جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

النقرس: الأعراض والأسباب وطرق الوقاية

النقرس هو نوع من التهاب المفاصل يُسبب آلامًا شديدة وتورمًا في المفاصل، وعادةً ما يُصيب مفصل إصبع القدم الكبير.

وفي هذا المقال نتعرف أكثر عن النقرس وأسبابه وأعراضه وما هي العوامل التي تُزيد من خطر الإصابة به وما هي طرق الوقاية من النقرس.

ما هو مرض النقرس؟ وما هي أهم أعراضه؟


النقرس هو شكل شائع من التهاب المفاصل حيث تشعر بنوبات ألم شديدة ومفاجئة، كما يحدث تورم، واحمرار في المفاصل، وغالباً ما يظهر في مفصل إصبع القدم الكبير.

يمكن أن تحدث نوبات النقرس بشكل مفاجىء، وغالبًا ما تؤدي إلى إيقاظك في منتصف الليل مع الإحساس بأن إصبع قدمك الكبير يشتعل.

ما هي أسباب مرض النقرس؟ 


ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم يعمل على تكوين ثم تراكم بلورات اليورات في المفاصل والتي تُسبب الالتهاب والألم الشديد المصاحب لنوبات النفرس.

ينتج جسمك حمض اليوريك نتيجة تكسيره لجزيئات البيورين — وهي مادةٌ طبيعيةٌ متواجدةٌ في الدم 

كما تجد البيورين في الكثير من الأطعمة أيضًا، كشرائح اللحم، واللحوم العضوية، والأطعمة البحرية، وقد تُزيد بعض الأطعمة الأخرى من نسبة حمض اليوريك، كالمشروبات الكحولية، والمشروبات الغنية بسكر الفاكهة (الفركتوز).

وفي الطبيعي يذوب حمض اليوريك في الدم ويخرج مع البول عن طريق الكلى، ولكن في بعض الأوقات يُنتج جسمك كميةً كبيرةً منه أو تتخلص كليتاك من كميةٍ صغيرةٍ فقط. وعندها يتراكم في شكل بلوراتٍ مُدببة تتجمع أكثرها في المفاصل أو حول الأنسجة مُسببةً الألم، والالتهاب، والتورم الذي نراه ونشعر به. 

وهناك بعض الناس لديهم الكثير من حمض اليوريك في الدم، ولكن لا توجد أعراض، وهذا ما يسمى بالنقرس اللاعرضي. 

تأتي أعراض النقرس الحادة بسرعة من تراكم بلورات اليورات في مفصلك وتستمر لمدة ٣ إلى ١٠ أيام، وبين هجمات النقرس لن يكون لديك أي أعراض. 

ما هي عوامل الخطر التي تُزيد من احتمالية تعرضك لنوبات النقرس؟

  •  النظام الغذائي
مثل الإكثار من اللحوم والمأكولات البحرية، وشرب السوائل المحلّاة بسكر الفاكهة (فراكتوز)
  • السمنة
إذا كان وزنك زائدًا أو تعاني من السمنة، فإن جسمك ينتج نسبًا أكبر من حمض اليوريك.
  • حالات طبية
مثل ارتفاع ضغط الدم غير المُعالج وحالات مزمنة مثل السكر، ومتلازمة الأيض، وأمراض القلب والكُلى.
  • أدوية معينة
مثل مدرات البول التي تحتوي على الثيازايد — تُستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم — وجرعة صغيرة من الأسبرين قد ترفع من مستويات حمض اليوريك. 

استخدام الأدوية المضادة لرفض العضو الجديد للأشخاص الذين خضعوا لعمليات زرع أعضاء مثل السيكلوسبورين 
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالنقرس 
  • العمر ونوع الجنس.
الرجال أكثر عُرضة للنقرس من النساء
  • -لأن النساء لديها مستويات أقل من حمض اليوريك مبدئيًا.
  • ولكن بعد انقطاع الطمث، ترتفع مستويات حمض اليوريك عند النساء لتقترب من المستويات عند الرجال.
لذلك يمكن القول أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالنقرس في سن مبكر — عادة بين 30 و50 عامًا — بينما تعاني النساء العلامات والأعراض بعد انقطاع الطمث في سن متأخر.
  • جراحة حديثة أو ورم.

ما هي المضاعفات مرض النقرس؟ 


يمكن للأشخاص المصابين بالنقرس أن تتطور لديهم حالات أكثر حدة، مثل:-
  • نوبات النقرس المتكرر.
قد يعاني بعض الأشخاص من مرض النقرس عدة مرات كل عام.
  • النقرس المتقدم
قد يؤدي النقرس المتروك دون علاج إلى تكوين رواسب من بلورات يوراتية تحت الجلد في عقيدات تسمى التوفة (الراسب الرملي). 

يمكن أن تتطور التوفة في عدة أماكن، مثل أصابعك أو اليدين أو القدمين أو المرفقين أو وتر العرقوب على طول الجهة الخلفية للكاحلين. وعادة لا تكون التوفة مؤلمة، ولكن يمكن أن تصبح متورمة ومؤلمة في أثناء نوبات النقرس.
  • حصوات في الكلى
قد تتجمع البلورات اليوراتية في المسالك البولية لدى الأشخاص المصابين بالنقرس، مما يتسبب في الإصابة بحصوات الكلى.

ما هي طرق الوقاية من مرض النقرس؟ 

يمكن لتغيير نمط الحياة وكذلك العلاجات المنزلة تقليل خطر الإصابة بالنقرس وفيما يلي أهم تلك التغييرات:-
  • شرب الكثير من السوائل للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • تقليل تناول المشروبات المحلاة التي تتناولها، خاصةً تلك المحلاة بشراب الذرة الغني بالفركتوز.
  •  تقليل تناول الكحوليات أو تجنبها.
  • تناول منتجات الألبان قليلة الدسم بدلًا من كاملة الدسم.
  • الحد من تناول اللحوم الحمراء وأحشاء الذبائح والأسماك والدواجن أو تناولها بكميات صغيرة.
  • حافظ على وزن الجسم ضمن الحدود الصحية.

هل مرض النقرس مؤلم؟


 نعم،

يمكن أن يكون النقرس مؤلمًا، وغالبًا ما يكون الألم في إصبع القدم الكبير- أحد الأعراض الأولى التي يبلغ عنها الناس - كما يصاحب الألم أعراض التهاب المفاصل


يمكن أن يختلف ألم النقرس في حدته، ويمكن أن يكون الألم في إصبع القدم الكبير شديدًا جدًا في البداية لدرجة أنك لا تستطيع وزن ورقة عليه.

ما علاقة النقرس بشرب الكحول؟


الكحول، مثل اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية يحتوي على نسبة عالية من البيورين. وعندما يقوم جسمك بتفكيك البيورينات، يُطلق حمض اليوريك.

كما يمكن للكحول أيضًا أن يخفض معدل إزالة جسمك لحمض اليوريك.

ليس كل من يشرب سيتطور النقرس، ولكن الاستهلاك المرتفع للكحول (أكثر من 12 مشروبًا في الأسبوع) يمكن أن يزيد من المخاطر - خاصة عند الرجال، والبيرة أكثر عرضة من المشروبات الكحولية للتأثير على المخاطر.

كيف يمكن تشخيص مرض النقرس؟ 

  • اختبار سائل المفاصل تحت المجهر
  • فحص الدم.
مستوى حمض اليوريك في الدم


لقياس حمض اليوريك والكرياتينين في دمك، ورغم ذلك،
قد تكون نتائج فحص الدم مضللة بعض الشئ للأسباب الآتية: 

- يعاني البعض من ارتفاع مستويات حمض اليوريك، لكنهم لا يصابون أبدًا بالنقرس.

- والبعض يصابون بعلامات وأعراض النقرس دون أن تكون لديهم مستويات حمض اليوريك في الدم غير طبيعية.
  • التصوير بالأشعة السينية
  • الموجات فوق الصوتية.
  • الفحص بالتصوير المقطعي
لا يُستخدم هذا الفحص بصفة روتينية في الممارسة السريرية نظرًا لتكاليفه وهو غير متاح بشكل واسع النطاق 

المصادر
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال