-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية


كبسولات الكافيين: ما يجب معرفته



إذا أردت التركيز والطاقة، يذهب تفكيرك نحو فنجانٍ من القهوة أو كوبٍ من الشاي أو حتى تناول أحد مشروبات الطاقة لأنك تعلم احتوائهم على مادة الكافيين التي تساعدك على البقاء مستيقظًا ونشيطًا حتى تستطيع أن تؤدي أعمالك أو تمارس تمارينك.

حبوب (كبسولات) الكافيين: ما يجب معرفته


فكّر العلماء في طريقة أسهل وأبسط من هذه المشروبات، وووجدوا أنه من الممكن أن يضعوا الكافيين - المسئول عن معظم آثار هذه المشروبات - في كبسولات ويتناولها مَن يريد نفس تأثير الشاي أو القهوة أو مشروبات الطاقة بكل يسرٍ وفي أي وقت وأي مكان.

أثارت هذه الفكرة فضول الباحثين، وقاموا بالعديد من الأبحاث، ووجدوها آمنة ومفيدة.

في هذا المقال نستعرض فوائد حبوب الكافيين (كبسولات) وأضرارها ونقارنها مع  القهوة وأيهما أفضل؟ 

حبوب الكافيين والكافيين 


أصبحت حبوب الكافيين (كبسولات) شائعة الاستخدام لزيادة الطاقة والتركيز على المدى القصير، غالبًا أثناء العمل أو الدراسة أو أداء التمارين الرياضية.

قد يوفر تناول حبوب الكافيين دفعة مؤقتة في الطاقة والذاكرة والتركيز، كما يفعل فنجان من القهوة.

في حين أن حبوب الكافيين قد تساعد الشخص على الدراسة أو البقاء مستيقظًا، فإن الجرعات العالية من الكافيين قد تُسبب آثارًا جانبية وقد لا تكون آمنة للجميع.

الكافيين أحد الأدوية الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة، حيث يستهلك 85 % من الناس في الولايات المتحدة مشروبًا واحدًا على الأقل يحتوي على مادة الكافيين يوميًا.

الكافيين منبه للجهاز العصبي المركزي، ويوجد بشكلٍ طبيعي في حبوب البن وأوراق الشاي وجوزة الكولة (جوزة شجرة الكولة أو جوزة الكولا).

تعتبر القهوة والشاي من المصادر الطبيعية للكافيين، ويُضيف المصنعون الكافيين إلى منتجات أخرى، مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

قد تحتوي حبوب الكافيين (كبسولات) على أشكال طبيعية أو اصطناعية من الكافيين.

حبوب الكافيين ليست مثل مسحوق الكافيين النقي (البودرة Powder). هذه مادة تُباع بكميات كبيرة، واعتبرته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) خطيرًا لكونه يحتوي على تركيزات عالية جدًا من الكافيين قد تهدد حياتك. 
قد تأتي هذه المنتجات في شكل مسحوق (بودر) أو شكل سائل، فاحذر منها!

قد تسبب أيضًا تأثيرات سامة، بما في ذلك النوبات، عند استهلاك حتى 0.15 ملعقة كبيرة، والتي قد تحتوي على حوالي 1200 ملليجرام (مجم) من الكافيين.

أما حبوب الكافيين (كبسولات)، فعندما تتناولها وفقًا للإرشادات وباعتدال، فهي آمنة لمعظم الأشخاص.

قد يحتاج بعض الأشخاص إلى مراقبة تناول الكافيين خاصة:


جرعة حبوب الكافيين


تحتوي معظم حبوب الكافيين على جرعات تتراوح من 100 إلى 200 ملليجرام (مجم) من الكافيين لكل حصة (حبة)، بينما يحتوي كوب (237 ملل) من القهوة على 96 ملليجرام (مجم).

قد تتكون الحصة من حبة واحدة أو أكثر، بناءً على تعليمات ملصق العبوة. بعض حبوب الكافيين ممتدة المفعول، بينما يؤثر البعض الآخر على الجهاز العصبي المركزي مرة واحدة. من الضروري قراءة تعليمات العبوة واتباعها بعناية حتى لا تتجاوز الجرعة اليومية الموصى بها عن طريق الخطأ. في حالة سوء الاستخدام، قد تصل إلى جرعة زائدة من حبوب الكافيين.

يعتبر استهلاك الكافيين حتى 400 ملليجرام (مجم) يوميًا آمنًا لمعظم الناس. ضع في اعتبارك أن هذا المقدار يمثل كمية الكافيين التي تتناولها طوال اليوم سواء من حبوب الكافيين أو الشاي أو القهوة أو مشروبات الطاقة أو غيرهم مما يلي:

  • الشكولاته ساخنة
  • الكولا
  • بار البروتين
  • قطع الشوكولاته
  • بعض الأدوية والمكملات تتضمن مادة الكافيين كمكون إضافي. تأكد من مكونات الأدوية التي تتناولها بانتظام.

حبوب الكافيين والقهوة


هناك العديد من الأسباب التي تجعل بعض الأشخاص يختارون تناول مكمل غذائي بدلًا من شرب كوب من القهوة يوميًا، وهناك أيضًا العديد من الأسباب التي تجعل شخصًا ما يختار تناول حبوب الكافيين. على سبيل المثال:

  • بعض الناس ببساطة لا يحبون مذاق القهوة ما لم يتم تقديمها مع كميات كبيرة من السكر والدهون من الكريمة المضافة. حبوب الكافيين لهؤلاء الأشخاص أفضل لأنها توفر دفعة للطاقة دون إضافة سعرات حرارية.
  • القهوة حمضية وقد تكون مزعجة للجهاز الهضمي، فتسبب حرقة المعدة، خاصة إذا كنت تشربها سوداء. تقضي حبوب الكافيين على الحمض، لكن الكافيين نفسه قد يُزيد من أعراض الارتجاع لدى بعض الأشخاص.
  • بالإضافة إلى الكافيين، تحتوي القهوة على مكونات طبيعية أخرى. وتشمل هذه المكونات زيوت القهوة، مثل كافستول وكهويل Cafestol and Kahweol. يمكنهم رفع مستويات الكوليسترول لدى بعض الناس، وتظهر هذه التأثيرات أكثر وضوحًا لدى الأفراد الذين يشربون كميات كبيرة من القهوة غير المفلترة، مثل المشروبات المغلية أو الإسبريسو. لا تحتوي حبوب الكافيين على زيوت القهوة، ولا يبدو أن لها نفس التأثير.
  • الكافيين مدر للبول. قد تزيد كل من القهوة وحبوب الكافيين من إنتاج البول. ومع ذلك، قد يحتاج بعض الأشخاص إلى استخدام الحمام بشكلٍ متكرر إذا كانوا يشربون سوائل تحتوي على مادة الكافيين. قد يجعل هذا الحبوب خيارًا أفضل لمن يعملون في مهن معينة، مثل سائقي الشاحنات لمسافات طويلة، والقطارات، وسائقي الحافلات.
  • قد يكون من الأسهل تناول حبوب الكافيين بكثرة بدلاً من شرب فنجان بعد فنجان قهوة. قد يؤدي هذا بسرعة أكبر إلى جرعة زائدة من الكافيين.

فوائد تناول حبوب الكافيين


قد يقلل الكافيين من خطر الإصابة بأمراض معينة، بما في ذلك أمراض الكبد، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان هذا يرجع جزئيًا إلى مضادات الأكسدة الموجودة في القهوة.

يشعر الجهاز العصبي المركزي، بما في ذلك الدماغ، بتأثير الكافيين بعد فترة وجيزة من تناوله. يوفر هذا مزايا مؤقتة، مثل:

  • زيادة التركيز والذاكرة

الكافيين طريقة شائعة لتحسين اليقظة والتركيز عند الدراسة أو العمل. يدعم البحث فعاليته لهذه الأسباب.

بحثت دراسة عام 2014 آثار حبوب الكافيين بتركيز 200 مجم على الذاكرة لدى 160 بالغًا.

وجد الباحثون أن أولئك الذين تناولوا حبوب الكافيين أثناء مهمة تعليمية كان أداؤهم أفضل في اختبارات الذاكرة بعد 24 ساعة مقارنة بأولئك الذين تناولوا دواءً وهميًا.

  • الحد من الصداع

قد يخفف الكافيين من كل من الصداع النصفي وصداع التوتر، ربما لأنه يقلل من إدراك الشخص للألم.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام الكافيين مع مسكنات الآلام لعلاج الصداع النصفي. تحتوي بعض أدوية الصداع النصفي على مادة الكافيين، مثل الإكسيدرين والبنادول.

ومع ذلك، وفقًا لمؤسسة الصداع النصفي الأمريكية، يجب على الأشخاص الحد من تناول الكافيين لمدة أقصاها يومين في الأسبوع لعلاج الصداع، لأن تناول الكافيين ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا قد يُزيد من تكرار الصداع النصفي.

يقترحون أيضًا أن أولئك الذين يعانون من الصداع المتكرر يتجنبون الكافيين تمامًا.

  • زيادة الطاقة بسرعة
  • تقليل أعراض الاكتئاب
  • تقليل الإمساك
  • القدرة على البقاء مستيقظا
  • تركيز عقلي أكثر حدة
  • تحسين الأداء الرياضي

وفقًا للجمعية الوطنية لألعاب القوى (NCAA)، يمكن للكافيين تحسين الأداء الرياضي للشخص إذا أخذ الكمية الصحيحة في الوقت المناسب يُزيد التركيز وتنسيق الحركات مع شعور أقل للألم والتعب بالإضافة لتحسين القدرة على تحمل التمارين عالية الكثافة.

تُشير مراجعة لـ 21 تحليلًا إلى أن تناول الكافيين قد يُحسّن أداء التمرين من خلال التأثير على قوة العضلات والقدرة على التحمل.

الأهم من ذلك، أن هذه التأثيرات مؤقتة وتستمر فقط طالما بقي الكافيين في الجسم.


أضرار تناول حبوب الكافيين


قد يوفر تناول حبوب الكافيين باعتدال فوائد. ولكن إذا بالغت في الأمر، فقد يصبح العكس صحيحًا، لأن الإفراط في تناول الكافيين قد يؤدي إلى تحفيز نظامك بشدة أو تهيجه. 

تشمل الآثار الجانبية ومخاطر تناول الكثير من الكافيين ما يلي:

  • صداع الرأس
  • الارتجاع الحمضي واضطراب المعدة
  • الإسهال والجفاف
  • قد يقلل من امتصاص الكالسيوم، مما قد يؤدي إلى ضعف العظام
  • ضربات قلب سريعة
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الدوخة
  • الأرق واضطراب النوم والقلق
  • ارتعاش العضلات أو التوتر
  • الإجهاض إذا كنتِ حاملًا
  • انخفاض الخصوبة لدى الرجال والنساء

يمكن لبعض الناس أيضًا أن تعاني من الاعتماد على الكافيين إذا كانوا يستهلكون الكافيين بانتظام - حتى كوب واحد في اليوم قد يؤدي إلى الاعتماد. قد يؤدي هذا الاعتماد أيضًا إلى أعراض الانسحاب إذا تجنب الشخص الكافيين فجأة.

تشمل أعراض الأنسحاب:

  • التعب
  • التهيج
  • صداع الراس
  • العصبية
  • الشعور بالقلق
  • صعوبة التركيز

لا يعاني كل مَن يتناول الكافيين يوميًا من أعراض الاعتماد أو الانسحاب. تُشير بعض الأبحاث إلى أن العوامل الوراثية تلعب دورًا في حساسية الشخص للكافيين.

قد لا يكون الكافيين مناسبًا للجميع. على سبيل المثال، تُوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يتجنب الأطفال والمراهقون الكافيين والمنبهات الأخرى.

وفقًا لدراسة أُجريت عام 2016، فإن تناول كميات كبيرة من الكافيين خلال فترة المراهقة قد يُسبب تغيرات دائمة في الدماغ، مما قد يُزيد من الشعور بالقلق في مرحلة البلوغ.

تجنب عصير الجريب فروت عند تناول حبوب الكافيين لأنه قد يزيد من آثار الكافيين.

تنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية النساء الحوامل أو المرضعات أو يحاولن الحمل التحدث إلى الطبيب حول تناول الكافيين.

إذا كنت تتناول أدوية أو مكملات معينة، فقد يكون من غير الآمن مزجها مع حبوب الكافيين. تحدث إلى طبيبك إذا كنت تتناول:

  • سيميتيدين Cimetidine. دواء يستخدم لحرقة المعدة.
  • قُنفُذِيَّة Echinacea. مكمل غذائي يستخدم في حالات البرد والانفلونزا والألم والتهاب، وكذلك الصداع النصفي.
  • ايفيدرين Ephedrine. دواء منبه ومنشط وموسع للقصبات الهوائية.
  • كيتوكونازول Ketoconazole. دواء مضاد للفطريات.
  • كيتوبروفين Ketoprofen. دواء مسكن للألم ومضاد للالتهاب وخافض للحرارة.
  • مثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين (MAOI). من أوائل الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • فينوباربيتال Phenobarbital. دواء منوم ومضاد للاختلاج (النوبات).
  • فينيتوين Phenytoin. دواء للصرع، وأحيانًا لاضطرابات نظم القلب.
  • ثيوفيلين Theophylline. دواء لأمراض الجهاز التنفسي مثل الربو.


آثار الجرعة المفرطة من الكافيين 


من الممكن تناول جرعة زائدة من الكافيين لدى الأشخاص الذين يتناولون جرعات عالية جدًا. الكميات الكبيرة للغاية من هذا الدواء سامة وقد تكون قاتلة. تشمل أعراض الجرعة الزائدة:

  • عدم انتظام ضربات القلب
  • معدل ضربات القلب سريع للغاية
  • رعشات عضلية كبيرة أو تشنجات
  • التقيؤ
  • الشعور بالارتباك أو عدم القدرة على التركيز

يجب على أي شخص يعاني من علامات جرعة زائدة أن يطلب عناية طبية فورية.

ختامًا

عند استخدامها بشكلٍ صحيح، قد تساعدك حبوب الكافيين على البقاء مستيقظًا، وإمدادك بمزيد من الطاقة. 

من الضروري استخدام حبوب الكافيين وفقًا للتوجيهات المكتوبة على العبوة وعدم الإفراط في تناولها. 

المصادر
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق