-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية


ما هي الأمراض القلبية الوعائية؟

تأتي الأمراض القلبية الوعائية في مقدمة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم حيث أنّ عدد الوفيات الناتجة عن هذه الأمراض يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أسباب وفيات أخرى، وأكثر من ثلاثة أرباع هذه الوفيات ناتج عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

في هذا المقال نتعرف على كيفية عمل القلب وصمامات القلب ونبضات القلب قبل أن نعرف الأمراض التي تُصيب القلب والأوعية الدموية، والأعراض الشائعة لبعض الأمراض القلبية الوعائية وكيف نحمي أنفسنا من الإصابة بهذه الأمراض.

كيف يعمل القلب؟


القلب يُشبه المضخة في عمله.  فهو عضو عضلي (حجم قبضة اليد تقريبًا)، ويوجد إلى اليسار قليلاً من منتصف صدرك. وينقسم القلب إلى جانب أيمن وجانب أيسر.
  • يتكون الجانب الأيمن من القلب من الأُذين الأيمن والبُطين الأيمن. ويجمع الدم ويضخه إلى الرئتين عبر الشرايين الرئوية.
  • تعمل الرئتان على تزويد الدم بكميات متجددة من الأكسجين. وتُخرج الرئتين الزفير مُحمَلاً بثاني أكسيد الكربون، وهو عنصر زائد عن حاجة الجسم.
  • ثم يدخل الدم المُشبَع بالأكسجين إلى الجانب الأيسر من القلب، الذي يتكون من الأذين الأيسر والبطين الأيسر.
  • يَضخ الجانب الأيسر من القلب الدم عبر الشريان الأكبر في الجسم (الأورطي) لتزويد الأنسجة في جميع أنحاء الجسم بالأكسجين والعناصر المغذية.

صمامات القلب


توجد أربعة صمامات داخل قلبك تجعل الدم يتدفق في الاتجاه الصحيح من خلال فتح مسار واحد فقط، وعندما تحتاج إلى ذلك. 

لضمان عمل الصمامات على نحو صحيح، يجب أن تكون خالية من العيوب الخلقية، وقادرة على الفتح بالكامل والإغلاق بإحكام حتى لا يحدث تسرُّب. 

الصمامات الأربعة هي:

  • الصمام ثلاثيُّ الشرف. يقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن، يسمح بتدفق الدم إلى البطين الأيمن.
  • الصمام التاجي أو الصِمَام المِترالي. يوجه جريان الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر.
  • الصمام الرئوي. يفصل بين البطين الأيمن والشريان الرئوي، ويسمح بتدفق الدم خارجًا من البطين الأيمن إلى الشريان الرئوي، ويفتح عند انقباض القلب.
  • الصمام الأبهري أو الأورطي. يفصل بين البطين الأيسر والشريان الأورطي (أكبر شريان في جسم الإنسان)، ويسمح بتدفق الدم خارجًا من البطين الأيسر إلى الشريان الأورطي، ويفتح عند انقباض القلب، ليغلق عند نهاية الانقباضة ليمنع رجوع الدم إلى القلب.

نبضات القلب


ينقبض القلب وينبسط بصورة متواصلة.
  • أثناء الانقباض، ينكمش البطينان لدفع الدم عبر الأوعية الدموية نحو الرئتين والجسم.
  • أثناء الانبساط، يمتلئ البطينان بالدم القادم من الحجرتين العلويتين (الأذينين الأيمن والأيسر).

النظام الكهربي في القلب


تحافظ التوصيلات الكهربية في القلب على استمرارية النبض. وتتحكم نبضات القلب في التبادل المستمر للدم الغني بالأكسجين مع الدم الذي يفتقر إلى الأكسجين. حيث يبقيك هذا التبادل حيًا.

تبدأ الإشارات الكهربائية في الحجرة اليمنى العلوية (الأذين الأيمن)، ثم تنتقل عبر مسارات مخصصة إلى البطينين، ما يعطي إشارة إلى القلب بالضخ.

يحافظ هذا النظام على استمرار نبض القلب بنَظمٍ مُنسق وطبيعي، ما يحافظ على تدفق الدم.

ما هي الأمراض القلبية الوعائية؟


  • أمراض القلب التاجية. أمراض تُصيب أوعية الدم التي تُغذي عضلة القلب.
  • الأمراض الدماغية الوعائية. أمراض تُصيب الأوعية التي تُغذي الدماغ.
  • الأمراض الشريانية المحيطية. أمراض تُصيب الأوعية الدموية التي تُغذي الذراعين والساقين.
  • أمراض القلب الروماتزمية. أمراض تُصيب العضلة القلبية وصمامات القلب جرّاء حمى روماتزمية ناجمة عن جراثيم العقديات.
تنتج الحمى الروماتيزمية عن استجابة الجسم غير العادية للعدوى الناتجة عن البكتيريا العقدية Strept bacteria وتبدأ عادة بالتهاب الحلق أو بالتهاب اللوزتين لدى الأطفال.

تُصيب الحمى الروماتزمية أطفال البلدان النامية بالدرجة الأولى، خاصة المناطق التي ينتشر فيها الفقر على نطاق واسع. ويرجع نحو 2% من الوفيات العالمية الناجمة عن الأمراض القلبية الوعائية إلى مرض القلب الروماتزمي.
  • أمراض القلب الخِلقية. تشوّهات تُلاحظ، عند الولادة، في الهيكل القلبي.
  • الخثار الوريدي العميق أو الانصمام الرئوي. الجلطات الدموية التي تَظهر في أوردة الساقين والتي يمكنها الانتقال إلى القلب والرئتين.

تحدث النوبات القلبية والسكتات الدماغية، عادةً بسبب انسداد يمنع تدفق الدم ووصوله للقلب أو الدماغ. وأكثر أسباب ذلك الانسداد انتشارًا تَشكّل رواسب دهنية (دهون) في الجدران الداخلية للأوعية التي تُغذي القلب أو الدماغ. 

قد تحدث السكتات الدماغية أيضًا بسبب نزف من أحد أوعية الدماغ الدموية أو من الجلطات الدموية.

تحدث أيضًا نتيجة وجود عوامل خطر، مثل تعاطي التبغ والنظام الغذائي غير الصحي والسمنة والخمول البدني وتناول الكحول، والارتفاع المُفرط في ضغط الدم غير المنضبط وداء السكري وارتفاع نسبة الدهون في الدم.

تُمثل الأمراض غير السارية (مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري) جبهة جديدة في المعركة من أجل تحسين الصحة العامّة، وزيادة هذه الأمراض على الصعيد العالمي يَعني أﻧﻬا تتسبب الآن في عدد كبير من الوفيات يفوق عدد الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب الأخرى مجتمعة.

تُشير الاحصائيات إلى أن أكثر من نصف الوفيات الناتجة عن الأمراض غير السارية في منطقتنا العربية سببها أمراض قلبية وعائية.

الأعراض الشائعة للأمراض القلبية الوعائية


تَعتمد أعراض الأمراض القلبية الوعائية على نوع الإصابة لديك.

أعراض الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية

لا توجد، غالبًا، أعراض تُنذِر بحدوث الأمراض الكامنة التي تُصيب الأوعية الدموية. فقد تكون النوبة القلبية أو السكتة الدماغية الإنذار الأوّل بحدوث تلك الأمراض. وتشمل أعراض النوبة القلبية ما يلي:
  • ألم أو إزعاج في وسط الصدر
  • ألم أو إزعاج في الذراعين أو الكتف اليسرى أو المرفقين أو الفك أو الظهر.
قد يعاني الشخص، بالإضافة إلى ذلك، من:-
  • صعوبة في التنفس أو ضيق النفس
  • غثيان أو تقيّؤ
  • دوخة أو إغماء
  • عرق بارد
  • شحوب الوجه. 
  • من الأعراض التي تعانيها النساء بشكلٍ خاص ضيق النفس والغثيان والتقيّؤ وألم الظهر أو الفك.
أكثر أعراض السكتة الدماغية انتشارًا حدوث ضعف مفاجئ في الوجه أو الذراع أو الساق، وغالبًا ما يحدث ذلك في جانب واحد من الجسم، ومن الأعراض الأخرى شعور مفاجئ بما يلي:
  • تنميل في الوجه أو الذراع أو الساق، في جانب واحد من الجسد على وجه التحديد؛
  • والتخليط أو صعوبة في الكلام أو في فهم كلام الآخرين؛
  • وصعوبة في الرؤية بعين واحدة أو بكلتا العينين؛
  • وصعوبة في المشي أو الشعور بالدوخة أو فقدان التوازن أو القدرة على التنسيق؛
  • وصداع شديد بدون سبب ظاهر؛
  • والإصابة بالإغماء أو فقدان الوعي.
يجب على الأشخاص الذين تَظهر عليهم هذه الأعراض طلب الرعاية الطبية فورًا.

تَنتج أعراض اعتلال القلب عن عدم انتظام نبض القلب (اضطراب نظم القلب)

قد يكون نبض القلب سريعًا جدًا أو بطيئًا جدًا أو غيرَ منتظم. ويمكن أن تتضمن مؤشرات اضطراب النظم القلبي وأعراضه ما يلي:
  • خفقان في الصدر
  • تسارع في نبض القلب (الخفقان)
  • تباطؤ في نبض القلب (بطء القلب)
  • آلام أو عدم ارتياح في منطقة الصدر- ضيق النفس
  • الدوار - الدوخة - فقدان الوعي أو الاقتراب من فقدان الوعي

أسباب انتشار الأمراض القلبية الوعائية


  • أنماط الحياة قليلة النشاط 
  • المستوى المتصاعد من زيادة الوزن والسمنة بين الأطفال يُشكل مصدرًا للقلق بشكل كبير؛ حيث أن انتشار السمنة بين أطفال المدارس في زيادة دائمة في السنوات الأخيرة.
  • ارتفاع معدلات الخمول البدني، فكثير من الرجال والنساء نشاطهم غير كافٍ.
  • زيادة المدخنين.
لا تمثل الأمراض غير السارية مشكلة صحية فحسب، بل تمثل مشكلة إنمائية أيضا فقد توقع بعض الناس في دائرة الفقر أو تزيدهم فقرًا بسبب نفقات العلاج الكبيرة.

كيف يمكن تجنب الامراض القلبية الوعائية؟


يمكن تجنُّب الإصابة بالأمراض غير السارية عن طريق:- 

  • تدابير مكافحة التدخين، بما في ذلك زيادة رسوم وحظر الإعلانات للتبغ والتدخين في الأماكن العامّة.
  • زيادة الرسوم على الكحول و حظر الإعلان للكحول.
  •  الحد من تناول الملح الغذائي.
  • تعزيز وعي الجمهور بالنظام الغذائي الصحي والنشاط الرياضي.
  • وزن الجسم: ينصح المعهد الوطني الأمريكي للسكري واضطرابات الجهاز الهضمي والكلى أنه إذا فقد الشخص 5-10٪ من وزن الجسم، فقد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تتسبب الأمراض غير السارية في تقليل الدخل للأسر بسبب السلوك غير الصحي وضعف القدرة البدنية، والعلاج على مدى فترات طويلة وارتفاع تكاليف الرعاية الصحية.


المصادر 
تعليق واحد
إرسال تعليق