إعلان الرئيسية


فوائد عسل المانوكا



عسل المانوكا نوع من العسل موطنه الأصلي نيوزيلندا وجنوب شرق استراليا.

يُنتَج من قِبل النحل الذي يتغذى على زهور الشاي Leptospermum scoparium، والمعروفة باسم زهور أشجار مانوكا.

ما يميز عسل المانوكا عن العسل العادي خصائصة المضادة للبكتيريا لأنه يحتوي على مادة ميثيل جليوكسال Methylglyoxal المسئولة عن هذه التأثيرات المضادة للبكتيريا.

توجد هذه المادة في رحيق بعض أزهار المانوكا، وتساعد في التئام الجروح الطفيفة والمزمنة، وبعض الفوائد الأخرى.

كلما زادت مستويات مادة ميثيل جليوكسال MGO في عسل مانوكا، زادت خصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا.

بالإضافة إلى ذلك، يمتلك عسل مانوكا فوائد مضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.

في الواقع، يُستخدم تقليديًا في التئام الجروح وتسكين التهاب الحلق ومنع تسوس الأسنان وتحسين مشاكل الجهاز الهضمي، وقد يُعالج الحالات الأخرى من حب الشباب إلى مشاكل الجيوب الأنفية، وذلك ليس من فترة كبيرة.

ما فوائد عسل مانوكا؟


يعتبر عسل المانوكا من الأطعمة المتخصصة نظرًا لقدراته المضادة للبكتيريا، كما لا يمكن للبكتيريا مقاومة تأثيراته المضادة للبكتيريا.

يُقال أن عسل مانوكا فعّال في علاج كل شيء من التهاب الحلق إلى إزالة البقع من بشرتك.

تشمل فوائد عسل المانوكا ما يلي:
  • يساعد في التئام الجروح والخدوش
  • تطهير الالتهابات
  • تخفيف آلام المعدة
  • تحسين الهضم
  • تقوية جهاز المناعة
  • توفير الطاقة

على عكس معظم العلاجات البديلة، توجد أدلة علمية قوية تدعم الفوائد العلاجية لعسل المانوكا.

تشمل هذه الفوائد:

  • عسل المانوكا والتئام الجروح

كما هو الحال مع أنواع العسل الأخرى، قد يساعد عسل مانوكا في التئام الجروح. 

جميع أنواع العسل حمضية ولها درجة حموضة بين 3.2 و 4.5، وثَبُت أن الخصائص الحمضية للعسل تُعزز الشفاء وخاصة عسل مانوكا.

تمنع الحموضة أيضًا الإنزيمات التي تكسر البروتينات والببتيدات التي يحتاجها الجسم لإصلاح نفسه، كما يساعد التركيز العالي للسكر في العسل أيضًا على حماية الجروح.

العسل أيضًا منخفض الرطوبة ويسحب السوائل من الجرح، مما يساعد على إزالة بقايا الجروح وتسريع عملية الشفاء. يسحب العسل أيضًا الماء من خلايا البكتيريا الغازية. تحتاج البكتيريا إلى الماء لتنمو وتعيش، لذلك فإن سحب الماء من البكتيريا الغازية سيقتلهم.

في عام 2007، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على عسل مانوكا كخيار لعلاج الجروح.

أظهرت دراسات متعددة أن عسل مانوكا قد يُعزز التئام الجروح، ويُزيد تجديد الأنسجة ويُقلل من الألم لدى المرضى الذين يعانون من الحروق.

على سبيل المثال، بحثت دراسة استمرت أسبوعين في آثار وضع ضمادة عسل مانوكا على 40 جرحًا لأشخاص يعانون من جروح لا تلتئم.

وأظهرت النتائج انخفاض حجم جروح 88 % من الجروح. علاوة على ذلك، فقد خلق عسل المانوكا بيئة جرح حمضية، مما سرّع التئام الجروح.

علاوة على ذلك، قد يساعد عسل مانوكا في علاج قرح السكري.

وجدت دراسة سعودية أن ضمادات الجروح من عسل مانوكا، عند استخدامها مع علاج الجروح التقليدي، كان التئام قرح السكري بشكلٍ أكثر فعالية من العلاج التقليدي وحده.

أخيرًا، عسل مانوكا فعّال في علاج التهابات الجروح التي تسببها السلالات المقاومة للمضادات الحيوية من البكتيريا، مثل المكورات العنقودية الذهبية (MRSA).

وبالتالي، فإن التطبيق الموضعي المنتظم لعسل مانوكا على الجروح والالتهابات قد يساعد في منع ظهور هذه السلالات MRSA.

  • عسل مانوكا وصحة الفم

لتجنب تسوس الأسنان والحفاظ على صحة اللثة، من المهم تقليل بكتيريا الفم السيئة التي قد تكوّن البلاك مع الحفاظ على بكتيريا الفم المفيدة.

أظهرت الدراسات أن عسل مانوكا يهاجم بكتيريا الفم الضارة المرتبطة بتكوين البلاك والتهاب اللثة وتسوس الأسنان.

على وجه التحديد، أظهرت الأبحاث أن عسل مانوكا ذو النشاط العالي المضاد للبكتيريا فعّال في تثبيط نمو البكتيريا الضارة في الفم مثل بورفيروموناس لثوية وأغريغاتيباكتر أكتينوميستمكوميتانز P. gingivalis and A. actinomycetemcomitans.

قد تبدو فكرة تناول العسل لصحة الفم أمرًا مشكوكًا فيه، حيث ربما قيل لك أن تناول الكثير من الحلويات قد يؤدي إلى تسوس الأسنان.

ومع ذلك، على عكس الحلوى والسكر المكرر، فإن التأثيرات المضادة للبكتيريا القوية لعسل مانوكا تجعل من غير المحتمل أن يساهم في تسوس الأسنان.

  • عسل المانوكا وتهدئة التهاب الحلق

إذا كنت تعاني من التهاب الحلق، فقد يساعد عسل مانوكا في توفير بعض الراحة.

يمكن لخصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا أن تقلل الالتهابات وتهاجم البكتيريا والفيروسات التي تُسبب الألم.

لا يهاجم عسل مانوكا البكتيريا الضارة فحسب، بل يكسو أيضًا البطانة الداخلية للحلق لإِعطاء تأثير مهدئ.

لاحظت دراسة حديثة أُجريت على مرضى يخضعون للعلاج الكيميائي لسرطان الرأس والعنق آثار تناول عسل مانوكا على بكتيريا Streptococcus mutans، وهو نوع من البكتيريا يُسبب التهاب الحلق.

ومن المثير للاهتمام، وجد الباحثون انخفاضًا ملحوظًا في البكتيريا بعد أن تناول المرضى عسل مانوكا.

علاوة على ذلك، يقلل عسل مانوكا من بكتيريا الفم الضارة التي تُسبب التهاب الغشاء المخاطي، وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي حيث ينتج عن التهاب الغشاء المخاطي التهاب وتقرحات مؤلمة في الأغشية المخاطية المبطنة للمريء والجهاز الهضمي.

  • يساعد عسل مانوكا في منع قرحة المعدة

تُعدُّ قرحة المعدة من أكثر الأمراض شيوعًا التي تُصيب الإنسان، وهي عبارة عن تقرحات تتشكل على بطانة المعدة وتُسبب آلامًا في المعدة وغثيانًا وانتفاخًا.

تُعدُّ بكتيريا الحلزونية البوابية H. pylori نوعًا شائعًا من البكتيريا المسئولة عن غالبية قُرح المعدة.

تشير الأبحاث إلى أن عسل المانوكا قد يساعد في علاج قرحة المعدة التي تُسببها جرثومة المعدة.

على سبيل المثال، فحصت دراسة مخبرية تأثيره على خزعات قرحة المعدة التي تُسببها بكتيريا الحلزونية البوابية. كانت النتائج إيجابية وتشير إلى أن عسل مانوكا عامل مضاد للجراثيم ومفيد ضد الحلزونية البوابية.

ومع ذلك، أظهرت دراسة صغيرة استمرت أسبوعين على 12 فردًا تناولوا ملعقة كبيرة من عسل مانوكا عن طريق الفم يوميًا، أنها لم تقلل من بكتيريا الملوية البوابية.

وبالتالي، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتقييم كامل قدرتها على علاج قرحة المعدة التي تسببها بكتيريا الملوية البوابية.

قد تحدث قرح المعدة أيضًا بسبب الاستهلاك المفرط للكحول.

ومع ذلك، أظهرت دراسة أُجريت على الفئران أن عسل مانوكا ساعد في منع تقرحات المعدة التي يُسببها تناول الكحول.

  • عسل المانوكا وتحسين أعراض الجهاز الهضمي

متلازمة القولون العصبي (IBS) اضطراب هضمي شائع.

تشمل الأعراض المصاحبة له الإمساك والإسهال وآلام البطن وحركات الأمعاء غير المنتظمة.

ومن المثير للاهتمام أن الباحثين اكتشفوا أن تناول عسل مانوكا بانتظام قد يقلل هذه الأعراض.

ثَبُت أن عسل مانوكا يُحسن حالة مضادات الأكسدة ويقلل الالتهاب في الفئران المصابة بكلٍ من القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي، وهو نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية.

كما ثَبُت أنه يهاجم سلالات بكتيريا المطثية العسيرة Clostridium difficile.

المطثية العسيرة (Clostridium difficile) نوع من العدوى البكتيرية التي تُسبب الإسهال الشديد والتهاب الأمعاء.

عادةً ما تُعالَج بالمضادات الحيوية. ومع ذلك، لاحظت دراسة حديثة فعالية عسل مانوكا ضدها.

من المهم أن نلاحظ أن الدراسات المذكورة أعلاه لاحظت تأثير عسل مانوكا على الالتهابات البكتيرية في دراسات الفئران وأنبوب الاختبار.

لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث للوصول إلى استنتاج كامل فيما يتعلق بتأثيره على الالتهابات البكتيرية في الأمعاء.

  • قد يُعالج عسل المانوكا أعراض التليف الكيسي

التليف الكيسي اضطراب وراثي يَضر بالرئتين وقد يؤثر أيضًا على الجهاز الهضمي والأعضاء الأخرى.

يؤثر على الخلايا التي تُنتج المخاط، مما يجعل المخاط سميكًا ولزجًا بشكلٍ غير طبيعي. يسد هذا المخاط السميك المسالك الهوائية والقنوات، مما يجعل التنفس صعبًا.

لسوء الحظ، فإن التهابات الجهاز التنفسي العلوي شائعة جدًا لدى الأشخاص المصابين بالتليف الكيسي.

ثَبُت أن عسل المانوكا يحارب البكتيريا التي تُسبب التهابات الجهاز التنفسي العلوي.

لاحظت إحدى الدراسات فعالية عسل مانوكا ضد هذه البكتيريا لدى الأشخاص المصابين بالتليف الكيسي.

أشارت النتائج إلى أنه يُثبط نموها ويعمل بالتزامن مع العلاج بالمضادات الحيوية.

لذلك، خلص الباحثون إلى أن عسل مانوكا قد يلعب دورًا مهمًا في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي، خاصةً المصابين بالتليف الكيسي.

  • عسل المانوكا قد يعالج حب الشباب

عادةً ما يظهر حب الشباب بسبب التغيرات الهرمونية، وقد يكون أيضًا رد فعل على سوء التغذية أو الإجهاد أو نمو البكتيريا في المسام المسدودة.

غالبًا ما يُسوَق النشاط المضاد للميكروبات لعسل مانوكا، عند استخدامه مع منتج منخفض الرقم الهيدروجيني، لمحاربة حب الشباب.

قد يساعد عسل مانوكا في الحفاظ على بشرتك خالية من البكتيريا، مما قد يُسرع من عملية التئام حب الشباب.

أيضًا، نظرًا لخصائصه المضادة للالتهابات، يُقال إن عسل مانوكا يقلل الالتهاب المرتبط بحب الشباب.

ومع ذلك، هناك بحث محدود للغاية حول قدرة عسل مانوكا على علاج حب الشباب.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإعلان أن عسل مانوكا علاج منزلي مفيد لحب الشباب.

عند وضعه على البشرة لعلاج حب الشباب، يجب تركه لمدة 15 دقيقة على الأقل، وقد تحصل على نتائج أفضل إذا تركته لمدة ساعة أو أكثر.

هل عسل مانوكا آمن؟


بالنسبة لمعظم الناس، يعتبر عسل مانوكا آمنًا للاستهلاك.

ومع ذلك، يجب على بعض الأشخاص استشارة الطبيب قبل استخدامه، بما في ذلك:

  • مرضى السكري. جميع أنواع العسل غنية بالسكر الطبيعي. لذلك، يؤثر تناول عسل مانوكا على مستويات السكر في الدم.
  • أولئك الذين لديهم حساسية من العسل أو النحل. تلك الحساسية لأنواع أخرى من العسل أو النحل قد يكون لها رد فعل تحسسي بعد تناول أو وضع عسل مانوكا.
  • الرضع. لا تنصح أكاديمية طب الأطفال الأمريكية بإعطاء العسل للأطفال أصغر من سنة بسبب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي عند الرضع.

أنواع عسل مانوكا


يقوم مصنعو عسل مانوكا بتسمية منتجاتهم بتصنيف فريد لعامل مانوكا (UMF). يَصف هذا الرقم مستويات ميثيل جليوكسال MGO وثنائي هيدروكسي أسيتون.

يُصنف عسل مانوكا حسب Unique Manuka Factor كالآتي:

  • 0 إلى 4: يوجد نسبة غير قابلة للكشف
  • من 5 إلى 9: مستويات منخفضة موجودة
  • 10 إلى 15: مستويات مفيدة موجودة
  • 16: مستويات عالية الجودة موجودة

كلما زاد رقم UMF، ارتفع مستوى هذه المركبات، لذلك للحصول على أكبر فائدة، استخدم عسل مانوكا مع UMF عالي.


ختامًا

عسل مانوكا نوع فريد من العسل، وأهم ما يميزه تأثيره الجيد على الجروح والتئامها.

يمتلك عسل مانوكا أيضًا خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والالتهابات والتي قد تساعد في علاج العديد من الأمراض، بما في ذلك متلازمة القولون العصبي، وقرحة المعدة، وأمراض اللثة والتهابات الجهاز التنفسي العلوي.

المصادر
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق