-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

هل يساعدك زيت السمك أوميجا 3 على فقدان الوزن؟


يُعدُّ زيت السمك مصدرًا غذائيًا للأحماض الدهنية أوميجا ٣ — وهي مواد يحتاجها جسمك لعدة وظائف ابتداءً من النشاط العضلي إلى نمو الخلايا.

يمكن الحصول على زيت السمك عن طريق تناول الأسماك الغنية بالزيوت المفيدة مثل الماكريل والرنجة والتونة والسلمون أو تناول المكملات الغذائية.

وجد بعض الباحثين أيضًا أن زيت السمك أوميجا 3 قد يساعدك على فقدان الوزن بسهولة أكبر. ومع ذلك، فإن بعض الآراء حول هذه الفائدة المحتملة مختلفة.

نستعرض في هذ المقال الأدلة الحالية حول ما إذا كان أوميجا 3 من زيت السمك يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن.

ما هو زيت السمك أوميجا 3؟


أحماض أوميجا 3 الدهنية هي مجموعة من الدهون الأساسية لصحة الإنسان.

هناك عدة أنواع من دهون أوميجا 3، ولكن يمكن تصنيف أهمها إلى مجموعتين رئيسيتين:

  • أحماض أوميجا 3 الدهنية الأساسية: حمض ألفا لينولينيك (ALA) هو حمض أوميجا 3 الدهني الأساسي الوحيد. يوجد في مجموعة واسعة من الأطعمة النباتية مثل الجوز وبذور القنب وبذور الشيا وبذور الكتان وزيوتها هي أغنى المصادر.
  • أحماض أوميجا 3 الدهنية طويلة السلسلة: أكثرها شهرة هما حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض دوكوساهيكسانويك (DHA). توجد بشكل أساسي في زيت السمك والأسماك الغنية بالزيوت، وفي المأكولات البحرية والطحالب وزيت الطحالب.
يعتبر حمض ألفا لينولينيك ALA أساسيًا لأن جسمك لا يستطيع إنتاجه، وهذا يعني أنه يجب عليك الحصول على هذا النوع من الدهون من نظامك الغذائي.

من ناحية أخرى، لا يعتبر إيكوسابنتاينويك ودوكوساهيكسانويك أساسيًا، لأن جسم الإنسان يمكنه تحويل حمض ألفا لينولينيك لإنتاجهما.

ومع ذلك، فإن هذا التحويل ليس فعالًا جدًا في البشر حيث يحول جسمك فقط حوالي 2-10٪ من ألفا لينولينيك التي تستهلكها إلى إيكوسابنتاينويك و دوكوساهيكسانويك.

لهذا السبب، يَنصح العديد من المهنيين الصحيين بتناول حوالي 200-300 مجم من إيكوسابنتاينويك ودوكوساهيكسانويك يوميًا. يمكنك القيام بذلك عن طريق تناول حصتين من الأسماك الغنية بالزيوت أسبوعيًا، أو يمكنك تناول مكمل غذائي.

يشارك حمض إيكوسابنتاينويك ودوكوساهيكسانويك في العديد من وظائف الجسم الأساسية وتلعبان دورًا مهمًا بشكل خاص في نمو ووظيفة الدماغ والعين.

تشير الدراسات إلى أن الحفاظ على مستويات كافية من إيكوسابنتاينويك و دوكوساهيكسانويك قد يساعد أيضًا في منع الالتهاب والاكتئاب وسرطان الثدي واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD).

زيت السمك قد يقلل من الجوع والشهية


زيت السمك أوميجا 3 قد يساعد الناس على فقدان الوزن بعدة طرق، أولها يتضمن الحد من الجوع والشهية.

قد يكون هذا التأثير مفيدًا بشكل خاص لأولئك الذين يتبعون حمية فقدان الوزن، والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى زيادة الشعور بالجوع.

في إحدى الدراسات، استهلك الأشخاص الأصحاء الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لفقدان الوزن إما أقل من 0.3 جرامًا أو أكثر من 1.3 جرامًا من زيت السمك أوميجا 3 في اليوم.

أفادت المجموعة التي تناولت نسبة عالية من زيت السمك أنها تشعر بالشبع بشكل ملحوظ بعد ساعتين من تناول الوجبة.

ومع ذلك، فإن هذه الآثار ليست موحدة مع الجميع.

على سبيل المثال، في دراسة صغيرة أخرى، تناول بعض البالغين الأصحاء الذين لا يتبعون نظامًا غذائيًا لفقدان الوزن إما 5 جرامات من زيت السمك أو دواء وهمي كل يوم.

أبلغت المجموعة التي تناولت زيت السمك عن شعور بالامتلاء أقل بنسبة 20 ٪ تقريبًا بعد تناول الإفطار وشهدت رغبة أقوى بنسبة 28 ٪ في تناول الطعام.

ما هو أكثر من ذلك، فقد أفادت العديد من الدراسات التي أجريت على مرضى السرطان أو أمراض الكلى بزيادة الشهية أو السعرات الحرارية في أولئك الذين يعطون زيت السمك، مقارنةً بدراسات أخرى بدواء وهمي.

ومن المثير للاهتمام، أن إحدى الدراسات لاحظت أن زيت السمك أوميجا 3 يُزيد من مستويات هرمون الامتلاء لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، ولكنه يقلل من مستويات نفس الهرمون لدى الأشخاص غير البدينين.

وبالتالي، من الممكن أن تختلف التأثيرات اعتمادًا على حالتك الصحية ونظامك الغذائي. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات قبل إجراء استنتاجات قوية.

زيت السمك قد يُزيد من التمثيل الغذائي


طريقة أخرى يمكن أن يساعدك بها زيت السمك أوميجا 3 في فقدان الوزن عن طريق زيادة التمثيل الغذائي.

يمكن قياس التمثيل الغذائي الخاص بك عن طريق معدل التمثيل الغذائي الخاص بك، والذي يحدد عدد السعرات الحرارية التي تحرقها كل يوم.

كلما ارتفع معدل التمثيل الغذائي لديك، زادت كمية السعرات الحرارية التي تحرقها وأصبح من الأسهل فقدان الوزن وخسارته.

أفادت إحدى الدراسات الصغيرة أنه عندما تناول الشباب الأصحاء 6 جرامات من زيت السمك يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، زادت معدلات التمثيل الغذائي بحوالي 3.8 ٪.

في دراسة أخرى، عندما تناولت النساء الأكبر سنًا الأصحاء 3 جرامات من زيت السمك يوميا لمدة 12 أسبوعا، زادت معدلات التمثيل الغذائي بحوالي 14 ٪، وهو ما يعادل حرق 187 سعرة حرارية إضافية في اليوم.

في الآونة الأخيرة، وجدت دراسة أنه عندما يتناول البالغون الأصحاء 3 جرامات من زيت السمك يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، يَزيد معدل الأيض لديهم بمتوسط ​​5.3 ٪ .

كما لاحظت معظم الدراسات التي أبلغت عن زيادة في معدلات الأيض زيادة في كتلة العضلات. تحرق العضلات سعرات حرارية أكثر من الدهون، وبالتالي فإن زيادة كتلة العضلات قد تفسر معدلات الأيض الأعلى الملحوظة في هذه الدراسات.

ومع ذلك، لم تلاحظ جميع الدراسات هذا التأثير. وبالتالي، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم الآثار الدقيقة لزيت السمك على معدلات التمثيل الغذائي.

زيت السمك قد يُزيد من آثار التمرين


قد لا تقتصر التأثيرات الأيضية لزيت السمك على زيادة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها يوميًا.

تُشير الأبحاث إلى أن استهلاك زيت السمك قد يُضخم أيضًا عدد السعرات الحرارية وكمية الدهون التي تحرقها أثناء التمرين.

يعتقد الباحثون أن هذا يحدث لأن زيت السمك قد يساعدك على التحول من حرق الكربوهيدرات إلى حرق الدهون كمصدر للوقود أثناء التمرين.

تُشير إحدى الدراسات إلى أن النساء اللواتي يتناولن 3 جرامات من زيت السمك يوميًا لمدة 12 أسبوعًا يحرقن 10٪ سعرات حرارية أكثر و 19-27٪ دهون أكثر عند ممارسة الرياضة.

قد يفسر هذا الاستنتاج لماذا وجدت بعض الدراسات أن تناول مكملات زيت السمك مع التمارين كان أكثر فعالية في تقليل الدهون في الجسم من التمرين وحده.

زيت السمك قد يساعدك على فقدان الدهون


حتى إذا لم يساعد زيت السمك أوميجا 3 بعض الناس على فقدان الوزن، إلا أنه قد يساعدهم على بناء العضلات وفقدان الدهون في الجسم.

في بعض الأحيان قد يكون وزنك على الميزان مضللاً. قد يظل كما هو حتى لو كنت تكتسب العضلات وتفقد الدهون.

لهذا السبب يتم تشجيع الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن غالبًا على استخدام شريط قياس أو تتبع نسب الدهون في الجسم لتقييم تقدمهم، بدلاً من الاعتماد فقط على الميزان.

قد يفسر استخدام وزن الجسم لتتبع فقدان دهون الجسم أيضًا سبب فشل بعض الدراسات في العثور على أي تأثير لزيت السمك أوميجا 3 على فقدان الوزن. ومع ذلك، فإن الدراسات التي تستخدم قياسات أكثر دقة لفقدان الدهون غالبًا ما تحكي قصة أخرى.

على سبيل المثال، أفادت دراسة أجريت على 44 شخصًا أن أولئك الذين يتناولون 4 جرامات من زيت السمك يوميًا يفشلون في فقدان الوزن أكثر من أولئك الذين يتناولون الدواء الوهمي.

ومع ذلك، فقدت مجموعة زيت السمك 1.1 حوالي 0.5 كجم من الدهون في الجسم وزادت العضلات 0.5 كجم أكثر من تلك التي لم تتناول زيت السمك.

في دراسة أخرى، استبدل ستة بالغين أصحاء 6 جرامات من الدهون في وجباتهم الغذائية بـ 6 جرامات من زيت السمك كل يوم لمدة ثلاثة أسابيع. لم يفقدوا أي وزن بعد اتباع النظام الغذائي الغني بزيت السمك، لكنهم فقدوا المزيد من الدهون في الجسم.

وبالمثل، لاحظت دراسة صغيرة أخرى أن الأشخاص الذين يتناولون 3 جرامات من زيت السمك يوميًا يفقدون (0.6 كجم) من الدهون أكثر من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي. ومع ذلك، ظل إجمالي أوزان جسم المشاركين دون تغيير.

وفقًا لذلك، خلصت مراجعة لـ 21 دراسة إلى أن زيت السمك لا يقلل من وزن الجسم بشكل أكثر فعالية من الدواء الوهمي. ومع ذلك، أظهرت المراجعة أن زيت السمك يقلل من محيط الخصر ونسبة الخصر إلى الورك بشكل أكثر فعالية.

وبالتالي، قد لا يساعدك زيت السمك على فقدان الوزن في حد ذاته، ولكنه قد يجعل من السهل عليك فقدان بعض الدهون وبناء العضلات.

الجرعة والآثار الجانبية لزيت السمك أوميجا 3


من بين أحدث الدراسات التي وجدت أن زيت السمك كان له تأثير إيجابي على فقدان الوزن أو الدهون، تم استخدام جرعات يومية من 300-3000 مجم.

وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، يعتبر تناول زيت السمك أوميجا 3 آمنًا إذا لم تتجاوز الجرعة اليومية 3000 مجم يوميًا.

ومع ذلك، فإن الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA)، المعادل الأوروبي لإدارة الأغذية والأدوية، تعتبر أن تناول جرعات يومية تصل إلى 5000 مجم من المكملات الغذائية آمنة.

من الجيد أن تضع في اعتبارك أن أوميجا 3 له تأثيرات على ترقق الدم قد تسبب نزيفًا مفرطًا لدى بعض الأشخاص.

إذا كنت تتناول أدوية مسيلة للدم، فتحدث إلى أخصائي رعاية صحية قبل إضافة مكملات زيت السمك إلى نظامك الغذائي.

بالإضافة إلى ذلك، كن حذرًا من نوع مكملات زيت السمك التي تتناولها. قد يحتوي بعضها على فيتامين أ، والذي يمكن أن يكون سامًا عند تناوله بكميات كبيرة، خاصة عند النساء الحوامل والأطفال الصغار. زيت كبد سمك الحوت هو أحد الأمثلة.

وأخيرًا، تأكد من الانتباه إلى محتوى مكملات زيت السمك الخاصة بك.

للحصول على أكبر فائدة من مكملات أوميجا 3 الخاصة بك، اختر نوعًا يتكون من 50٪ على الأقل من إيكوسابنتاينويك و دوكوساهيكسانويك. على سبيل المثال، يجب أن تحتوي على 500 مجم على الأقل من إيكوسابنتاينويك و دوكوساهيكسانويك لكل 1000 مجم من زيت السمك.

مكملات زيت السمك الغذائية يمكن أن تتسبب في:
  • بقاء طعم السمك في الفم بعد تناوله لفترة
  • رائحة الفم الكريهة
  • عسر الهضم
  • الغثيان
  • البراز الرخو
  • طفح جلدي

ختامًا

تحتوي أحماض أوميجا 3 الدهنية في زيت السمك على فوائد صحية محتملة مختلفة، أحد هذه الفوائد هي مساعدتك على فقدان الوزن.

والأهم من ذلك، أن زيت السمك أوميجا 3 قد يساعدك على فقدان الدهون في الجسم.

ومع ذلك، فقد وجدت الدراسات أن هذه الآثار تبدو متواضعة، وقد لا تنطبق على الجميع.

بشكل عام، من المرجح أن يكون لأوميجا 3 زيت السمك التأثيرات الأكثر فائدة عندما يقترن بعوامل نمط الحياة مثل التغذية السليمة والنشاط البدني المنتظم.

المصادر 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق