جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

كيف تُفرّق بين الصداع النصفي والصداع العادي؟

مصطلح الصداع يشمل مجموعة واسعة من حالات الجهاز العصبي التي تسبب أعراضًا مؤلمة في الرأس. 

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، تؤثر اضطرابات الصداع على ما يُقدّر بنحو 50 % من البالغين حول العالم.

وعندما يكون في رأسك ألم حاد أو إحساس نبضي أو وجع بسيط، قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كنت تعاني من صداع عادي أم صداع نصفي. لذا، في هذا المقال سنوضح كيف يمكنك معرفة الفرق بين الصداع العادي والصداع النصفي؟ كما سنتعرف على أنواع الصداع العادي الشائعة ومراحل الصداع النصفي وأنواعه وعلاج أنواع الصداع المختلفة.


ما هو الصداع؟



الصداع هو آلام مزعجة في رأسك. تتراوح من الآلام  الخفيفة إلى الشديدة، وعادةً ما يحدث على جانبي رأسك. كما يمكن أن تشعر بالصداع في الجبين والصُّدْغ والرقبة. يمكن أن يستمر الصداع في أي مكان من 30 دقيقة إلى أسبوع. وفقًا لمايو كلينيك، فإن أكثر أنواع الصداع شيوعًا هي الصداع التوتري(يُصيب حوالي 42% من البالغين حول العالم)، ويحدث هذا النوع من الصداع بسبب الإجهاد والتوتر العضلي والقلق.

الصُّدْغ(Temple)هو المنطقة الواقعة خلف العين وأمام الأذن في كل جانب.

صداع التوتر عامة هو انتشار ألم حاد أو معتدل في رأسك، وهو دائمًا يُوصف كشعور ربط رأسك برباط مشدود.

تشمل علامات الصداع التوتري Tension headache وأعراضه ما يلي:
  • ألم ضعيف في الرأس.
  • شعور بضيق أو ضغط يحيط بجبهتك أو على جانبي ومؤخرة رأسك.
  • الشعور بالألم عند لمس فروة رأسك، ورقبتك، وعضلات كتفيك.

أنواع الصداع العادي


صداع التوتر ليس النوع الوحيد من الصداع، تشمل أنواع الصداع الأخرى ما يلي:


الصداع العنقودي Cluster headaches


الصداع العنقودي هو صداع مؤلم بشدّة يحدث على جانب واحد من الرأس ويأتي في نوبات دورية. هذا يعني أنك تواجه نوبات الصداع، تليها فترات خالية من الصداع.

وهو أحد أكثر أنواع الصداع إيلامًا. عادةً ما يُوقظكَ في منتصف الليل بألم شديد في عين واحدة أو حولها في أحد جانبَيْ رأسك.

لحسن الحظ، الصداع العنقودي نادر ولا يُهدِّد الحياة. كما يُمكن أن تُساهم الأدوية في جعل نوبات الصداع العنقودي أقصر وأقل حدّةً.

وفقا للمعاهد الوطنية للصحة (NIH)، عادة ما يستمر الصداع العنقودي من 6 إلى 12 أسبوعًا. يميل الصداع العنقودي إلى التأثير على الذكور أكثر من الإناث.


صداع الجيوب الأنفية Sinus headaches


غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين الصداع النصفي، ويحدث صداع الجيوب الأنفية مع أعراض عدوى(التهاب) الجيوب الأنفية مثل الحمى، انسداد الأنف، السعال، الاحتقان، ضغط حول العينين والخدين والجبين، ألم شديد عند الانحناء للأمام أو الاستلقاء، والشعور بالألم في أسنانك العلوية.


كيف تفرّق بين الصداع النصفي وصداع الجيوب الأنفية؟

صداع خياري Chiari headaches


يحدث صداع خياري بسبب عيب خلقي يُعرف بـ:تشوُّه آرنولد خياري ( Arnold–Chiari malformation) يسبب ألمًا في مؤخرة الرأس.

الصداع الخياري غير شائع، لكن زيادة استخدام اختبارات التصوير أدَّت إلى تشخيصاته بشكل متكرر.

صداع الرعد Thunderclap headaches


تماشى طبيعة صداع الرعد مع اسمه؛ حيث تحدث الإصابة به فجأة مثل قصف الرعد. يبلغ ألم نوبات الصداع  ذروته في غضون 60 ثانية.

لا يُعد صداع الرعد شائعًا، ولكنه قد يُنذر بحالات يُحتمل أن تكون مهددة للحياة — عادةً ما تتعلّق بنزيف داخل الدماغ وحوله.


ما هو الصداع النصفي(الشقيقة) Migraine؟



قد يسبب الصداع النصفي ألمًا خافقًا، أو إحساسًا بالنبض، وعادةً ما يقتصر على أحد جانبي الرأس.
يمكن لنوبات الشقيقة (الصداع النصفي) أن تُسبب ألمًا شديدًا لساعات، أو لأيام ويمكن أن تصل شدتها إلى منعك من ممارسة أنشطتك اليومية العادية.

ومن أهم أعراض الصداع النصفي:-

  • غثيان.
  • ألم خلف عين واحدة أو الأذن.
  • ألم في الصُّدْغ.
  • حساسية للضوء و / أو الصوت.
  • فقدان رؤية مؤقت.
  • قد يصاحبه تقيؤ وغثيان.
عند مقارنة ألمه مع ألم صداع التوتر أو أنواع الصداع الأخرى، يمكن أن يكون ألم الصداع النصفي متوسطًا إلى شديد. 
عادة ما يؤثر الصداع النصفي على جانب واحد فقط من الرأس. ومع ذلك، من الممكن أن يكون لديك صداع نصفي يؤثر على جانبي الرأس. 

ينقسم الصداع النصفي عادة إلى فئتين: الصداع النصفي مع الأورة والصداع النصفي بدون أورة. تشير \"الأورة\" إلى الاِضطرابات التحذيرية التي يمر بها الشخص قبل أو أثناء الشعور بالصداع النصفي. 

تحدث تلك الاِضطرابات عادةً في أي مكان قبل 10 إلى 30 دقيقة قبل الصداع النصفي.
 يمكن أن تشمل:
  • تقل اليقظة الذهنية أو يصعُب التفكير.
  • اضطرابات بصرية، مثل ومضات ضوئية، أو بُقع عمياء، أو خطوط غير عادية.
  • الشعور بوخز أو خدر في الوجه أو اليدين.
  • الشعور بالرائحة أو التذوق أو اللمس بشكل غير معتاد.
قد يعاني بعض المصابين بالصداع النصفي من أعراض قبل يوم أو يومين من حدوث الصداع النصفي الفعلي. يمكن أن تشمل هذه العلامات الدقيقة التي تعرف باسم مرحلة 'البادرة' ما يلي:
  • إمساك.
  • اكتئاب.
  • تثاؤب متكرر.
  • تصلب أو تحجر الرقبة.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

ما هي مراحل الصداع النصفي؟


يمكن أن تحدث نوبة الصداع النصفي في أربع مراحل متميزة، على الرغم من أنه لا يعاني كل شخص في كل مرحلة.

  • مرحلة ما قبل الصداع النصفي

مرحلة ما قبل الصداع النصفي
تشمل أعراضًا غير مؤلمة تحدث قبل ساعات من حدوث الصداع النصفي:-
- تغيرات مزاجية لا يمكن تفسيرها.
- الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
- تصلب أو تحجر الرقبة.
- تثاؤب متكرر.
- الإمساك أو الإسهال.
- حساسية للضوء أو الصوت أو الروائح.

  • مرحلة الأورة

مرحلة الأورة - الصداع النصفي
تشير الأورة Auras إلى الاضطرابات الحسية التي تحدث قبل أو أثناء نوبة الصداع النصفي. يمكن أن تؤثر الأورة على رؤية الشخص أو لمسه أو كلامه.

وفقًا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية، يعاني واحد من كل ثلاثة أشخاص مصابين بالصداع النصفي من أورة قبل الصداع النصفي.

يمكن أن تسبب الأورة البصرية الأعراض التالية في إحدى العينين أو كلتيهما:

- الحساسية للأضواء الساطعة.
- رؤية خطوط متعرجة.
- عدم وضوح الرؤية.
- البقع العمياء التي تتوسع بمرور الوقت.

تسبب الأورة الحسية خدرًا أو وخزًا يبدأ في الذراع ويتشعب إلى الوجه.

تؤثر الأورة الحركية على قدرة الشخص على التواصل والتفكير بوضوح. تشمل أعراض الاورة الحركية:

- الكلام المشوش أو المختلط.
- صعوبة في فهم ما يقوله الآخرون.
- صعوبة في كتابة الكلمات أو الجمل.
- تواجه صعوبة في التفكير بوضوح.

  • مرحلة الصداع

مرحلة الصداع
يمكن أن يتراوح الصداع النصفي من خفيف إلى شديد. قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من صداع نصفي شديد إلى العلاج الطبي الطارئ.

يؤدي النشاط البدني والتعرض للضوء والصوت والروائح إلى تفاقم الألم.

  • مرحلة ما بعد الصداع

مرحلة ما بعد الصداع
بعد انحسار الصداع. قد يشعر الناس بالإرهاق أو الارتباك أو الإعياء بشكل عام.


يمكن أن تستمر هذه المرحلة في أي مكان من بضع ساعات أو عدة أيام.


ما هي محفزات الصداع النصفي؟


تسمى مسببات الصداع النصفي وقد تشمل:
  • القلق العاطفي.
  • تناول موانع الحمل.
  • شرب الكحول.
  • التغيرات الهرمونية.
  • سن اليأس.
حدد الباحثون والأطباء أيضًا عدة عوامل مرتبطة بارتفاع مخاطر الإصابة بالصداع النصفي. وتشمل هذه:

  • النساء معرضة أكثر من الرجال.
  • وجود تاريخ عائلي من الصداع النصفي.
  • اضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب أو القلق أو الاضطرابات ثنائية القطب.
  • اضطرابات النوم.

كيف تُفرق بين الصداع العادي والصداع النصفي؟

ما الفرق بين الصداع النصفي والصداع؟




علاج الصداع

  • العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية


لحسن الحظ، ستختفي معظم حالات صداع التوتر من خلال العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية. وتشمل هذه:

أسيتامينوفين أو باراسيتامول
أسبرين
ايبوبروفين
الميلاتونين. تشير بعض التجارب إلى أن الميلاتونين قد يمنع الصداع النصفي والصداع العنقودي بشكل فعّال. قد تختلف أفضل جرعة وفقًا للحالة، لذلك يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب حول استخدام هذا العلاج.

  • تقنيات الاسترخاء

نظرًا لأن معظم حالات الصداع ناتجة عن الإجهاد، فإن اتخاذ خطوات لتقليل الإجهاد يمكن أن يساعد في تخفيف آلام الصداع وتقليل خطر الإصابة بالصداع في المستقبل. وتشمل هذه:

العلاج الحراري، مثل وضع كمادات دافئة أو الاستحمام بماء دافئ
تدليك
تمارين الإطالة للرقبة

تمارين الإطالة هي أحد التمرينات البدنية التي يتم فيها تحديد عضلة أو وتر (أو مجموعة عضلية) بشكل متعمد وتمددها من أجل تحسين مرونة العضلات المرئية وتحقيق لهجة العضلات المريحة
تمارين الاسترخاء

نصائح للوقاية من حدوث نوبات الصداع


غالبًا ما تكون الوقاية هي أفضل علاج لصداع الشقيقة. تتضمن الأمثلة على الطرق الوقائية التي قد يصفها طبيبك ما يلي:

  • إجراء تغييرات على نظامك الغذائي، مثل التخلص من الأطعمة والمواد المعروفة بأنها تسبب الصداع ، مثل الكحول والكافيين.
  • تناول الأدوية التي تستلزم وصفة طبية، مثل مضادات الاكتئاب أو أدوية خفض ضغط الدم أو الأدوية المضادة للصرع.
  • اتخاذ خطوات لتقليل التوتر.


ما هي الأدوية الأخرى التي تستخدم في علاج الصداع؟

تتضمن أمثلة هذه الأدوية:
  • الأدوية المضادة للغثيان، مثل بروميثازين، كلوربرومازين.
  • مسكنات الألم الخفيف إلى المتوسط​​، مثل أسيتامينوفين، أو الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيرويدية)، مثل الأسبرين أو نابروكسين الصوديوم أو الأيبوبروفين.

إذا تناول الشخص أدوية الصداع النصفي لأكثر من 10 أيام في الشهر، فقد يتسبب ذلك في حدوث تأثير يعرف باسم الصداع الارتدادي. ستؤدي هذه الممارسة إلى تفاقم الصداع بدلاً من الشعور بتحسن.


متى ترى الطبيب؟


يجب على الناس التفكير في التحدث مع مقدم الرعاية الصحية إذا كانوا يعانون من الصداع المتكرر الذي يتعارض مع قدرتهم على العمل أو نوعية حياتهم.

يجب على الأشخاص أيضًا طلب الرعاية الطبية إذا تسبب صداعهم في أي من الأعراض التالية:

  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • مشاكل في الرؤية.
  • وخز أو خدر في الأطراف أو الوجه أو الرقبة أو الرأس.
  • صعوبة في التكلم أو فهم ما يقوله الآخرون.
  • صعوبة في التفكير.
  • صعوبة في تحريك جانب واحد من الجسم.

هل يمكن أن تُزيد عادات نومي السيئة من تكرار نوبات الصداع النصفي؟


نعم، عادات النوم السيئة هي سبب ضمن أسباب الصداع النصفي، إلى جانب بعض الأطعمة والمشروبات، والإجهاد، والإفراط في التحفيز، والهرمونات، وبعض الأدوية. من مصلحتك أن يكون لديك أنماط نوم منتظمة لتقليل خطر البدء.

ختامًا

سيعاني معظم الناس من صداع في مرحلة ما من حياتهم. ليس كل الصداع متشابهًا، حيث تتراوح شدته وتكراره وسببه.

يمكن أن تؤثر اضطرابات الصداع بشكل كبير على قدرة الشخص على العمل وتقليل جودة الحياة بشكل عام. هذا هو السبب في أهمية التشخيص الدقيق للغاية.


يمكن أن يؤدي التفريق الصحيح بين الصداع والصداع النصفي إلى علاج أسرع وأكثر فعالية.


المصادر 
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال