جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

فوائد واستخدامات زيت الخروع




يُستخدم زيت الخروع منذ آلاف السنين لأغراض متعددة

ينتج زيت الخروع عن طريق عصر بذور نبات الخروع Ricinus communis.

يوجد نوعان رئيسيان من زيت الخروع:
  • زيت الخروع النقي أو المضغوط على البارد ثم تسخينه.
  • زيت الخروع الأسود أو البني الداكن الجامايكي الذي يتم عصره من بذور الخروع المحمصة.
اكتسب زيت الخروع الأسود الجامايكي شهرة باعتباره الخيار المفضل في العديد من علاجات التجميل. لكن كلا النوعين من زيت الخروع يمتلكان نفس الخصائص المفيدة.

لا يصلُح زيت الخروع للأكل، ولا يُشكل سوى جزء بسيط من إنتاج الزيت النباتي في العالم.

يُزرع نبات زيت الخروع بشكلٍ أساسي في إفريقيا وأمريكا الجنوبية والهند. تُعتبر الهند في البلد الرائدة عالميًا في إنتاج زيت الخروع، كما تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية والصين المستوردان الأساسيان لزيت الخروع.

تحتوي بذور الخروع على حوالي نصف وزنها زيتا، وهذا الزيت هو المستخدم طبيًا.

تحتوي بذور الخروع أيضًا على إنزيم شديد السُمية يسمى الريسين، ولكن يُعطَل هذا الإنزيم عن طريق عملية التسخين التي يخضع لها زيت الخروع بعد ضغط بذور الخروع، مما يسمح باستخدام الزيت بأمان.

يُقدَر متوسط الجرعة السامة للإنسان من هذا الإنزيم بـ 0.2 مجم فقط (1 من 5000 من جرام)، لذلك يعتبر أكثر سمية من سم الكوبرا بمرتين.

يمكن تحضير هذا السم بكميات ضخمة بسهولة نظرًا لوجود شجيرات الخروع في كل مكان، كما يوجد مليون طن من بذور الخروع تُعصَر سنويًا لاستخراج زيت الخروع، وما يتبقى منها بعد العصر يحتوي على ما قد يصل إلى 5% من وزنها مادة ريسين السامة.

نتناول في هذا المقال الفوائد الصحية لزيت الخروع والأدلة العلمية على هذه الفوائد، كما نتناول استخدامات زيت الخروع لمنع تساقط الشعر وزيادة كثافة ولمعان الشعر وأيضًا استخدام زيت الخروع للرموش والحواجب وغير ذلك من الاستخدامات الشائعة لزيت الخروع.

يُستخدم زيت الخروع بشكلٍ شائع كمادة مضافة في بعض الأطعمة والأدوية ومنتجات العناية بالبشرة (يضيف تأثيرًا مرطبًا لمستحضرات التجميل دون انسداد المسام أو تهيج البشرة).

في مصر القديمة، اُستخدم زيت الخروع كوقود في المصابيح، وكعلاج طبيعي لأمراض مثل تهيج العين وللنساء الحوامل لتحفيز المخاض.

لا يزال زيت الخروع علاجًا طبيعيًا شائعًا لحالات شائعة مثل الإمساك وأمراض الجلد ويَشيع استخدامه في منتجات التجميل الطبيعية.

فوائد واستخدامات زيت الخروع

  • مُلين قوي
ربما يكون أحد أشهر الاستخدامات الطبية لزيت الخروع هو أنه ملين طبيعي.

يُصنَف على أنه مُلين مُنشِط أو منبه، ويَعني هذا أنه يُحفز الانقباضات لعضلات الأمعاء للتخلص من البراز.

تعمل الملينات المُنبهة، على تخفيف وعلاج الإمساك العَرضي وليس المزمن.

عندما يُستهلَك زيت الخروع عن طريق الفم، يتحلل في الأمعاء الدقيقة، ويُطلِق حمض الريسينوليك Ricinoleic acid
، وهو الحمض الدهني الرئيسي في زيت الخروع، ثم يُمتَص حمض الريسينوليك عن طريق الأمعاء، مما يُحفز حركة الأمعاء.

أظهرت العديد من الدراسات أن زيت الخروع يمكن أن يُخفف من الإمساك.

على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أنه عندما تناول كبار السن زيت الخروع، انخفضت أعراض الإمساك، بما في ذلك تقليل الإجهاد أثناء التبرُّز وانخفاض الشعور بحركات الأمعاء غير المكتملة.

يعتبر زيت الخروع آمنًا في الجرعات الصغيرة، إلا أن الكميات الكبيرة يمكن أن تُسبب تقلصات في البطن وغثيان وقيء وإسهال.

يمكن استخدام زيت الخروع لتخفيف الإمساك العَرضي، كما لا يُنصح باستخدامه كعلاج لمشاكل الإمساك لفترة طويلة.
  • مُرطب طبيعي قوي
زيت الخروع غني بحمض الريسينوليك، وهو حمض دهني أحادي غير مشبع.

تعمل هذه الأنواع من الدهون كمُرطبات، وتستخدم لترطيب البشرة عن طريق منع فقدان الماء من خلال تكوين طبقة خارجية عازلة على الجلد.

غالبًا ما يُستخدم زيت الخروع في مستحضرات التجميل لتعزيز الترطيب.

يمكنك أيضًا استخدام هذا الزيت الغني بمفرده كبديل طبيعي للمرطبات والمستحضرات التجميلية.

تحتوي العديد من منتجات الترطيب الشائعة الموجودة في المتاجر على مكونات قد تكون ضارة مثل المواد الحافظة والعطور والأصباغ، والتي يمكن أن تهيج الجلد وتضر بصحتك، لذلك قد يساعدك استبدال هذه المواد بزيت الخروع في تقليل تعرضك لهذه الإضافات، بالإضافة إلى أن زيت الخروع غير مُكلف ويمكن استخدامه على الوجه والجسم.

زيت الخروع كثيف (ثقيل)، لذلك غالبًا ما يتم مزجه مع زيوت أخرى صديقة للبشرة مثل زيت اللوز والزيتون وجوز الهند لصنع مرطب فائق الترطيب.

على الرغم من أن وضع زيت الخروع على الجلد يعتبر آمنًا بالنسبة لمعظم الناس، إلا أنه يمكن أن يُسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، لذلك يجب عمل اختبار حساسية قبل استخدامه.
  • يُعزز التئام الجروح
يؤدي وضع زيت الخروع على الجروح إلى خلق بيئة رطبة تُعزز الشفاء وتمنع جفاف القروح.

يحفز زيت الخروع أيضًا نمو الأنسجة بحيث يمكن تكوين حاجز بين الجرح والبيئة الخارجية، مما يقلل من خطر العدوى.

كما أنه يقلل من الجفاف والتقرن، وتراكم خلايا الجلد الميتة التي يمكن أن تؤخر التئام الجروح.

وجدت الدراسات أن المراهم التي تحتوي على زيت الخروع قد تكون مفيدة بشكلٍ خاص في التئام قُرح الفراش (قُرح الضغط وقُرح الاستلقاء)، وهي نوع من القرح تنشأ من الضغط لفترة طويلة على الجلد.

نظرت إحدى الدراسات في آثار التئام الجروح لمرهم يحتوي على زيت الخروع في 861 من سكان دار رعاية المسنين المصابين بقرحة الضغط.

أولئك الذين عالجوا جروحهم بزيت الخروع شهدوا معدلات شفاء أعلى وأوقات شفاء أقصر من أولئك الذين عولجوا بطرق أخرى.
  • مضاد للالتهابات
حمض الريسينوليك، وهو الحمض الدهني الرئيسي الموجود في زيت الخروع، يمتلك خصائص رائعة مضادة للالتهابات.

أظهرت الدراسات أنه عند وضع زيت الخروع على الجلد، فإنه يقلل الالتهاب ويُخفف الألم.

قد تكون الصفات المُخففة للألم والمضادة للالتهابات لزيت الخروع مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يعانون من مرض التهابي مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الصدفية.

وجدت الدراسات التي أُجريت على الحيوانات وفي أنابيب الاختبار أن حمض الريسينوليك يقلل الألم والتورم.

أظهرت إحدى الدراسات أيضًا أن العلاج بجيل Gel يحتوي على حمض الريسينوليك أدى إلى انخفاض كبير في الألم والالتهاب عند وضعه على الجلد، مقارنة بطرق العلاج الأخرى

أظهرت نفس الدراسة أن حمض الريسينوليك ساعد في تقليل التهاب المفاصل الروماتويدي البشري أكثر من علاج آخر.

بصرف النظر عن قدرة زيت الخروع على تقليل الالتهاب، فقد يساعد في تخفيف جفاف وتهيج الجلد لدى المصابين بالصدفية، وذلك بفضل خصائصه المرطبة.

على الرغم من أن هذه النتائج واعدة، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات البشرية لتحديد آثار زيت الخروع على حالات الالتهاب.
  • يقلل من حب الشباب
حب الشباب حالة جلدية قد تُسبب الرؤوس السوداء والبثور المليئة بالصديد والنتوءات الكبيرة المؤلمة على الوجه والجسم، وهو أكثر شيوعًا بين المراهقين والشباب.

يمتلك زيت الخروع العديد من الصفات التي قد تساعد في تقليل أعراض حب الشباب.

يُعتقد أن الالتهاب عامل في ظهور حب الشباب وشدّته، لذا فإن وضع زيت الخروع على الجلد قد يساعد في تقليل الأعراض المرتبطة بالالتهاب.

يرتبط حب الشباب أيضًا بخلل في أنواع معينة من البكتيريا الموجودة عادةً على الجلد.

يمتلك زيت الخروع خصائص مضادة للميكروبات قد تساعد في مكافحة فرط نمو البكتيريا عند وضعه على الجلد.

وجدت إحدى الدراسات أن مستخلص زيت الخروع أظهر قوة كبيرة مضادة للبكتيريا، مما يثبط نمو العديد من البكتيريا، بما في البكتيريا المرتبطة بحب الشباب.

يعتبر زيت الخروع أيضًا مرطبًا طبيعيًا، لذلك قد يساعد في تهدئة البشرة الملتهبة والمتهيجة التي يعاني منها الأشخاص المصابون بحب الشباب.
  • يحارب الفطريات
المُبيَضّة البيضاء Candida albicans نوع من الفطريات تُسبب عادةً مشاكل الأسنان مثل زيادة نمو البلاك والتهابات اللثة.

يمتلك زيت الخروع خصائص مضادة للفطريات وقد يساعد في محاربة المبيضات والحفاظ على صحة الفم.

وجدت إحدى الدراسات أن زيت الخروع يقضي على الفطريات في جذور الأسنان البشرية الملوثة.

قد يساعد زيت الخروع أيضًا في علاج التهاب الفم المرتبط بأطقم الأسنان، وهي حالة مؤلمة يُعتقد أنها ناجمة عن فرط نمو المبيضات.

أظهرت دراسة أُجريت على 30 شخصًا مسنًا يعانون من التهاب الفم المرتبط بأطقم الأسنان أن العلاج بزيت الخروع أدى إلى تحسين العلامات السريرية لالتهاب الفم، بما في ذلك الالتهاب.

وجدت دراسة أخرى أن تنظيف الأسنان بالفرشاة ونقعها في محلول يحتوي على زيت الخروع أدى إلى انخفاض كبير في المبيضات لدى كبار السن الذين ارتدوا أطقم الأسنان.
  • يحافظ على صحة شعرك وفروة رأسك
كثير من الناس يستخدمون زيت الخروع كبلسم طبيعي للشعر.

قد يستفيد الشعر الجاف أو التالف بشكلٍ خاص من مرطب مكثف مثل زيت الخروع، كما يساعد وضع الدهون مثل زيت الخروع على الشعر بشكلٍ منتظم على تليين جذع الشعر، وزيادة المرونة وتقليل فرصة التكسر، كما يعطيه لمعانًا.

قد يفيد زيت الخروع أولئك الذين يعانون من قشرة الرأس، وهي حالة شائعة في فروة الرأس تتميز بجفاف الجلد المتقشر على الرأس.

على الرغم من وجود العديد من الأسباب المختلفة لقشرة الرأس، فقد ارتبطت بالتهاب الجلد الدهني، وهو مرض جلدي التهابي يتسبب في ظهور بقع حمراء متقشرة على فروة الرأس.

نظرًا لقدرة زيت الخروع على تقليل الالتهاب، فقد يكون علاجًا فعالًا لقشرة الرأس الناتجة عن التهاب الجلد الدهني.

بالإضافة إلى ذلك، فإن وضع زيت الخروع على فروة الرأس سيساعد على ترطيب البشرة الجافة والمتهيجة وقد يساعد في تقليل التقشر.
  • زيت الخروع لتطويل الشعر
يستخدم بعض الأشخاص زيت الخروع لتطويل الشعر أو لعلاج تساقط الشعر.

بينما متوسط نمو بصيلات شعر الإنسان بما يزيد قليلاً عن سنتيمتر واحد في الشهر، يزعم البعض بشكلٍ متناقل أن استخدام زيت الخروع مرة واحدة في الشهر يمكن أن يُحفز النمو بمعدل ثلاثة إلى خمسة أضعاف المعدل الطبيعي. ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي يدعم هذا.
  • زيت الخروع والحواجب والرموش
أدت سمعة زيت الخروع كعلاج محتمل لتساقط الشعر إلى أن يستخدمه الناس كوسيلة لزيادة سماكة الحواجب والرموش وزيادة لمعانها. فهل يعمل؟

لا توجد حاليًا دراسات منشورة تختبر كيفية تأثير زيت الخروع على نمو الحواجب.

ومع ذلك، هناك أدلة على أن حمض الريسينوليك - مركب كيميائي يشكل ما يقرب من 90 % من زيت الخروع - قد يعالج تساقط الشعر:

في إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن الرجال الذين فقدوا الشعر نتيجة الصلع الذكوري لديهم كميات عالية من بروتين البروستاجلاندين د2  (PGD2).

في دراسة أخرى، وجد الباحثون أن حمض الريسينوليك قد يثبط بروتين البروستاجلاندين د2، مما ساعد المشاركين في الدراسة على نمو شعرهم مرة أخرى.

يجب إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان حمض الريسينوليك يمكن أن يساعد في نمو الشعر مرة أخرى في حالات أخرى.

احتياطات عند استخدام زيت الخروع


على الرغم من أن زيت الخروع يعتبر آمنًا بشكل عام، إلا أنه يمكن أن يسبب ردود فعل سلبية وآثار جانبية غير مرغوب فيها لدى بعض الأشخاص.
  • قد يُحفز المخاض
يستخدم من قِبل بعض المتخصصين الطبيين للحث على الولادة. لهذا السبب، يجب على النساء في جميع مراحل الحمل تجنب استهلاك زيت الخروع سواء على طريق الفم أو تطبيقه على الجلد.
  • قد يُسبب الإسهال
في حين أنه يمكن أن يكون وسيلة فعالة لتخفيف الإمساك، فقد تُصاب بالإسهال إذا تناولت الكثير. يمكن أن يُسبب الإسهال الجفاف وعدم توازن المعادن.
  • قد يُسبب ردود فعل تحسسية
قد يسبب رد فعل تحسسي لدى بعض الناس عند وضعه على الجلد، لذلك حاول أولًا وضع كمية صغيرة على مكان صغير من الجلد لترى كيف يتفاعل جسمك.

تجنب دخول زيت الخروع إلى العين لأنه قد يكون مزعجًا للغاية. إذا دخل زيت الخروع في عينيك، اغسلهما على الفور بالماء.

ختامًا

استخدم الناس زيت الخروع لآلاف السنين كعلاج طبيعي قوي لمجموعة متنوعة من المشكلات الصحية.

ثبت أن زيت الخروع يساعد في تخفيف الإمساك وترطيب البشرة الجافة، من بين العديد من الاستخدامات الأخرى.

إذا كنت تبحث عن زيت متعدد الأغراض ميسور التكلفة للاحتفاظ به، فقد يكون زيت الخروع خيارًا جيدًا.

المصادر
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال