جاري تحميل ... صحة أفضل ويب

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة


حبوب أورليستات للتخسيس: الفوائد والأضرار


تُظهِر بعض الدراسات أن 85 % من الأشخاص يفشلون في استخدام طرق التخسيس التقليدية، مما يدفع الكثير منهم إلى البحث عن طرق بديلة للمساعدة، مثل حبوب التخسيس.

أورليستات هو أحد أدوية التخسيس، ولكنه دواء صيدلاني وليس مكمل نباتي.

يَحدَّ هذا الدواء من كمية الدهون الغذائية التي تمتصها أجسامنا، مما يقلل من تناول السعرات الحرارية ويؤدي إلى التخسيس.

يأتي هذا الدواء على شكل كبسولات تحتوي على 120 مجم(الأكثر استخدامًا) أو 60 من دواء أورليستات. 

في هذا المقال نتعرف على كبسولات أورليستات، وكيف تعمل؟، وأضرارها؟ والجرعة المثالية وما إذا كانت مناسبة لك، وكذلك الأدوية التي تتداخل معها.

ما هي كبسولات أورليستات؟


وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 1999 الدواء لأول مرة على هذا الدواء، وعادةً ما يتم وصفه للتخسيس، إلى جانب نظام غذائي قليل الدسم ومقيد بالسعرات الحرارية.

يستخدم أورليستات بتركيز 60 مجم (لا يحتاج إلى وصفة طبية) للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر والذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم(BMI) 25 أو أكثر. 

يمكنك حساب مؤشر كتلة الجسم الخاص بك والوزن المثالي من حاسبة مؤشر كتلة الجسم.

بينما تستخدم كبسولات أورليستات 120 مجم للبالغين الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 30 أو أكثر (يعانون من السمنة المفرطة)، والذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم من 27 إلى 29 (زيادة الوزن) ولديهم عوامل خطر صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.

يوجد دواء أورليستات في العديد من الأسماء التجارية مثل زينيكال Xenical، وأورلي Orly، وريجيماكس Regi max، وكويك سليم Quick slim، وغيرها من الأسماء الأخرى.

كيف تعمل كبسولات أورليستات ؟


تعمل عن طريق منع الجسم من امتصاص الدهون الغذائية، على وجه التحديد، يمنع إنزيمًا في الأمعاء يسمى الليباز من العمل.

إنزيم الليباز ضروري لهضم الدهون التي نتناولها حيث يساعد على تكسير الدهون إلى أحماض دهنية حرة يمكن للجسم أن يمتصها، بحيث يمكن استخدامها أو تخزينها للحصول على الطاقة.

بدون هذا الإنزيم، تتجاوز الدهون الغذائية عملية الهضم ثم تُطرد من الجسم.

كمثبطة لعمل إنزيم الليباز، فقد ثبت أن حبوب أورليستات تقلل من امتصاص الدهون الغذائية بحوالي 30 %.


نظرًا لأن الدهون الغذائية عالية في السعرات الحرارية، فإن هذا يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية التي يعالجها الجسم، مما قد يؤدي إلى التخسيس.

تساعدك كبسولات أورليستات على فقدان كميات صغيرة من الوزن

أُجريت العديد من الدراسات الكبيرة(على البشر) على أورليستات، والدراسة الأكثر شهرة هي دراسة XENDOS السويدية، والتي شملت 3305 فردًا يعانون من زيادة الوزن واستمرت لمدة 4 سنوات.

كانت هناك مجموعتان في الدراسة. تناول أحدهم 120 مجم من أورليستات، ثلاث مرات يوميًا، بينما تناولت المجموعة الأخرى دواءً وهميًا.

تناول جميع المشاركين 800 سعر حراري أقل في اليوم، ومثلت الدهون الغذائية حوالي 30٪ من سعراتهم الحرارية. كما تم تشجيعهم على الذهاب للتنزه كل يوم.

يوضح هذا الرسم البياني تغيرات الوزن في المجموعتين على مدى 4 سنوات:

تأثير حبوب أورليستات على الوزن



خلال العام الأول، كان متوسط فقدان الوزن في المجموعة المعالجة بأورليستات (10.6 كجم)، بينما خسرت مجموعة الدواء الوهمي (6.2 كجم).

كما هو مبين في الرسم البياني، كان هناك زيادة كبيرة في الوزن في كلتا المجموعتين على مدى السنوات الثلاث المتبقية. انتهى الأمر بالمرضى الذين عولجوا بأورليستات إلى فقدان (5.8 كجم)، مقارنة بـ (3.0 كجم) في أولئك الذين يتلقون العلاج الوهمي.

وفقًا لهذه الدراسة، فإن تناول أورليستات جنبًا إلى جنب مع النظام الغذائي والتمارين الرياضية قد يجعلك تفقد ما يقرب من ضعف الوزن الذي تفقده عند تعمل تغييرات في نمط الحياة وممارسة الرياضة وحدها.

المزيد من الدراسات

وفقًا لمراجعة عام 2013، فإن متوسط فقدان الوزن لمدة 12 شهرًا للبالغين الذين يتناولون أورليستات حوالي (3.4 كجم) أكبر من العلاج الوهمي.

يمثل ذلك 3.1٪ من الوزن الأوَّلي، وهو أمر غير مثير للإعجاب بشكلٍ كبير خاصة أنهم استعادوا الوزن ببطء بعد السنة الأولى من العلاج.

ومن المثير للاهتمام، أن إحدى الدراسات أظهرت أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات خالٍ من الأدوية كان بنفس فعالية كل من أورليستات والنظام الغذائي قليل الدسم معًا.


هل من فوائد صحية أخرى لحبوب أورليستات؟


ارتبطت حبوب أورليستات أيضًا بالعديد من الفوائد الصحية الأخرى، ربما بسبب آثار فقدان الوزن.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالسكري من النوع 2
في دراسة XENDOS، أدى استخدام أورليستات لمدة 4 سنوات إلى تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 37 %.
  • انخفاض ضغط الدم
 تشير الدراسات إلى أن حبوب أورليستات قد تؤدي إلى انخفاض طفيف في ضغط الدم.
  • انخفاض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار
تشير الدراسات إلى أن حبوب أورليستات يمكن أن تؤثر بشكلٍ إيجابي على مستويات الكوليسترول.

أضرار حبوب أورليستات


كأي دواء، يوجد لحبوب أورليستات بعض الآثار الجانبية والتي تستحق الذكر

نظرًا لأنها تمنع امتصاص الدهون، فإن وجود الدهون غير المهضومة في الأمعاء يمكن أن يُسبب أعراضًا في الجهاز الهضمي:-
  • إسهال وإسهال دهني (Stetorrhea)‏
  • جفاف
  • انقباضات معوية ومغص
يمكن أن يؤدي الاستخدام المستمر لـحبوب أورليستات أيضًا إلى ضعف امتصاص العناصر الغذائية التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات أ A، ود D، وك K، وهـ E.

لهذا السبب، يُوصى بتناول هذه الفيتامينات بعد حوالي ساعتين من تناول حبوب أورليستات.

قد تتداخل حبوب أورليستات أيضًا مع امتصاص بعض الأدوية مثل 
  • أميودارون Amiodarone 
  • سيكلوسبورين Cyclo sporine
  • ليفوثيروكسين Levothyroxine، يجب فصل جرعة ليفوثيروكسين من أورليستات 4 ساعات على الأقل.

يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية مزمنة أو يعانون من أي نوع من الحالات الطبية استشارة الطبيب قبل تناول حبوب أورليستات.

في عام 2010، أُبلغ عن حالات قليلة من الفشل الكبدي وتسمم الكلى بسبب تناول حبوب أورليستات، ورغم ذلك لم تجد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أي دليل يؤكد أن حبوب أورليستات كانت سبب هذه الإصابات

تحدث إلى طبيبك على الفور إذا كانت لديك علامات أو أعراض قد تشير إلى إصابة الكبد:
  • حكة بالجلد
  • فقدان الشهية
  • اصفرار العيون أو الجلد
  • براز فاتح اللون
  • بول بني

كيف تستخدم كبسولات أورليستات؟


الجرعة المثلى المستخدمة في الدراسات هي 120 مجم ثلاث مرات في اليوم.

استنادًا إلى البيانات المحدودة طويلة الأجل المتاحة، تُوصي معظم الإرشادات السريرية بعدم استخدام حبوب أورليستات بشكلٍ مستمر لأكثر من 24 شهرًا.

تؤخذ حبوب أورليستات 60 ملليجرام في غضون ساعة من الوجبة التي تحتوي على دهون حتى ثلاث مرات في اليوم. 

يجب توزيع كمية الدهون اليومية على الوجبات الرئيسية الثلاث ويجب ألا تزيد عن 30% من إجمالي السعرات الحرارية. يُوصي بتناول حوالي 15 جرامًا من الدهون في الوجبة الواحدة.

إذا كنت تتناول وجبة لا تحتوي على دهون، فلا داعي لجرعة أورليستات. 

إذا كنت تتناول حبوب أورليستات مع وجبة غنية بالدهون، فمن المحتمل أن تعاني من آثار جانبية أكثر حدًة في الجهاز الهضمي.

هل يجب أن تجرب كبسولات أورليستات للتخسيس؟


كبسولات أورليستات هي من بين عدد قليل جدًا من وسائل المساعدة على التخسيس التي تعمل بشكلٍ فعّال. ومع ذلك، فإن التأثيرات ليست كبيرة كما يرغب معظم الناس.

في أفضل الأحوال، قد تتمكن من إنقاص المزيد من الوزن قليلاً، ولكن فقط عندما تقترن بنظام غذائي للتخسيس وممارسة الرياضة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب موازنة الآثار المفيدة على فقدان الوزن مقابل الآثار السلبية لمشاكل الجهاز الهضمي ونقص المغذيات المحتمل.

ناهيك عن أنك تحتاج أيضًا إلى تناول نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية وقليل الدهون، وهو أمر قد لا يُرضي الكثير من الناس.

إذا كنت تريد حقًا فقدان وزنك الزائد والحفاظ عليه، فإن تناول المزيد من البروتين والقليل من الكربوهيدرات هو نهج أكثر فاعلية واستدامة.

يمنع استخدام حبوب أورليستات في الحالات الآتية :
  • سوء الامتصاص المزمن في الأمعاء
  • الاضطرابات الكبدية أو أمراض البنكرياس والمرارة
  • من أجرى عملية استئصال المرارة 
  • التحسس من مادة الأورليستات 
  • لا يستخدم للأطفال 
  • الحمل والرضاعة 
  • مرضى السكري والغدة الدرقية
  • مرضى القلب والأوعية الدموية
  • مرضى الإيدز
  • مرضى زراعة الأعضاء
  • من يتمتع بوزن صحي
من المهم أيضًا مراجعة طبيبك إذا كان لديك:
  • مشاكل المرارة
  • حصى الكلى
  • التهاب البنكرياس
  • متلازمة القولون العصبي

ما هي المدة التي أحتاجها لاستخدام كبسولات أورليستات للتخسيس؟


تعتبر خطة التخسيس التي تتضمن نظامًا غذائيًا وممارسة التمارين والعلاج بالأدوية ناجحة بشكل عام إذا فقدت حوالي (0.5 كيلوجرام) في الأسبوع خلال الشهر الأول وفقدت 5 % أو أكثر من وزن الجسم قبل العلاج في غضون عام واحد.

إذا نجح العلاج، فمن المرجح أن تحافظ على وزنك أو تفقد المزيد من الوزن إذا واصلت النظام الغذائي وممارسة الرياضة وخطة العلاج.

يحدث معظم فقدان الوزن مع الدواء خلال الأشهر القليلة الأولى. إذا التزمت بالنظام الغذائي وخطة التمارين الرياضية ولم تفقد ما لا يقل عن 5 % من وزنك الأولي في غضون بضعة أشهر، يكون الاستمرار في تناول الدواء قليل الفائدة.


ختامًا 

قد تعتقد أن حبوب أورليستات ستقوم بكل شيء للتخسيس، ولكن لا يزال يتعين عليك تناول كميات أقل من الطعام وممارسة الرياضة بانتظام. 

تذكر أن حبوب أورليستات تمنع فقط امتصاص بعض الدهون التي تتناولها. ولكن، إذا لم تلتزم بنظام غذائي صحي للتخسيس، وتناولت المزيد من الدهون (الشوكولاتة، الكعك، إلخ)، فإن الدهون الزائدة التي تتناولها ستلغي بسهولة تأثير حبوب أورليستات.

المصادر 
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال