-->

جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

ما هو شاي أولونج (أولونغ) وما فوائده؟




يُمثل شاي أولونج (أولونغ) Oolong Tea أو شاي التنين الأسود حوالي 2 %  فقط من الشاي الذي يتم إنتاجه واستهلاكه في جميع أنحاء العالم، ولكنه يستحق الاكتشاف.

سُمي هذا النوع من الشاي باسم Oolong - باللغة الصينية تَعني التنين الصغير -  بسبب شكل الأوراق المتعرج.

يُستهلك شاي أولونج بشكل شائع في الصين وتايوان. في الدول الآسيوية، يعتبر شرب الشاي جزءًا كبيرًا من الثقافة والتجمعات الاجتماعية، وغالبًا ما يجتمع الأصدقاء وشركاء العمل على الشاي.

يَجمع شاي أولونج بين صفات الشاي الأخضر والشاي الأسود الداكن، مما يمنحه العديد من الفوائد الصحية المشتركة ما بين الشاي الأخضر والشاي الأسود.

على سبيل المثال، قد يساعد تناول شاي أولونج في خسارة الوزن وتقليل التوتر.

نشرح في هذا المقال كل ما تحتاج لمعرفته حول شاي أولونج (أولونغ) وفوائده الصحية.

ما هو شاي أولونج (أولونغ)؟


شاي أولونج شاي صيني تقليدي مصنوع من أوراق نبات كاميليا سينينسيس Camellia sinensis - نفس النبات المُستخدم في صنع الشاي الأخضر والشاي الأسود، ولكن الفرق في كيفية معالجة الشاي (طريقة الصنع).

عملية الأكسدة هي ما تُنتج الشاي الأخضر أو الأسود أو شاي أولونج.

يُنتَج الشاي الأخضر من أوراق نبات الشاي الطازجة التي لم تتعرض للأكسدة، وهو تفاعل كيميائي يبدأ عندما تتعرض أوراق النبات للهواء وهو المسؤول عن لون وطعم أنواع الشاي المختلفة. 

يُصنَع الشاي الأسود عندما يتم سحق الأوراق بالكامل لتعزيز الأكسدة وتعريضها للهواء، بينما يُصنع شاي أولونج عندما تذبل الأوراق في الشمس فقط بعدما تتعرض لها قليلاً (أكسدة جزئية).

العناصر الغذائية الموجودة في شاي أولونج (القيمة الغذائية)


على غرار الشاي الأسود والأخضر، يحتوي شاي أولونج على العديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المفيدة.

يحتوي كوب من شاي أولونج (245 ملل) على كميات صغيرة من الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم. كما أنه يحتوي على حوالي 38 مجم من الكافيين. بالمقارنة، يحتوي كوب الشاي الأخضر على حوالي 29 جرام من الكافيين.

تعتبر مضادات الأكسدة الرئيسية في شاي أولونج، والمعروفة باسم البوليفينولات أو متعددات الفينول مثل ثيفلافين، ثيروبيجين، وإيبيجالوكاتشين جاليت EGCG هي المسئولة عن العديد من الفوائد الصحية لشاي أولونج.

يحتوي شاي أولونج أيضًا على الثيانين L-theanine، وهو حمض أميني يظهر أن له تأثيرات إيجابية على الاسترخاء والأداء المعرفي.

فوائد شاي أولونج 


  • قد يحمي شاي أولونج من مرض السكري

بشكلٍ عام، ثبت أن الشاي يساعد في الحماية من مرض السكري ومضاعفات مرض السكري، ربما عن طريق تخفيف مقاومة الأنسولين وتقليل الالتهاب، من بين آليات أخرى.

وفقًا لذلك، تربط دراسة من عام 2021 ومراجعة من عام 2019 بين استهلاك الشاي بانتظام، وتحسُّن إدارة نسبة السكر في الدم، وانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

ومع ذلك، فإن التأثيرات المحددة لشاي أولونج لم يتم بحثها بشكلٍ جيد مثل تلك الخاصة بالشاي الأخضر أو ​​الأسود.

ومع ذلك، تشير دراسة أصغر وأقدم إلى الفعالية المحتملة لشاي أولونج في خفض نسبة الجلوكوز في البلازما لدى مرضى السكري من النوع 2.

ومع ذلك، لا توافق جميع الدراسات على قدرة شاي أولونج على المساعدة في تجنب أو تخفيف أعراض مرض السكري من النوع الثاني، لذلك هناك حاجة لمزيد من الدراسات على ذلك.

  • قد يُحسُّن شاي أولونج صحة القلب

قد يُحسن تناول مضادات الأكسدة المنتظم في الشاي صحة القلب.

تُظهر العديد من الدراسات التي أُجريت على مَن يشربون الشاي بانتظام انخفاض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، بالإضافة إلى انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

في دراسة كبيرة من عام 2003، كان الأشخاص الذين شربوا أكثر من ستة أكواب من الشاي يوميًا لديهم معدل أقل "بشكلٍ ملحوظ" من الإصابة بأمراض القلب التاجية مقارنة بمَن لا يشربون الشاي.

بحثت العديد من الدراسات أيضًا هذه الفائدة مع شاي أولونج على وجه التحديد.

لاحظت إحدى الدراسات التي أجريت على أكثر من 76000 من البالغين اليابانيين أن الرجال الذين يشربون حوالي (240 مل) أو أكثر من شاي أولونج يوميًا كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 61 %.

علاوة على ذلك، تُشير دراسة أُجريت في الصين إلى أن البالغين الذين يشربون من كوب إلى كوبين يوميًا إما من الشاي الأخضر أو ​​شاي أولونج "بشكلٍ كبير" قللوا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

شيء واحد يجب تذكره هو أن شاي أولونج يحتوي على مادة الكافيين، والتي قد ترفع ضغط الدم قليلاً لدى بعض الناس. ومع ذلك، كانت هناك نتائج غير متسقة عندما يتعلق الأمر بالدراسات التي تبحث في العلاقة بين ضغط الدم والكافيين، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل التوصل إلى أي استنتاجات نهائية.

علاوة على ذلك، نظرًا لأن محتوى الكافيين في كوب سعة (240 ملل) يمثل حوالي ربع الكمية الموجودة في نفس الكمية من القهوة، فمن المرجح أن يكون أي تأثير سلبي فيما يتعلق بارتفاع ضغط الدم صغيرًا جدًا.

  • قد يساعد شاي أولونج في خسارة الوزن

لطالما ارتبط تناول الشاي وخسارة الوزن ببعضهما البعض؛ وبالفعل، توضح العديد من الدراسات العلاقة بين المركبات النشطة بيولوجيًا في الشاي وخسارة الوزن أو الوقاية من السمنة.

في حين كان يُعتقد منذ فترة طويلة أن النشاط المضاد للأكسدة من الشاي هو المسئول الوحيد عن قدرة الشاي على تقليل الدهون في الجسم، لاحظ الباحثون أن قدرة الشاي على تعزيز تثبيط الإنزيم، والتفاعلات المضادة للأكسدة مع ميكروبيوتا الأمعاء على وجه التحديد، قد تكون في الواقع السبب الرئيسي لخسارة الوزن عند تناول الشاي.

ومن المثير للاهتمام أن الأمر يتعلق بشاي أولونج نفسه. أظهرت دراسة حديثة على الحيوانات أن المستخلصات من شاي أولونج ساعدت في الواقع على زيادة أكسدة الدهون - مما يَعني أنها ساعدت في تقليل دهون الجسم بشكلٍ مباشر.

ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالدراسات التي أجريت على البشر، تشير دراسة صغيرة واحدة فقط إلى قدرة شاي أولونج على زيادة إنفاق الطاقة لدى البالغين، وهو في الأساس عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم أثناء الراحة، ولكن ليس أكسدة الدهون. من الواضح أنه يجب إجراء المزيد من الأبحاث قبل إجراء الاستنتاجات المؤكدة.

من المهم أن نلاحظ أن الأنشطة المضادة للأكسدة والكافيين والصفات المثبطة للشهية للشاي قد ارتبطت بخسارة الوزن في الدراسات، ولكن هذا لا يَعني بالضرورة أن شرب بضعة أكواب من الشاي كل يوم هو تذكرة لخسارة الوزن.

تلعب العوامل الأخرى، مثل الظروف والسلوكيات الأساسية، دورًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بخسارة الوزن، وتختلف كمية الشاي التي يمكن تناولها بأمان من شخص لآخر.

  • قد يُحسُّن شاي أولونج وظائف المخ

تظهر المراجعات الحديثة أن تناول الشاي قد يساعد في الحفاظ على وظائف المخ والذاكرة، وكذلك ربما يحمي من التدهور المرتبط بالعمر.

في الواقع، قد تفيد العديد من مكونات الشاي وظائف المخ.

بالنسبة للمبتدئين، يمكن للكافيين أن يزيد من إفراز النوربينفرين والدوبامين. يُعتقد أن هذين الهرمونين يفيدان الحالة المزاجية والانتباه ووظائف المخ.

تُظهر الأبحاث الإضافية أن الثيانين، وهو حمض أميني موجود في الشاي، قد يساعد أيضًا في زيادة الانتباه وتخفيف القلق. تشير مراجعة عام 2014 إلى أن الشاي الذي يحتوي على كل من الكافيين والثيانين زاد من اليقظة والانتباه خلال أول ساعة إلى ساعتين بعد تناوله.

نظرت القليل من الدراسات على وجه التحديد في شاي أولونج، ولكن دراسة من عام 2008 وجدت أن "المستوى العالي" من استهلاك الشاي كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالضعف الإدراكي والتدهور المعرفي. كان هذا التأثير قويًا بشكلٍ خاص لمَن يشربون الشاي الأسود وشاي أولونج بانتظام.

ربطت دراسة أخرى من عام 2010 شرب الشاي الأخضر أو ​​الأسود أو شاي أولونج بانتظام بتحسين الإدراك والذاكرة والوظيفة التنفيذية وسرعة معالجة المعلومات لدى البالغين الصينيين الأكبر سنًا.

  • قد يحمي الشاي من بعض أنواع السرطان

يعتقد العلماء أن مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأسود والأخضر والأولونج قد تساعد في منع طفرات الخلايا التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان في الجسم.

قد يقلل البوليفينول أيضًا من معدل انقسام الخلايا السرطانية.

على مر السنين، كانت هناك العديد من الدراسات التي تبحث في العلاقة بين استهلاك الشاي وانخفاض مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الرئة والمريء والبنكرياس والكبد والقولون والمستقيم. بينما يبدو أن هناك بعض الأدلة على انخفاض خطر الإصابة بالسرطان، تحذر العديد من الدراسات من أن الأدلة ليست دائمًا ذات دلالة إحصائية.

ركزت معظم الأبحاث في هذا المجال على تأثيرات الشاي الأخضر أو ​​الأسود، مع ملاحظة أكبر التأثيرات للشاي الأخضر.

نظرًا لأن شاي أولونج يقع في منتصف الطريق بين الشاي الأخضر والشاي الأسود، فقد نتوقع فوائد مماثلة. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث على شاي أولونج على وجه التحديد.

  • يساعد شاي أولونج على تعزيز قوة الأسنان والعظام

قد تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في شاي أولونج في الحفاظ على أسنانك وعظامك قوية.

أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين شربوا الشاي الأسود أو الأخضر أو ​​أولونج يوميًا على مدار 10 سنوات لديهم كثافة معادن أعلى بنسبة 2 %.

تشير العديد من المراجعات الأخرى إلى آثار إيجابية مماثلة للشاي على كثافة المعادن في العظام.

يمكن أن تقلل كثافة المعادن العالية في العظام من خطر الإصابة بالكسور. ومع ذلك، لم يتم التحقيق في الصلة المباشرة بين شاي أولونج والكسور.

أخيرًا، ربطت الأبحاث بين استهلاك الشاي وصحة الأسنان بشكل أفضل، بما في ذلك انخفاض البلاك والتهاب اللثة، وهو ما يساوي صحة الأسنان بشكلٍ عام.

  • قد يساعد شاي أولونج في تخفيف الإكزيما

تمت دراسة كل من الشاي الأسود والأخضر لقدرتهما على المساعدة في تخفيف أعراض التهاب الجلد التأتبي، والمعروف أيضًا باسم الأكزيما، وعلى الرغم من أن النتائج واعدة، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتقديم نتائج نهائية.

وبالمثل، نظرت إحدى الدراسات الصغيرة من عام 2001 في قدرة شاي أولونج على المساعدة في تخفيف الأكزيما لدى 118 شخصًا يعانون من حالات شديدة من الأكزيما. طُلب منهم شرب (1 لتر) من شاي أولونج يوميًا، بالإضافة إلى الحفاظ على علاجهم الطبيعي.

بعد شهر واحد، كان هناك تَحسَّن "ملحوظ إلى معتدل" في ظروفهم، مع وجود علامات تحسن ملحوظة في وقت مبكر من أسبوع إلى أسبوعين من الدراسة.

علاوة على ذلك، استمر التحسن ولا يزال في 54 % من الأفراد بعد 5 أشهر.

من المهم وضع عمر ونطاق هذه الدراسة في الاعتبار عند النظر في النتائج.


السلامة والآثار الجانبية لشاي أولونج


يُستهلَك شاي أولونج منذ عدة قرون ويعتبر بشكل عام آمنًا.

ومع ذلك، فإنه يحتوي على مادة الكافيين.

عند تناول الكافيين بكثرة  يمكن أن يؤدي إلى القلق والصداع والأرق وعدم انتظام ضربات القلب، وفي بعض الحالات ارتفاع ضغط الدم.

تعتبر كل من وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) وهيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) أن تناول 400 مجم من الكافيين يوميًا آمنًا. هذا يعادل حوالي (1.4-2.4 لتر) يوميًا من شاي أولونج.

بالنظر إلى أن متوسط ​​الكوب (240 مل)، يمكنك شرب ما مجموعه 6-10 أكواب من شاي أولونج يوميًا دون استهلاك الكثير من الكافيين.

ومع ذلك، يُنصح النساء الحوامل بالالتزام بحد أقصى 200 مجم من الكافيين، أي حوالي 3-5 أكواب من شاي أولونج يوميًا.

يمكن أن يقلل تناول الشاي أيضًا من كمية الحديد الممتصة من الأطعمة النباتية. وجد بعض الباحثين أيضًا أن الأطفال الصغار الذين شربوا الشاي كانوا أكثر عرضة لانخفاض مستويات الحديد.

لذلك قد يكون من الأفضل شرب الشاي بعيدًا عن وقت تناول الوجبات للحد من تأثيره على امتصاص الحديد، وعند تناوله مع الطعام، فمن الأفضل تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج (سي) إلى لزيادة امتصاص الحديد.

ختامًا

قد لا يكون شاي أولونج معروفًا أو مشهورًا مثل الشاي الأخضر أو الأسود، ولكن له فوائد صحية مماثلة. وتشمل هذه الفوائد لصحة القلب والدماغ والعظام والأسنان.

بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد شاي أولونج في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، ويساعد في حمايتك من أنواع معينة من السرطان، ويقدم فوائد داعمة إذا كنت تحاول خسارة الوزن الزائد.

كما أنه يحتوي على نسبة أقل من الكافيين لكل فنجان من القهوة، مما يجعله حلاً جيدًا لأولئك الذين يعانون من حساسية الكافيين.

المصادر


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق