جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

ما الفرق بين فيروس كورونا المستجد وفيروس الانفلونزا؟


كلٌ من الفيروسين يُصيبا الجهاز التنفسي، كلاهما مُعدي وكلاهما مُميت بنسبة مختلفة.

ما هو الفرق بين فيروس كورونا وفيروس الانفلونزا ؟ 


الفرق الوحيد الذي نعرفه حتى الآن أننا نعرف ما نتوقعه من فيروس الإنفلونزا على عكس فيروس كورونا الذي لا نعلم عنه الكثير حتى الآن.

وسنسرد في هذا المقال الفرق بين مرض كورونا وبين الإنفلونزا من حيث الأعراض والفئات الأكثر عُرضة للفيروسين؟ وأي الفيروسين أخطر؟

أما عن الأعراض

أعراض فيروس الإنفلونزا 


أعراض الإنفلونزا العادية تبدأ برشح أو زكام أو انسداد في الأنف، وربما يكون عطس متكرر واحتقان بالحلق؛ مع أعراض عامة في الجسم مثل: ارتفاع في درجة الحرارة قد تصل إلى ٣٨ درجة مئوية.

وقد يُسبب التهابًا رئويًا مع كحة جافة لحالات قليلة، والفئات الأكثر عُرضة للالتهاب الرئوي هم الأطفال و كبار السن وذوي الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر.

قد يُصاحب أعراض الإنفلونزا العادية تكسير بالجسم وإرهاق عام ونلاحظ أن السعال أو الكحة ليس أساسيًا في عدوى الإنفلونزا وهذا يظهر بعد أعراض الأنف والحلق.

وتستمر أعراض الانفلونزا عادةً لمدة لا تتعدى سبعة أيام.

أعراض فيروس كورونا المستجد


فيروس كورونا يستهدف خلايا الرئتين أكثر،  فيُسبب التهاب رئوي مستمر مع ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من ٣٨ درجة مع سعال جاف، ويصاحبه ضيق في التنفس.

أما أعراض الجهاز التنفسي العلوي مع فيروس كورونا تكون نسبتها أقل في الظهور مثل الرشح والاحتقان.

لم يُكتشف حتى الآن علامة مُميزة لفيروس كورونا المستجد.

وتستمر أعراض فيروس كورونا لفترة أطول من أعراض فيروس الإنفلونزا،  مع العلم أن هناك حالات كثيرة لا يظهر عليها أي أعراض في البداية.


الفئات الأكثر عرضة لفيروسي الانفلونزا وكورونا المستجد ؟؟ 


ربما يظهر الاختلاف هنا


في الانفلونزا، الأطفال أقل من خمس سنوات وخاصة أقل من سنتين أكثر عُرضة من غيرهم، وكذلك ذوي المناعة الضعيفة،  وأصحاب الأمراص المزمنة.

على عكس فيروس كورونا الذي يُصيب الأكبر سنًا ويكون أكثر خطرًا على مَن لديهم أمراض مُزمنة وذوي المناعة الضعيفة والمدخنين.


اللقاحات ؟؟ 


لا يوجد لقاح حتى الآن لفيروس كورونا، ولن يتوفر إلا قبل عام على الأقل رغم سرعة التجارب وكثرة الأبحاث العالمية وانفاق الكثير من الأموال.


أما الانفلونزا فلها لقاح موسمي يتناوله الكثير حول العالم منذ عام ١٩٤٥ من الفئات الأكثر عرضة للإصابة وتصل نسبة وقايته إلى ٦٠ %.

العلاج ؟؟؟ 


لا يوجد علاج حتى الآن لفيروس كورونا المستجد،  ولكن هناك الكثير من التجارب التي تجري حاليًا لسرعة الحصول على علاج.

ويركز الأطباء على علاج الأعراض وعدم تفاقم المرض مع استخدام أدوية لفيروسات أخرى تشبه إلى حد كبير فيروس كورونا.

أما علاج الإنفلونزا 


فهناك الكثير من الأدوية مضادة للإنفلونزا مثل أوسيلتاميفير Oseltamivir - الزاناميفير Zanamivir - بيراميفير Peramivir.


ومن هذا كله يتضح لنا حتى الآن أن أفضل طريقة للتشخيص هي الاختبار لمَن تظهر عليه هذه الأعراض خاصةً إذا خالط المشتبه به أشخاصًا مصابين بالفيروس أو سافر إلى أو من أماكن انتشر فيها الفيروس.
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال