصل بالفعل على البيوتين الذي تحتاجه من خلال نظامك الغذائي، لذا تحدث مع طبيبك حول الخيار الأفضل لك. قد يوصون بتغييرات غذائية معينة أو مكمل بيوتين. تأكد من اتباع إرشادات الجرعات التي يقدمونها.

إذا بدأت تعاني من أي أعراض غير عادية أثناء تناول مكمل البيوتين، فتوقف عن استخدامه واستشر طبيبك.
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
تعليق واحد
إرسال تعليق

  1. ربنا يحفظك ويبارك في عمرك ويفرحك قلبك من أوسع أبوابه ويعطيك الصحة والعافية

    ردحذف

إعلان أسفل المقال