جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة


ما مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح المختلفة؟

قد تُصاب بفيروس كورونا عندما تلمس سطحًا وقع عليه رذاذ من شخصٍ مُصاب بالفيروس ثم تلمس عينيك أو أنفك أو فمك، وبهذا ينتقل الفيروس عند طريق الأسطح، مع العلم أن الطريقة الأساسية التي ينتقل بها الفيروس عن طريق مخالطة حاملي الفيروس بشكلٍ مباشر والتعرض لرذاذهم عن طريق التحدث أو السعال أو العطس وحتى التنفس نفسه.

تصل فرصة انتقال كوفيد-19 عن طريق الأسطح إلى 1 من 10000.

ما مدة بقاء فيروس كورونا (كوفيد-19) على الأسطح المختلفة؟


تختلف مدة بقاء الفيروس حيًا باختلاف مادة الأسطح التي وقع عليها.

في هذا المقال نوضح مدة بقاء الفيروس حيًا على الأسطح المحتلفة من خلال تجارب معملية قام بها علماء متخصصون، ولا تنعكس بالضرورة على الحياة العملية لأن ظروف المعمل تختلف عن الواقع.

وجد بعض العلماء في دراسة حديثة الحمض النووي لفيروس كورونا RNA في سفينة دايموند بعد 17 يومًا من مغادرة جميع ركابها في أماكن لم تخضع لعمليات التنظيف والتعقيم، ولا يعلموا ما إذا كان بإمكان هذا الجزء من الفيروس إصابة الآخرين أم لا حتى الآن.

مع العلم أن هناك الكثير من المعلومات التي لم يتم التعرف عليها حتى الآن عن الفيروس مثل تأثير درجة الحرارة والبرودة والرطوبة على مدة بقاء الفيروس حيًا على الأسطح.

فيما يلي مدة بقاء فيروس كورونا حيًا على الأسطح المختلفة :-
  • المعادن Metals مثل مقابض الأبواب والموجوهرات والفضيات
 يبقى فيروس كورونا حيًا لخمسة أيام.
  • الخشب Wood مثل أثاث البيت
 يبقى الفيروس حيًا لأربعة أيام.
  • البلاستيك Plastics مثل مواد التعبئة والتغليف للمنتجات الغذائية المختلفة وزجاجات المنظفات ومفاتيح المصاعد ومقاعد المواصلات وغيرهم
 يبقى الفيروس حيًا لمدة من يومين لثلاثة أيام.
  • الاستانلس ستيل Stainless steel مثل بعض أواني الطهي
يبقى فيروس كورونا حيًا لمدة من يومين لثلاثة أيام.
  • الورق المقوى Cardboard مثل ورق صناديق الشحن
يبقى فيروس كورونا حيًا لمدة 24 ساعة.
  • النحاس Copper مثل بعض العملات المعدنية وأباريق الشاي
يبقى فيروس كورونا حيًا لأربعة ساعات.
  • الألومنيوم Aluminium مثل علب المواد الغذائية وورق الفويل
يبقى فيروس كورونا حيًا من ساعتين لثماني ساعات.
  • الزجاج Glass مثل أكواب الشرب المختلفة
قد تصل مدة بقاء فيروس كورونا حيًا لمدة تصل لخمسة أيام.
  • السيراميك Ceramics مثل بعض الأطباق والأواني
قد يبقى فيروس كورونا حيًا لمدة تصل لخمسة أيام.
  • الطعام Food
لا يبدو أنه ينتشر عن طريق الطعام إلا أنه لا بد من غسل الأطعمة المختلفة حتى يتم التخلص من الميكروبات الأخرى.
  • الماء Water
لم يظهر فيروس كورونا في الماء حتى الآن.
  • الأحذية
اختبرت إحدى الدراسات نعال أحذية الطاقم الطبي في وحدة عناية مركزة بمستشفى صيني (ICU)، ووجدت أن نصفها كانت إيجابية للأحماض النووية من فيروس كورونا. لكن ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الأجزاء من الفيروس تُسبب العدوى. كان الجناح العام بالمستشفى، الذي كان فيه أشخاص يعانون من حالات بسيطة، أقل تلوثًا بالفيروس من وحدة العناية المركزة.
  • الجلد والشعر
لا توجد أبحاث حول المدة التي يمكن أن يعيشها الفيروس على بشرتك أو شعرك. فيروسات الأنف، التي تسبب نزلات البرد، تعيش لساعات. لهذا السبب من المهم غسل أو تطهير يديك، والتي من المرجح أن تتلامس مع الأسطح الملوثة.

هل من الممكن أن تصبح مصابًا إذا لامست سطحًا من هذه الأسطح؟


تعتمد الإصابة بالفيروس على كمية الفيروس الموجود على السطح؛ فكلما زادت كمية الفيروس كلما زادت فرص الإصابة، مع العلم أن هناك فيروسات قوية يمكنها أن تنقل الإصابة بأعداد قليلة جدًا.

ماذا علينا أن نفعل للوقاية من الإصابة بالفيروس؟

  • من الجيد تنظيف منزلك بانتظام لحمايتك أنت وعائلتك من الفيروسات مثل كوفيد-19.
  • نظف الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر(مثل مقابض الأبواب والمقابض والطاولات وأسطح العمل ومفاتيح الإضاءة) بانتظام وبعد أن يكون لديك زوار في منزلك.
  • نظف أي سطح في منزلك عندما يكون متسخًا بشكل ملحوظ.

يجب عليك تنظيف الأسطح المختلفة خاصة تلك الأسطح عالية اللمس.

ومع ذلك، لا تخلط أبدًا مواد التبييض المنزلية مثل الكلور مع الأمونيا أو أي منظف آخر. قد يَنتج عن خلط المنظفات الشائعة معًا أبخرة سامة. 

على سبيل المثال، عند خلط مادة الكلور بمحلول حمضي، ينتج عن تفاعل كيميائي غاز الكلور، مما قد يؤدي إلى تهيج العين والحلق والأنف. قد يتسبب هذا الغاز بتركيزات عالية في حدوث صعوبات في التنفس وسوائل في الرئتين، ويمكن أن يؤدي بتركيزات عالية جدًا إلى الوفاة.

يجب غسل اليدين قبل وبعد التعامل مع أي سطح خاصة عند زيارتك للسوبر ماركت والمحلات الأخرى.

هل تؤثر درجة الحرارة والرطوبة على فيروس كورونا؟


قد تتأثر الفيروسات بالتأكيد بعوامل مثل درجة الحرارة والرطوبة. وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية (CDC)، فإن معظم فيروسات كورونا تعيش لفترة أقصر في درجات حرارة ومستويات رطوبة أعلى.

على سبيل المثال، في إحدى الملاحظات من مقالة لانسيت، ظل فيروس كورونا مستقرًا للغاية عند 4 درجات مئوية (حوالي 39 درجة فهرنهايت).

ومع ذلك، فقد تم تعطيله بسرعة عند 70 درجة مئوية (158 درجة فهرنهايت).

المصادر
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال