-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

هل أصابع كوفيد من الأعراض الشائعة لفيروس كورونا المستجد؟

زيادة أعداد المرضى في العيادات المختلفة في دول مختلفة مصابين بـما يشبه برد الأصابع Chilblain - اِلْتِهَابٌ جِلْدِيٌّ يُسَبِّبُهُ البَرْدُ؛ ويُعرف أيضًا بـ  تورم الأصابع؛ خضر؛ شرث دفع أطباء الجلدية إلى التساؤل عن مدى سبب هذه الزيادة وفي غير وقتها من العام.


هذه الظاهرة - وهي غير ضارة - اكتسبت لقبًا: أصابع كوفيد Covid toes.


ما هي أعراض أصابع كوفيد؟

هل أصابع كوفيد من الأعراض الشائعة لفيروس كورونا المستجد؟


في البداية، تبدو أصابع القدم متورمة وتتخذ لونًا أحمر. 
في بعض الأحيان يكون جزء من إصبع القدم متورمًا، وقد يكون به نتوءات، وبمرور الوقت، تصبح الأصابع أرجوانية اللون.
أو بطريقة أخرى 
- تغير لون أصابع القدم إلى اللون الأحمر أو الأرجواني أو الذي يتطور من الأحمر إلى الأرجواني.

- نتوءات صغيرة قد تسبب أو لا تسبب الحكة أو الألم.

غالبًا ما تُصيب عدة أصابع في قدم واحدة أو كلا القدمين، ويمكن أن تكون القرح مؤلمة للغاية، مما يسبب حرقان أو حكة.

هذه الأعراض في القدم قد تكون بسبب موجة الصقيع في الدول الباردة، لكن الحالات التي رأها الأطباء ظهرت في دول مثل إسبانيا، وإيطاليا، التي تتمتع بمناخ دافئ، ما دفع الأطباء إلى التفكير في أن الأعراض قد تكون مرتبطة بالفيروس، مؤكدة أن الحد الفاصل للتأكد من الإصابة هو الاختبار. 

ولحسن الحظ فإن معظم المرضى الذين نراهم بهذه الأعراض في حالة جيدة للغاية، ويزول هذا العرض دون تدخل طبي في غضون أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر.

ولا يربط المسئولون بين هذه الأعراض وفيروس كورونا ولكن الأطباء ينصحون بشدة بتغيير ذلك وأن يكون هذا العَرض من الأسباب الكافية لعمل اختبار فيروس كورونا المستجد.


ما هي الفئات المعرضة أكثر؟



تم الإبلاغ عن معظم الحالات لدى الأطفال والمراهقين والشباب.
إضافة إلى الغموض هو أن بعض المراهقين والشباب الذين يعانون من لهذه الاعراض ثبتت سلبيتهم لفيروس كورونا المستجد.

وقالت الدكتورة آمي بالير، رئيسة قسم الأمراض الجلدية في كلية الطب بجامعة نورث ويسترن فاينبرغ، إن أحد التفسيرات المحتملة هو أن هؤلاء المرضى يعانون من مرض معتدل وأن التكاثر الفيروسي محدود، مما يجعل الفيروس غير قابل للكشف.

ما هي الأسباب المحتملة لـ أصابع كوفيد؟


- قد تكون علامة جيدة على أن جسمك أصيب بكوفيد-19 ويقوم برد فعل مناعي جيد ضده.

- الفرضيات الأخرى هي أن أصابع كوفيد تحدث بسبب التهاب في جدران الأوعية الدموية، أو جلطات صغيرة في الدم، وبعض هذه الجلطات قد تكون صغيرة جدًا ويمكن أن تسد الأوعية الدقيقة في الأطراف، مما يسبب طفحًا جلديًا في أصابع القدم.


هل يجب أن نشعر بالذعر من هذه الأعراض؟



في حين أنها تجذب الانتباه وغير معتادة، فإن بعض هذه الأعراض لم تظهر بشكل منتظم مع مصابي فيروس كورونا المستجد.

من المهم للجميع أن يعرفوا أن أكثر الأعراض شيوعًا لـ كوفيد-١٩ هي بالفعل أعراض تنفسية وأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا مثل السعال الجاف والحمى الشديدة والشعور بالتعب.

في حين أن أصابع كوفيد-١٩ والطفح الجلدي قد ارتبطت بفيروس كورونا أكثر من الالتهابات الفيروسية الأخرى، ولكنها لم تنتشر حتى الآن.

ثبت أن بعض الحالات بهذه الأعراص سلبية نتائح تحليلها لفيروس كورونا المستجد.


فلماذا نسمع عن أصابع كوفيد-19 حاليًا؟


الأعراض الجديدة التي بدأت تظهر فقط لتوضيح كيف يمكن للناس أن يتفاعلوا مع العدوى بطرق مختلفة. بعض هذه الأعراض ليست جديدة في عالم العدوى الفيروسية. 

 إنه من الشائع جدًا أن يصاب الناس بالطفح الجلدي عندما يكافحون هذا النوع من العدوى، وخاصةً أمراض الجهاز التنفسي الفيروسية.

يعتقد بعض الخبراء الآن أنه يجب التعرف على أصابع كوفيد-19 كأساس كافٍ للاختبار، حتى في حالة عدم وجود أعراض أخرى.

يجب أن يكون هذا معيارًا للاختبار، تمامًا مثل فقدان الرائحة وضيق التنفس وألم الصدر.



المصادر
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق