-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

هل يجب على الأطفال تناول مكملات أوميجا 3؟


أحماض أوميجا ٣ الدهنية عنصر أساسي في النظام الغذائي الصحي، ومهمة بشكل خاص للأطفال، لأنها تلعب دورًا رئيسيًا في النمو والتطور وترتبط بالعديد من الفوائد الصحية.

ومع ذلك فإن كثيرًا من الآباء غير متأكدين مما إذا كانت مكملات أوميجا ٣ ضرورية - أو حتى آمنة - لأطفالهم أم لا.

نُلقي في هذا المقال نظرة متعمقة على الفوائد والآثار الجانبية والجرعات لمكملات أوميجا ٣ لتحديد ما إذا كان يجب على الأطفال تناولها.

ما هي أوميجا ٣؟


بصفة عامة، أحماض أوميجا ٣ هي أحماض دهنية مفيدة، لها العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك نمو الجنين، ووظيفة الدماغ، وصحة القلب، والمناعة.

تعتبر أحماض أوميجا ٣ أحماض أساسية لأن جسمك لا يستطيع إنتاجها بمفرده ويجب أن تحصل عليها من الطعام.

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من أحماض أوميجا ٣
  • حمض ألفا لينولينيك (ALA) (Alpha-Linolenic Acid)
  • حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) (EicosaPentaenoic Acid)
  • حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) (DocosaHexaenoic Acid)
يوجد حمض ألفا لينولينك في مجموعة متنوعة من الأطعمة النباتية مثل الزيوت النباتية والمكسرات والبذور وبعض الخضروات. ومع ذلك، فهو غير نشط في جسمك، ويحوله جسمك فقط إلى أشكال نشطة، مثل حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك بكميات صغيرة جدًا.

بينما يوجد حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك بشكل طبيعي في الأسماك الغنية بالزيوت، مثل سمك السلمون والماكريل والتونة، وعلى نطاق واسع في المكملات الغذائية.

على الرغم من وجود العديد من أنواع مكملات أوميجا ٣، إلا أن أكثرها شيوعًا هي زيت السمك وزيت الكريل وزيت الطحالب. 


فوائد أوميجا ٣ للأطفال


تشير العديد من الدراسات إلى أن مكملات أوميجا ٣ تقدم العديد من الفوائد للأطفال.
  • قد تُحسن أعراض اضطراب فَرْط الانتباه مع نقص النشاط
اضطراب نقص الانتباه وفَرْط الحركة (ADHD) هو حالة شائعة مرتبطة بأعراض مثل فرط النشاط والاندفاع وصعوبة التركيز.

تشير الأبحاث إلى أن مكملات أوميجا ٣ قد تساعد في تقليل أعراض هذا المرص عند الأطفال.

كشفت مراجعة لـ ١٦ دراسة أن أحماض أوميجا ٣ الدهنية حسّنت الذاكرة والانتباه والتعلُّم والاندفاع وفرط النشاط.

كما أظهرت دراسة لمدة ١٦ أسبوعًا في ٧٩ ولدًا أن تناول ١٣٠٠ مجم من أوميجا ٣ يوميًا يُحسّن الانتباه لدى أولئك الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

علاوة على ذلك، خلصت مراجعة كبيرة لـ ٥٢ دراسة إلى أن التعديلات الغذائية ومكملات زيت السمك كانت من أكثر التقنيات الواعدة لتقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال.

  • يمكن أن تقلل مكملات أوميجا ٣ من أعراض الربو
الربو حالة مزمنة تصيب الأطفال والبالغين، وتسبب أعراضًا مثل ألم الصدر، وصعوبات في التنفس، وسعال، وأزيز.

وجدت الدراسات أن مكملات الأحماض الدهنية أوميجا ٣ تساعد في تخفيف هذه الأعراض.

على سبيل المثال، لاحظت دراسة لمدة ١٠ أشهر في ٢٩ طفلاً أن تناول كبسولة زيت السمك التي تحتوي على ١٢٠ مجم من حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك معًا يوميًا ساعد على تقليل أعراض الربو.

ارتبطت دراسة أخرى على ١٣٥ طفلًا بتناول أعلى لأحماض أوميجا ٣ الدهنية مع انخفاض في أعراض الربو الناجم عن تلوث الهواء الداخلي.

كما تكشف دراسات أخرى عن صلة محتملة بين أحماض أوميجا ٣ الدهنية وانخفاض خطر الإصابة بالربو لدى الأطفال.

  • تساعد على النوم بشكل أفضل
تؤثر اضطرابات النوم على حوالي ٤٪ من الأطفال دون سن ١٨ عامًا

ربطت دراسة في ٣٩٥ طفلاً انخفاض مستويات الأحماض الدهنية أوميجا ٣ في الدم لخطر أعلى من مشاكل النوم، ووجدت أيضًا أن المكمل مع ٦٠٠ مجم من حمض الدوكوساهيكسانويك على مدى ١٦ أسبوعًا قلل من انقطاع النوم وأدى إلى ساعة نوم إضافية تقريبًا في الليلة.

تشير أبحاث أخرى إلى أن استهلاك المزيد من أحماض أوميجا ٣ الدهنية أثناء الحمل يمكن أن يُحسّن أنماط النوم عند الرضع، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات عالية الجودة بشأن أوميجا ٣ والنوم عند الأطفال.

  • تعزز صحة الدماغ
تشير الأبحاث الناشئة إلى أن أحماض أوميجا ٣ الدهنية قد تحسن وظائف الدماغ والمزاج لدى الأطفال - على وجه الخصوص، التعلم والذاكرة وتطور الدماغ.

في دراسة لمدة ٦ أشهر، ١٨٣ طفلًا تناولوا نسبة عالية من أحماض أوميجا ٣ الدهنية، تحسنوا في القدرة على التعلم اللفظي والذاكرة.

وبالمثل، ربطت دراسة صغيرة لمدة ٨ أسابيع في ٣٣ صبيًا ١٠٠ - ٤٠٠ مجم من حمض الدوكوساهيكسانويك يوميًا بزيادة تنشيط قشرة الفص الجبهي، وهي منطقة الدماغ المسؤولة عن الانتباه والتحكم في الاندفاع والتخطيط.

علاوة على ذلك، تشير العديد من الدراسات إلى أن دهون أوميجا ٣ تساعد في منع الاكتئاب واضطرابات المزاج لدى الأطفال.


الآثار الجانبية لأحماض أوميجا ٣


الآثار الجانبية لمكملات أوميجا ٣، مثل زيت السمك، خفيفة بشكل عام. 
الأكثر شيوعًا تشمل:
  • رائحة الفم الكريهة
  • مذاق غير سار
  • صداع الرأس
  • حرقة واضراب في المعدة
  • غثيان وإسهال
تأكد من التزام طفلك بالجرعة الموصى بها لتقليل مخاطر الآثار الجانبية. يمكنك أيضًا البدء بجرعة أقل، وزيادة تدريجية لتقييم تحمل الأطفال.

يجب على أولئك الذين لديهم حساسية من الأسماك أو المحار تجنب زيت السمك والمكملات الأخرى القائمة على الأسماك، مثل زيت كبد سمك القد وزيت الكريل.

بدلًا من ذلك، اختر الأطعمة أو المكملات الغذائية الأخرى الغنية بأوميجا ٣ مثل بذور الكتان أو زيت الطحالب.


جرعة أوميجا ٣ للأطفال


تعتمد الاحتياجات اليومية لأوميجا ٣ على العمر والجنس. إذا كنت تستخدم المكملات الغذائية، فمن الأفضل اتباع التعليمات الموجودة على العبوة.

الجدير بالذكر أن حمض ألفا لينولينيك هو حمض أوميجا ٣ الدهني الوحيد مع إرشادات جرعة محددة. 
الكميات اليومية الموصى بها لـ حمض ألفا لينولينيك عند الأطفال هي:
  • ٠ - ١٢ شهرا: ٠,٥ جرام
  • ١ - ٣ سنوات: ٠,٧ جرام
  • ٤ - ٨ سنوات: ٠,٩ جرام
  • البنات ٩ - ١٣ سنة: ١ جرام
  • الأولاد ٩ - ١٣ سنة: ١,٢ جرام
  • البنات ١٤ - ١٨ سنة: ١,١ جرام
  • الأولاد ١٤ - ١٨ سنة: ١,٦ جرام
تُعدُّ الأسماك الغنية بالزيوت والمكسرات والبذور والزيوت النباتية مصادر ممتازة لأوميجا ٣، كما يمكنك إضافتها بسهولة إلى نظام طفلك الغذائي لتعزيز تناوله.

ضع في اعتبارك المكملات الغذائية إذا كان طفلك لا يأكل بانتظام الأسماك أو الأطعمة الأخرى الغنية بأحماض أوميجا ٣ الدهنية.

بشكل عام، تشير معظم الدراسات إلى أن ١٢٠ - ١٣٠٠ مجم من حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك مجتمعة في اليوم مفيد للأطفال.

ومع ذلك، لمنع أي آثار ضارة، من الأفضل استشارة أخصائي رعاية صحية موثوق به قبل بدء طفلك على المكملات الغذائية.

الكثير من أوميجا 3 يمكن أن يكون ضارًا

تؤكد إدارة الغذاء والدواء (FDA) أن مكملات أوميجا ٣ التي تحتوي على حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك آمنة إذا كانت الجرعات لا تتجاوز ٣٠٠٠ مجم يوميًا.

كما تشير هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) إلى أن تناول ما يصل إلى ٥٠٠٠ مجم يوميًا من المكملات الغذائية آمن.

هذه التحذيرات لعدة أسباب. على سبيل المثال، يمكن أن تسبب أوميجا ٣ ترقق الدم أو نزيفًا مفرطًا لدى بعض الأشخاص.

لهذا السبب، تنصح العديد من المنظمات الأشخاص الذين يخططون لعملية جراحية على التوقف عن تناول مكملات أوميجا ٣ قبل أسبوع إلى أسبوعين.

السبب الثاني هو فيتامين أ. يمكن أن يكون هذا الفيتامين سامًا بكميات كبيرة، وبعض مكملات أوميجا ٣، مثل زيت كبد سمك القد، غنية به.

أخيرًا، لم يثبت أبدًا أن تناول أكثر من ٥٠٠٠ مجم من أوميجا ٣ يوفر أي فوائد إضافية.

جرعات مكملات أوميجا 3

تحتوي مكملات أوميجا ٣، بما في ذلك زيت السمك، على أحماض أوميجا ٣ الدهنية طويلة السلسلة حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك.

من المهم قراءة الملصق الخاص بمكمل أوميجا ٣ لمعرفة مقدار حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك الذي يحتوي عليه.

قد يوفر منتج ما ١٠٠٠ مجم من زيت السمك، لكن مستوياته من هذين الحمضين يمكن أن تكون أقل بكثير.

اعتمادًا على تركيز حمض إيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهيكسانويك، قد تحتاج إلى تناول ما يصل إلى ثماني كبسولات للوصول إلى الكمية الموصى بها.

المصادر 
Mayo Clinic Q and A: Omega-3 supplements for children — what does the research show?, Mayo clinic
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق