-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

هل ملح الهيمالايا الوردي أفضل من الملح العادي؟


يوجد ملح الهيمالايا الآن في كل مكان: في المحلات والمولات ، ومطاحن الملح، والمصابيح ذات المظهر الخشن، والألواح الملونة بلون غروب الشمس المصممة لطهي شرائح اللحم وحتى في "غرف الملح" في المنتجعات الصحية. لكن هل يستحق ملح الهيمالايا الوردي كل هذا الاهتمام؟ 

ملح الهيمالايا الوردي


ملح الهيمالايا الوردي نوع من الأملاح يُستخرج من منطقة البنجاب في باكستان، بالقرب من سفوح جبال الهيمالايا، ويعتبر أحد أنقى الأملاح المتاحة، ويُفضله البعض نظرًا لفوائد الصحية المحتملة.

توجد العديد من الادعاءات الصحية فيما يتعلق بملح الهيمالايا على مر السنين. يقول البعض إن مصابيح الملح تساعد في تنقية الهواء. يقول البعض الآخر أنه يمكن أن يزيل سموم الجسم من المعادن الثقيلة. حتى أن البعض زعم أنه يمكن أن يزيد من الرغبة الجنسية. ماذا تقول الأبحاث عن هذه الادعاءات؟ هل هناك أي فوائد صحية ملموسة لملح الهيمالايا؟

نستكشف في هذا المقال الفوائد المُحتملة لملح الهيمالايا الوردي أو الصخري وهل هناك أبحاث لصحتها أم لا، كما نذكر استخدامات ملح الهيمالايا الوردي.

في البداية لابد أن نتعرف على الملح العادي وكيف يُصنع

الملح العادي 


يَنتُج الملح العادي عن طريق تبخير المياه المالحة أو استخراج كتل الملح الصلب من مناجم الملح الجوفية.

قبل أن يصل للمستهلِك، يُكرر ويُنقى لإزالة الشوائب وأي معادن أخرى غير كلوريد الصوديوم، ثم يُضاف إليه عوامل مضادة للتكتل مثل سيليكات الصوديوم أو كربونات المغنيسيوم لامتصاص الرطوبة، وغالبًا ما يُضاف اليود للحد من نقص اليود لدى المستهلكين.

فوائد ملح الهيمالايا الوردي


يُشبه ملح الهيمالايا الوردي كيميائيًا ملح الطعام العادي حيث يصل محتواه من كلوريد الصوديوم لحوالي ٩٨ ٪.

ملح الهيمالايا ومحتواه من المعادن والعناصر الغذائية الهامة

أما نسبة الـ ٢% الباقية فتتكون من كميات ضئيلة من بعض المعادن، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد التي تُعطي الملح لونه الوردي الفاتح المُميز، وتجعل مذاقه مختلفًا عن ملح الطعام العادي، وهي النسبة التي ينسب إليها الفوائد المحتملة.

تعتبر نسبة الـ 2% ضئيلة جدًا، لأن استهلاك الناس للملح محدود نسبيًا، لذلك فإن هذه النسبة الضئيلة مع الكميات المُستهلَكة الصغيرة لا تقدم فوائد صحية كبيرة قابلة للقياس، ولا تكفي احتياجاتك اليومية، فللحصول على حاجتك اليومية من البوتاسيوم الموجود في ملح الهيمالايا الوردي تحتاج لإضافة حوالي (١,٧ كجم) من ملح الهيمالايا إلى نظامك الغذائي، وهذه الكمية بالطبع غير واقعية.

ملح الهيمالايا ومحتواه من الصوديوم

بصفة عامة، يلعب الصوديوم دورًا أساسيًا في قدرة الأمعاء الدقيقة على امتصاص الكلوريد والأحماض الأمينية والجلوكوز والماء. يساعد الصوديوم أيضًا معدتك على تكسير الطعام، وإطلاق العناصر الغذائية للامتصاص.

يعتقد بعض الناس أن ملح الهيمالايا الوردي يحتوي على نسبة صوديوم أقل من ملح الطعام العادي، على الرغم من أن ملح الهيمالايا يتكون من حوالي ٩٨٪ من كلوريد الصوديوم.

يعتقد الناس ذلك لأن ملح الهيمالايا الوردي غالبًا ما يحتوي على بلورات أكبر من ملح الطعام، وبالتالي يحتوي على كمية أقل من الصوديوم لكل ملعقة صغيرة. كما أن له نكهة أكثر ملوحة من ملح الطعام، مما يَعني أنه يمكن للشخص استخدام كمية أقل من الملح في الوجبة لتحقيق نفس المذاق.

ومع ذلك، يتوفر ملح الهيمالايا الوردي أيضًا بحجم حبيبات أصغر يُشبه الملح العادي إلى حدٍ كبير.

تُشير جمعية القلب الأمريكية (AHA) إلى أن أكثر من ٧٥٪ من استهلاك الصوديوم يأتي من الملح الموجود بالفعل في الأطعمة المصنعة والجاهزة. لا يضيف ملح الطعام الجزء الأكبر من محتوى الصوديوم إلى نظامك الغذائي.

ملح الهيمالايا ليس أفضل أو أسوأ في الوقاية من نقص الصوديوم من المصادر الغذائية الأخرى للصوديوم مثل ملح الطعام العادي.

نقاء ملح الهيمالايا الوردي واحتوائه على اليود

يُستخرَج ملح الهيمالايا من الرواسب الطبيعية الموجودة في سفوح جبال منطقة البنجاب في باكستان، ثم يُغسل يدويًا، ولا تتم معالجته، لذلك اُشتهر بأنه أنقى ملح على وجه الأرض.

على عكس ملح الطعام المُدعم، فإن ملح الهيمالايا يحتوي بشكلٍ طبيعي على اليود، ولكن بكميات أقل من ملح الطعام المدعم باليود، لذلك فهو أقل ملاءمة للأشخاص الذين يعانون من نقص اليود أو المُعرضين لخطر النقص، وعليهم تناول الحصول على اليود من مصدر آخر إذا اعتمدوا على ملح الهيمالايا الوردي

اليود معدن يحتاجه الجسم للحفاظ على وظيفة الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي السليم للخلايا. تشمل المصادر الغنية باليود الأسماك وخضروات البحر ومنتجات الألبان والبيض، وغيرهم الأطعمة الأخرى.

لماذا يحتاج الجسم إلى الملح عمومًا؟


الصوديوم معدن أساسي موجود في الملح، ويحتاجه الجسم لمجموعة متنوعة من الوظائف مثل:-
  • انقباض وإرتخاء العضلات
  • يحفاظ على توازن السوائل المناسب ويمنع الجفاف
  • إرسال إشارات الجهاز العصبي
  • منع انخفاض ضغط الدم
أشارت الأبحاث الحديثة إلى أن تناول الملح قد يقلل من خطر العدوى ويقتل البكتيريا الضارة.

استنتجت إحدى الدراسات التي أُجريت على الحيوانات الباحثين أن الملح قد يؤثر تأثيرًا إيجابيًا على أعراض الاكتئاب.

وفقًا للإرشادات الحالية لمنظمة الصحة العالمية، يجب على البالغين الحد من تناول الملح إلى أقل من ٥ جرام (حوالي ملعقة صغيرة) يوميًا، وطالما أن استهلاكك من الملح ضمن هذه الحدود، فلا داعي للقلق.

استخدامات ملح الهيمالايا الوردي


يستخدم الناس ملح الهيمالايا الوردي في طرد السموم وتحسين عملية الهضم والعلاج بالملح وتنقية الهواء ولكن هذه الاستخدامات غير مدعومة بالأدلة العلمية ولم تُثبت الأبحاث صحتها.

فيما يلي عددًا من استخدامات ملح الهيمالايا الوردي الشائعة

١. طرد السموم

أفضل طريقة لتجربة فوائد ملح الهيمالايا هي صنع مياه مُشبّعة منه كالتالي:- 
  • خذ إبريقًا واملأ ربعه بملح الهيمالايا الوردي، ثم أضف الماء لتغطيته بالكامل.
  • أغلق الإبريق بغطاء واتركه طوال الليل. بحلول الصباح، يذوب الملح في الماء وإذا كان هناك أثر للملح متبقٍ في قاع البرطمان، فهذا يشير إلى أن الماء قد امتص كل الملح تمامًا وهو الآن مُشبَّع تمامًا.
  • الآن، قم بخلط ملعقة واحدة صغيرة من هذا الماء المُشبع في كوب عادي من الماء وتناوله كل صباح. يساعد شرب هذا الماء في موازنة مستويات الأس الهيدروجيني في الجسم، ويَطرد السموم، ويُحسن طاقتك ويُبقيك رطبًا في جميع الأوقات.
من الناحية العلمية، تدخل الأيونات سالبة الشحنة في الملح النقي والمعادن النزرة إلى الخلايا وتسحب السموم منها.

٣. العلاج بالملح لمشاكل الجهاز التنفسي

العلاج بالملح هو عملية تَستخدم فيها ملح الهيمالايا النقي لعلاج أمراض الجهاز التنفسي. 

في بعض الحالات، يتم استخدام جهاز الاستنشاق بالملح بينما في حالات أخرى، يتم إجبار الشخص على الجلوس في غرفة مليئة بالهواء الغني بالملح. 

عندما يتم استنشاق هذا الهواء المالح، تنتقل الجزيئات عبر الجهاز التنفسي بأكمله، وتنظف خصائص الملح المضادة للبكتيريا والميكروبات رئتيك وجيوبك الأنفية.

يستخدم العلاج بالملح أيضًا لعلاج الحساسية الموسمية واحتقان الصدر.


قيّمت بعض الدراسات استخدام كهوف الملح كعلاج لأمراض الرئة المختلفة. تشير النتائج إلى أنه قد يكون هناك بعض الفوائد، ولكن بشكل عام، هناك حاجة إلى مزيد من البحث الدقيق للتحقق من فعاليتها.

٤. حمام ملح الهيمالايا 

يمكن أن يؤدي نقع جسمك في حمام محلول ملحي في الهيمالايا إلى القيام بالعجائب لتجديد بشرتك. من خلال عملية امتصاص الجلد، تمتص بشرتك جميع المعادن التي توفر فوائد مختلفة.

على سبيل المثال، يحارب الكروم حب الشباب، ويمنع الزنك الندبات، ويحافظ الكبريت على نعومة بشرتك. يمكن أن يساعد المغنيسيوم أيضًا الذي يتم امتصاصه من ملح الهيمالايا في تهدئة العضلات والأنسجة الرخوة. أضف الماء الدافئ قليلاً لتشعر بالانتعاش والحيوية.

٥. مصابيح ملح الهيمالايا لتنقية الهواء

يُعتقد بأن هذه المصابيح تجذب الرطوبة من الهواء وبسبب الدفء على السطح يتبخر الماء بسرعة. تخلق عملية التبخير أيونات سالبة تتفاعل مع حبوب اللقاح والغبار والأوساخ والملوثات والمواد المثيرة للحساسية التي تحمل شحنة موجبة وتُبطل مفعولها.

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأيونات الموجبة - مثل تلك الموجودة في الإلكترونيات أو الهواء الساخن - قد تُضعِف الحالة المزاجية والصحة الجسدية عن طريق زيادة الشعور بالتوتر والقلق، وتُظهٍر بعض الدراسات أن الأيونات السالبة في الهواء قد تفعل العكس وتُحسَّن المزاج، ولكن لم تظهر الدراسات أن مصابيح ملح الهيمالايا الوردية تولد أيونات سالبة على أي حال.

حتى أجهزة تنقية الهواء التي تولد أيونات هواء سالبة - ما يسمى بـ "المؤينات" - عادة ما تكون فعاليتها قليلة، ولا يَنصح الخبراء بها. 

ختامًا

نظرًا لجميع الادعاءات الصحية المضللة، من السهل معرفة سبب ارتباك بعض الأشخاص بشأن نوع الملح الذي يجب استخدامه.

لكن لم تقارن أي دراسات الآثار الصحية لملح الهيمالايا الوردي وملح الطعام العادي. إذا كان الأمر كذلك، فمن غير المرجح أن يبلغوا عن أي اختلافات.

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في تجنب الإضافات الموجودة في ملح الطعام العادي، فإن ملح الهيمالايا الوردي هو بديل طبيعي رائع.

وتذكر أن ملح الطعام هو مصدر غذائي رئيسي لليود، لذلك إذا كنت تستخدم ملح الهيمالايا الوردي، فستحتاج إلى الحصول على اليود من الأطعمة الأخرى مثل الأعشاب البحرية ومنتجات الألبان والأسماك للمساعدة في تجنب نقص اليود

أخيرًا، غالبًا ما يكون ملح الهيمالايا الوردي أغلى بكثير من الملح العادي، فإذا لم تتحمل سعره، فاستخدم ملح الطعام العادي باعتدال.

في الوقت الحالي، لا يوجد دليل علمي يُثبت أن ملح الهيمالايا الوردي يوفر فوائد صحية أكثر من ملح الطعام العادي.

المصادر

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق